تاخر التسنين عند الرضع

عندما تظهر الأسنان القليلة الأولى للطفل ، والمعروفة باسم أسنان الأطفال ، أو الأسنان اللبنية ، يقال أن الطفل يعاني من التسنين ، ويبدأ هذا عادةً عندما يكون عمر الطفل حوالي ستة أشهر ، ولكن بعض الأطفال تتأخر ظهور الأسنان لديهم ، فقد تظهر أسنانهم لأول مرة عند بلوغهم عامًا واحدًا من العمر ، ويطلق عليه تأخر التسنين .

مراحل التسنين عند الاطفال

المرحلة الأولى : من يوم إلى ستة  أشهر فعند ولادة الطفل  يكون لديه بالفعل مجموعة كاملة من 20 سن تقع في عظم الفك أسفل اللثة ،  تُعرف هذه الأسنان الأولية أيضًا باسم الأسنان اللبنية ، لأن الأطفال خلال هذه الفترة الزمنية عادة ما يستهلكون طعامهم من الحليب فقط ، خلال هذه المرحلة لا تظهر الأسنان عادة .

المرحلة الثانية : من ستة إلى ثمانية أشهر ، وفي هذا الوقت تبدأ الأسنان الأولى في الظهور وهي الأسنان الأمامية العلوية والسفلية في الظهور في سن 6 أشهر تقريبًا ، ولكن أعراض أو علامات التسنين  قد تصبح واضحة قبل أن يبلغ عمر الطفل 6 أشهر، فقبل الظهور قد تضغط حواف الأسنان على اللثة ، عندما يبدأ هذا سيبدأ الطفل مضغه على الأيدي والألعاب وأي أخر صلب ، إن الضغط على اللثة يمكن أن يخفف الألم ، لذلك يجب على الوالدين بالتأكيد تزويد أطفالهم بأدوات مضغ مناسبة خلال هذا الوقت .

المرحلة الثالثة : من 10-14 شهرا ، وفيها تبدأ الضروس الأولية في الظهور في هذه المرحلة في الفكين السفلي والعلوي في الجزء الخلفي من الفم ، وتشبه أعراض الطفل خلال هذه الفترة المرحلة الثانية ، ولكن عادةً ما يلاحظ الآباء زيادة ملحوظة في التشويش وسيولة اللعاب .

المرحلة الرابعة : من 16 إلى 22 شهرًا ، في هذه الفترة ، تظهر الأسنان بين الضروس العلوية ويجب إبقاء الطفل مرتاحًا قدر الإمكان خلال هذا الوقت .

المرحلة الخامسة : من 25 إلى 33 شهرًا ، يمكن أن تكون هذه المرحلة الأكثر راحة في التسنين لبعض الأطفال الصغار حيث تظهر الضروس الكبيرة خلال هذا الوقت .

اسباب تاخر التسنين

هنالك بعض الأسباب الشائعة التي يمكن أن تؤثر على التسنين لدى الأطفال والتي أهمها ما يلي :

العوامل الوراثية

إذا كان قد حدث تأخير في التسنين داخل الأسرة من قبل ، فمن الممكن أن يصاب الطفل بالتأخر ، فمن الممكن أن يكون هذا التأخر راجعا إلى عامل الوراثة من الأب أو الأم ، لذا يجب سؤال الوالدين والأقارب عما إذا كانوا قد واجهوا نفس المشكلة ، وإذا كانت الإجابة بنعم ، فقد يكون هذا أحد الأسباب التي تجعل الطفل لم يبدأ بعد في التسنين .

سوء التغذية

إذا كان الطفل لا يحصل على ما يكفي من حليب أمه ، أو إذا كان حليب الأطفال الذي يستهلكه ليس جيد بما يكفي لتوفير جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها ، فسيؤدي ذلك إلى تأخر التسنين ، يحتوي حليب الأم على الكالسيوم ، ويحتاج الطفل إلى ذلك من أجل نمو وتطور أسنانه وعظامه ، فيحتوي حليب الأطفال عادة على عناصر مغذية مثل الكالسيوم ، والفوسفور ، وفيتامينات A و C و D ، والتي تساعد على نمو وتجديد الأنسجة ، وتقوية المناعة ، والتنمية الشاملة للطفل ، فالكالسيوم مهم بشكل خاص للأسنان القوية والصحية ، ولكن إذا كانت الأطعمة التي يتناولها الطفل لا تحتوي على جميع هذه العناصر الغذائية أو إذا كان الطفل لا يستهلك ما يكفي منها ، فقد يؤدي ذلك إلى تأخر ظهور الأسنان .

قصور الغدة الدرقية والتسنين

قصور الغدة الدرقية هو عبارة عن حالة لا تقوم فيها الغدد الدرقية بإنتاج كميات مناسبة من هرمونات الغدة الدرقية حتى يعمل الجسم بشكل طبيعي ،  يؤثر قصور الغدة الدرقية عادة على معدل ضربات القلب ، والأيض ، ودرجة حرارة الجسم ، فإذا كان الطفل يعاني من قصور في نشاط الغدة الدرقية ، فهذا يؤثر على الكثير من الوظائف الرئيسية لجسمه مثل المشي والتسنين .

علاج تاخر التسنين

يعتمد علاج تأخر التسنين عند الأطفال الصغار على سبب التأخر ، إذا تم تحديد السبب فإذا كان مرتبطاً بمشاكل الغدة الدرقية ، فينصح الطبيب بعلاج الغدة الدرقية ، علاوة على ذلك ، إذا كان تأخر التسنين ناتجًا عن فقر الدم الناجم عن نقص الحديد أو أي نقص غذائي آخر ، فستكون المكملات الغذائية أو تغيير في النظام الغذائي أمرًا جيدًا ، ويمكن علاج المشكلات الأخرى عن طريق التدخل الجراحي الذي سيكشف الأسنان غير المكشوفة ويحفز ظهور الأسنان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى