حرقة المعدة للحامل

تمثل حرقة المعدة أحد الأعراض شائعة الحدوث لدى نسبة كبيرة جدا من الحوامل ، بل يمكن القول أن أغلب الحوامل تشكو من هذه المشكلة ، حيث تشعر الحامل بإحساس حارق يبدأ من الصدر وحتى المريء ، وقد تصل الأحماض إلى الحلق وتسبب الحرقة في الحلق أيضا ، بالإضافة إلى الشعور بالحرقة فهناك أيضا بعض الأعراض التي قد تصاحبه ، مثل الشعور بالانتفاخ ووجود طعم حامض في الحلق ، والغثيان والقيء والسعال في بعض الأحيان .

متى تبدأ حرقة المعدة عند الحامل

بالنسبة للكثير من النساء فإن حرقة المعدة تكون من الأعراض الأولية للحمل ، والتي تبدأ منذ الشهور الأولى ، حيث يمكن أن تبدأ منذ الشهر الثاني للحمل ، وسببها هو قيام الجسم بإفراز كميات كبيرة من هرمون البروجيسترون والريلاكسين ، مما يتسبب في إرخاء أنسجة العضلات الملساء في جميع أجزاء الجسم ، وهذا يؤدي بدوره إلى العديد من الأعراض مثل حرقة المعدة ، وذلك نتيجة لحركة الطعام البطيئة في الأمعاء ، مسببا مشكلات عسر الهضم بجميع أنواعها مثل حرقة المعدة .

وبرغم أن هذا ليس مريحا للحامل ويسبب لها الألم إلا أنه مفيد للجنين ، حيث أن بطء عملية الهضم تسمح للجنين بامتصاص العناصر الغذائية بشكل أفضل من مجرى الدم ، كما تحدث الحرقة أيضا بسبب ارتخاء العضلات التي تفصل المريء عن المعدة ، فتصل الأحماض إلى المعدة وتتسبب في تهيج بطانة المريء ، مما يؤدي إلى إحساس بالحرقة قريبا من القلب ، وبالتالي تصف الحامل الشعور هذا بوجود حرقة في المعدة ، ومن أسباب حرقة المعدة كذلك نمو الجنين ، فمع ازدياد نمو الجنين يزداد ضغط الرحم على المعدة ، وهذا يفسر شعور المرأة الحامل بالحرقة في معدتها .

التخلص من حرقة المعدة عند الحامل

هنك بعض الطرق التي تساعد الحامل على التخلص من حرقة المعدة التي تعاني منها ، وهي كما يلي :

تعديل النظام الغذائي

يجب على الحامل أن تتعرف على الأطعمة التي تسبب لها الحموضة وحرقة المعدة ، من أجل أن تتجنبها قدر الإمكان ، ومن أمثلة هذه الأطعمة الثوم والبصل والطماطم والمشروبات الغازية وغيرها من الأطعمة الحمضية ، وأيضا الأطعمة المقلية فهي تتسبب في إبطاء عملية الهضم .

تناول وجبات صغيرة

تناول كمية كبيرة من الطعام وملأ المعدة يتسبب في الشعور بحرقة المعدة لدى الحامل ، ولذا تنصح الحوامل بتقسيم وجباتهن الرئيسية إلى عدة وجبات صغيرة خفيفة ، فبدلا من تناول ثلاث وجبات كبيرة يكون الأفضل هو تناول 5 – 6 وجبات صغيرة .

منع الطعام قبل النوم

هو من أهم النصائح للحوامل وغير الحوامل أيضا ، حيث يجب التوقف عن تناول الطعام قبل النوم بثلاثة ساعات ، وهذا من أجل السماح للمعدة بهضم الطعام ، حيث أن تناول الأطعمة الدسمة قبل النوم مباشرة يؤدي إلى عسر الهضم والحموضة وحرقة المعدة .

رفع الراس قليلا عند النوم

من الأفضل أن تختار الحامل وسادة مرتفعة قليلا للنوم ، أو رفع الجزء العلوي من السرير أو المرتبة ، فهذا سوف يساعدها على تجنب الشعور بحرقة المعدة أثناء النوم ، والتي تمثل مشكلة شائعة تسبب الأرق لمعظم الحوامل .

ارتداء ملابس واسعة

الملابس الضيقة تتسبب في الضغط على منطقة البطن عند الحامل ، مما يؤدي إلى ارتجاع الأحماض والحرقة ، ولذا تنصح الحوامل بارتداء الملابس الواسعة والمريحة لها خصوصا أثناء النوم ، وهناك ملابس واسعة مخصصة للحوامل لا تسبب الضغط على البطن ويمكنها استيعاب كبر حجم البطن مع نمو الجنين .

تناول مشروب الزنجبيل

يعد الزنجبيل من مشروبات الأعشاب المفيدة للحوامل ، فبالإضافة إلى أنه يخفف الشعور بحرقة المعدة ، فإن الزنجبيل أيضا يخفف الشعور بالغثيان والقيء ، والتي تعد من الأعراض المصاحبة لحرقة المعدة ، وبرغم كونه من الأعشاب الآمنة إلا أنه لا ينبغي على الحامل الإفراط في تناوله ، والأفضل أن تستشير طبيبها قبل تناول الزنجبيل .

مضادات الحموضة

هناك الكثير من أنواع الأدوية المضادة للحموضة وحرقة المعدة ، العديد من أنواع هذه الأدوية تكون آمنة للحوامل ، وتحتوي أغلبها على الماغنسيوم والكالسيوم ، وهي عناصر مفيدة للأم والجنين ، ولكن يجب على الحوامل تجنب مضادات الحموضة التي تحتوي على الألومنيوم لأنها تسبب الإمساك ، ويمكن أن تؤدي للتسمم عند تناولها بجرعات كبيرة ، ولذا فيجب أن تطلب الحامل من طبيبها أن يصف لها الدواء المناسب لها .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى