مهرجان الالوان

إن مهرجان الألوان الهندي هو حدث يحدث مرة كل عام ويشتهر بالمتعة وانتشار مسحوق الألوان في كل مكان في الهند ، وهو واحد من أفضل المناسبات في الهند ، التي تنشر السعادة والفرحة في كل مكان .

متى يتم الاحتفال بمهرجان الألوان في الهند

يختلف التاريخ المحدد لمهرجان الهولي من سنة إلى أخرى ، حيث يتم الاحتفال به في يوم اكتمال القمر في فاجون ( 12 ) شهرًا في التقويم الهندوسي ، والذي يصادف عادة في نهاية فبراير أو أوائل مارس في التقويم الميلادي ، وفي بعض الأماكن يتم الاحتفال الهولي قبل اليوم الرسمي المحدد له ، والمعروفة باسم مهرجان الألوان ، والذي يتم الاحتفال به بمناسبة بداية الربيع ، وفي عام 2019 م تم الاحتفال بمهرجان الهولى يوم 20 مارس وكان اليوم الرئيسي للعب بالألوان في 21 مارس ، ويستمر الاختفال بالهولى عادة لمدة ليلة ونهار فقط ، وعادة ما تبدأ مساء يوم اكتمال القمر .

تاريخ مهرجان الألوان

يتمتع مهرجان الهولى بتاريخ طويل للغاية ، وهو مذكور في بوراناس ( نوع شاسع من الأدب الهندي حول مجموعة واسعة من الموضوعات) ، وداساكومارا شاريتا ( قصة حب نثرية في السنسكريتية ) ، وكاليدا ( كاتبة وسنسكريتية كلاسيكية ) خلال القرن الرابع ، كما ورد في راتنافالي ( دراما سنسكريتية ) خلال القرن السابع ، ومع ذلك يعتقد أن معنى مهرجان الهولى السابق يختلف عن معنى هولى الحالى ، ففي الماضي تم تنفيذ ذلك من قبل النساء المتزوجات للصلاة من أجل السعادة والصحة لعائلاتهم ، أما الآن فهو للمتعة والفرح .

وعلى الرغم من أن عيد الألوان هو مهرجان ديني هندوسي ، فقد أصبح مشهورًا بين غير الهندوس في العديد من الأماكن في جنوب آسيا ، وحتى خارج آسيا ، وانتشر في العديد من القصور في أمريكا الشمالية ، وأوروبا في السنوات القليلة الماضية كاحتفال بالحب ، والفرح ، والألوان ، ومن الصعب معرفة عدد الأشخاص الذين يحتفلون بعيد هولي .

كيف يتم الاحتفال بمهرجان الألوان

في الليلة التي تسبق الهولي يجتمع الناس معًا ، ويؤدون الطقوس الدينية عادة أمام النار ، ثم يصلون من أجل تدمير شرهم الداخلي ،  وفي صباح اليوم التالي  يبدأ الناس بالاحتفال في الكرنفال الحقيقي ، من خلال تلطيخ بعضهم البعض بالمساحيق الملونة ويخرجون  في الشوارع المفتوحة ، والحدائق العامة ، والأراضي خارج المعابد والمباني ، وأحيانًا يستخدمون مسدسات الماء ، والبالونات المليئة بالمياه للتسلية ، وهناك مجموعات من الناس يغنون ويرقصون من مكان إلى آخر يحملون الطبول وغيرها من الآلات ويزوروا  عائلاتهم وأصدقائهم لتلوين بعضهم البعض ، ثم يتشاركون في الهولي الأطباق الشهية .

وتعد أجواء احتفالات الهولي في شمال الهند ، ولا سيما في حلبة غولدن تراينجل السياحية ( دلهي ، جايبور ، أغرا ) هو أكثر حيوية من تلك الموجودة في الجزء الجنوبي من الهند ، والذي هو مهيب للغاية وأكثر تركيزًا على الدين وطقوس المعبد ، ويتم مشاهدة الاحتفال في كل زاوية وركن من هذه المدن ، ويتم الاحتفال بالمهرجان على نطاق واسع في جميع أنحاء الهند مع مختلف العادات والاحتفالات في كل منطقة ، ويجب على المسافرين عدم الخروج إلى الشوارع بمفردهم أثناء عيد الألوان ، كما أنهم يجب عليهم غلق نوافذ سياراتهم حتى لا تتلطخ السيارات من الداخل بالألوان ،  بالإضافة إلى ذلك فإنه خلال المهرجان ، قد يلامس الذكور الهنود الذين يفرطون في تناول الكحوليات وغيرها من المسكرات بشكل غير لائق النساء وغالبًا ما يكونون في مجموعة ويصعب التعامل معهم ، وهذا يعتبر من أسوأ ما يحدث في العيد .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى