مشاكل النوم عند الحامل

يمثل الأرق وصعوبة النوم عند الحامل أحد المشكلات الأكثر شيوعا لدى معظم الحوامل ، فقد أظهرت الدراسات أن حوالي 78 % من الحوامل تشكين من اضطرابات النوم في فترة الحمل عن أي وقت آخر ، ويختلف السبب وراء هذه المشكلة بين كل امرأة وأخرى ، ولكن بشكل عام هناك أسباب متوقعة مرتبطة بالحمل تؤدي لمشاكل النوم عند معظم الحوامل ، ومن هذه الأسباب الغثيان وكثرة التبول وآلام الظهر .

قلة النوم عند الحامل في الاشهر الاولى

تتسبب الكثير من العوامل في إصابة المرأة الحامل بالأرق في الشهور الأولى من الحمل ، ومن أهمها التغيرات الهرمونية وارتفاع هرمون البروجسترون خاصة في بداية الحمل ، بالإضافة إلى الشعور بالجوع باستمرار ، والشعور بعدم الراحة بشكل عام ، وأيضا الإصابة بحرقة المعدة وعسر الهضم ، وخاصة عند تناول الأطعمة الدسمة أو الأطعمة الغنية بالتوابل مساء ، بالإضافة إلى الشعور بالغثيان والرغبة في القيء ، وأيضا الشعور بالإجهاد البدني والنفسي والإصابة بالاكتئاب والقلق والتوتر ، وتكرار الزيارات الليلية للحمام بسبب ضغط الجنين على المثانة ، والشعور بتشنجات الساقين وآلام أسفل الظهر ، وكذلك فإن بعض الحوامل تعاني من ضيق التنفس والشخير أثناء النوم ، مما يتسبب في الأرق وصعوبة النوم .

اضطراب النوم من علامات الحمل

معظم الحوامل تعانين من مشكلات النوم أثناء الحمل ، فعندما تصبح المرأة حاملا ، فإن أول الأعراض التي يمكنها ملاحظتها هو الشعور بالإجهاد والتعب الشديد ، والذي يجعلها تشعر بالنعاس طوال الوقت ، وبالتالي تميل بعض الحوامل إلى الحصول على الكثير من النوم في الشهور الأولى بشكل خاص ، وبرغم ذلك فإن نوم الحامل لا يكون مستقرا ، وأيضا فإن الحامل التي تقضي ساعات طويلة في النوم نهارا ، تتعرض للأرق وصعوبة النوم طوال الليل .

هل قلة النوم تضر الجنين

مما لا شك فيه أن أغلب المشكلات التي تتعرض لها الحامل تضر جنينها ، ومن ضمن هذه المشكلات قلة النوم والتي يكون لديها تأثيرا سلبيا على الجنين ، فالجنين يحتاج إلى العديد من العناصر الغذائية ومنها الأكسجين من أجل نموه ، وقد أشارات الدراسات إلى أن قلة النوم يؤثر سلبا على تدفق الدم والأكسجين إلى المشيمة ، حيث أن معدل تدفق الدم والأكسجين إلى الجنين يكون في ذروته في وقت النوم ، وينخفض هذا المعدل نتيجة توقف النفس أثناء النوم ،كما وجد أن قلة النوم أو النوم المتقطع ينتج عنه نقص إفراز هرمون النمو ، مما يؤدي إلى مشاكل في النمو لدى الجنين .

علاج مشاكل النوم عند الحامل

هناك بعض الطرق والخطوات التي يمكن أن تساعد الحامل في التغلب على مشاكل النوم ، وهي كما يلي :

استخدام وسائد إضافية

من أسباب الأرق أثناء الحمل شعور الحامل بعدم الراحة ، وصعوبة إيجاد وضع مريح للنوم ، وفي هذه الحالة ينصح باستخدام وسائد إضافية لدعم الظهر والبطن ، عن طريق وضع وسادة بين القدمين وأيضا يمكن استخدام وسادة أسفل البطن أو خلف الظهر لمزيد من الدعم .

التغذية

قد يساعد شرب كوب من اللبن الدافيء على النوم جيدا ، بالإضافة إلى الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات ، كما بمكن للحامل كذلك تناول وجبة خفيفة غنية بالبروتينات ، والتي سوف تساعدها على النوم الهادئ دون مشكلات ، ولا ينصح بتناول الأطعمة الدسمة قبل النوم والتي تسبب لها حرقة المعدة ، ومن ثم تصاب بالأرق وصعوبة النوم .

تقنيات الاسترخاء

هناك العديد من التقنيات التي تستطيع الحامل الاختيار من بينها للحصول على الاسترخاء قبل النوم ، ومن أمثلتها تمارين اليوجا وتمارين التمدد ، بالإضافة إلى تمارين التنفس العميق والتدليك ، وأخذ حمام دافيء من أجل ارتخاء العضلات .

تهيئة الغرفة

يجب أن تكون ظروف الغرفة مناسبة للنوم ، فلا بد من ضبط درجة حرارة الغرفة بحيث تكون مناسبة للنوم ، بالإضافة إلى خفض الأضواء واستخدام ضوء خافت للغاية .

هذه الطرق والخطوات تساعد الحامل على التغلب على مشاكل النوم والأرق ، وفي معظم الحالات يمكن أن تختفي هذه المشكلات بعد الشهور الأولى ، ولا ينبغي على الحامل اللجوء إلى الأدوية والأعشاب دون استشارة الطبيب لتجنب مخاطرهم ، ولكن إذا وجدت الحامل أن مشكلات النوم تؤثر على حياتها اليومية ، فلا بد من استشارة الطبيب ليصف العلاج المناسب ولتقديم النصائح اللازمة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى