اذاعة عن المولد النبوي الشريف

هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب سيد الخلق وإمام المرسلين بعث للعالمين كافة رحمة للعالمين ، هو ميلاد الرحمة المهداة ، النبي الذي أشرق الكون بمولده ، الصادق الأمين والنبي الكريم ، طيب الله ثراه ، نفتقده ويفتقد العالم أجمع وجوده ، فهو العادل الصادق ، والمحارب الماهر فحتى في حروبه على أعدائه كان يترفق بالنساء والأطفال وكبار السن ، كان صل الله عليه وسلم مثالا لمكارم الأخلاق .

هذا ميلاد النبي  الذي بكى جذع النخلة عندما فارقه صلى الله عليه وسلم ، حنينا للحبيب فما كان منه إلا أن نزل وضمه ضمة ليهدأ ويطمئن بعدها ، ميلاد نبي الرحمة الذي عندما مر على طفل صغير يبكي على عصفور مات له ، فجلس بجانبه بكل تواضع وأخذ يواسيه على عصفوره ، كم أنه رحيم صلوا عليه وسلموا تسليما .

ايات عن النبي

وخير ما نبدأ به اذاعتنا هو كلام الله عز وجل ، والطالب / …………..

بسم الله الرحمن الرحيم ” وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ ” صدق الله العظيم .

حديث شريف عن النبي

خير ما قيل بعد قول الحق من رب العزة ، قول الحبيب صل الله عليه وسلم ، والآن مع الحديث الشريف والطالب / …………..

” قال رسول الله صلَ الله عليه وسلم : إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .

شعر عن سيدنا محمد

ومما قاله أمير الشعراء في مدح الرسول صلَ الله عليه وسلم :

ريم على القاع بين البان والعلم … أحلّ سفك دمي في الأشهر الحرم

 مُحَمَّدٌ صَفوَةُ الباري …..وَرَحمَتُهُ وَبُغيَةُ اللهِ مِن خَلقٍ وَمِن نَسَمِ

وَصاحِبُ الحَوضِ يَومَ الرُسلِ سائِلَةٌ……مَتى الوُرودُ وَجِبريلُ الأَمينُ ظَمي

سَناؤُهُ وَسَناهُ الشَمسُ طالِعَةً……فَالجِرمُ في فَلَكٍ وَالضَوءُ في عَلَمِ

لَمّا رَآهُ بَحيرًا قالَ نَعرِفُهُ……بِما حَفِظنا مِنَ الأَسماءِ وَالسِيَمِ

سائِل حِراءَ وَروحَ القُدسِ هَل عَلِما…..مَصونَ سِرٍّ عَنِ الإِدراكِ مُنكَتِمِ

كَم جَيئَةٍ وَذَهابٍ شُرِّفَتْ بِهِما……..بَطحاءُ مَكَّةَ في الإِصباحِ وَالغَسَمِ

وَوَحشَةٍ لِاِبنِ عَبدِ اللَهِ بينَهُما……أَشهى مِنَ الأُنسِ بِالأَحسابِ وَالحَشَمِ

يُسامِرُ الوَحيَ فيها قَبلَ مَهبِطِهِ……وَمَن يُبَشِّر بِسيمى الخَيرِ يَتَّسِمِ

لَمّا دَعا الصَحبُ يَستَسقونَ مِن ظَمَإٍ……فاضَت يَداهُ مِنَ التَسنيمِ بِالسَنَمِ

وَظَلَّلَتهُ فَصارَت تَستَظِلُّ بِهِ……غَمامَةٌ جَذَبَتها خيرَةُ الدِيَمِ

مَحَبَّةٌ لِرَسولِ اللَهِ أُشرِبَها…….قَعائِدُ الدَيرِ وَالرُهبانُ في القِمَمِ

إِنَّ الشَمائِلَ إِن رَقَّت يَكادُ بِها…….يُغرى الجَمادُ وَيُغرى كُلُّ ذي نَسَمِ

فقرة هل تعلم عن النبي

  • هل تعلم أن والدة النبي صلَ الله عليه وسلم آمنة بنت وهب توفيت وهو في السادسة من عمره .
  • هل تعلم أن الوحي قد أنزل على رسول الله في غار حراء وهو يتعبد وكان يبلغ من العمر ٤٠ عاما .
  • هل تعلم أن النبي صلَ الله عليه وسلم لم يعش له ولد .
  • هل تعلم أن السيدة خديجة بنت خويلد هي أولى زوجات النبي صلى الله عليه وسلم  .
  • هل تعلم أن حليمة السعدية هي مرضعة النبي صلَ الله عليه وسلم .
  • هل تعلم أن رسول الله صلَ الله عليه وسلم ولد يوم الاثنين وكذلك توفي يوم الاثنين عن 63 عاما .
  • هل تعلم أن علي بن أبي طالب هو صهر النبي صلَ الله عليه وسلم وزوج ابنته السيدة فاطمة .
  • هل تعلم أن سيدنا عثمان بن عفان هو صهر النبي وزوج كل من السيدة أم كلثوم والسيدة رقية ابنتا رسول الله .
  • هل تعلم أن أبوبكر الصديق رضي الله عنه لم يكن صديقا للنبي فحسب بل كان صهره أيضا فالسيدة عائشة زوجة النبي هي ابنة سيدنا أبوبكر الصديق .
  • هل تعلم أن أبناء النبي الذكور هما إبراهيم وأبو القاسم وتوفيا في حياة النبي صلَ الله عليه وسلم .

كلمة بمناسبة المولد النبوي

الأمي الذي علم الأمم بأخلاقه وحكمته ، لقد شهد له قادة ومشاهير العالم على عظمته ومكانته ، فقد قال المناضل الهندي غاندى في حق النبي صلى الله عليه وسلم ، أن النبي له مكانة عظيمة ترسخت في قلوب الجميع ، وقال عنه هرقل القائد المحارب أنه سوف يقبل قدمي رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رآه ، وذلك بيانا لمكانة وعظمة النبي صلى الله عليه وسلم ، حتى عند غير المسلمين لما له من سيرة عطرة ، وكذلك قال برنارد شو أن البشرية في حاجة إلى شخص بمثل عقلية النبي صلى الله عليه وسلم ، لأن لديه قدرة كبيرة على حل المشاكل التي تواجه الإنسانية ، وأضاف الفيلسوف العظيم لامارتين أن النبي محمد صل الله عليه وسلم هو أعظم شخصية بشرية لما يتصف به من صفات قلما تجتمع في إنسان واحد ، فهو المحارب والمشرع والإمام .

خاتمة اذاعة عن المولد النبوي

ختاما نقر بأن ميلاد النبي صلَ الله عليه وسلم كان نورا وهداية للعصاة ، فبمولده أفل ظلام الجهل والظلم ، ليحل مكانهما عدل الإسلام وسماحته ، فقد جاء النبي صلَ الله عليه وسلم ليزيل غشاوة العصبية القبلية وكثرة الحروب التي كانت بالجزيرة العربية ، فقد استمرت حرب البسوس أربعين عاما ، حرب ليست على شيء يذكر سوى الجهل والظلم ، فمولده رحمة للبشرية جمعاء من دخولهم النار وعذابهم ، فهو الشفيع الذي يشفع لنا عند ربه ، صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أجمعين .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى