اليقطين

اليقطين هو نوع من أنواع القرع الشتوي ، يرجع موطنه الأصلي إلى أمريكا الشمالية ، ويحظى بشعبية خاصة في عيد الهالوين ، كما يوجد في الولايات المتحدة ، وأستراليا ، وفي حين يُنظر إليه على أنه خضروات ، إلا أن اليقطين هو فاكهة ، لأنه يحتوي على بذور ، ومع ذلك فهي تشبه من الناحية الغذائية الخضروات أكثر من الفواكه ، وبالإضافة إلى مذاقه اللذيذ ، فإن اليقطين مغذي ويرتبط بالعديد من الفوائد الصحية .

فوائد اليقطين

مغذي للغاية وغني بشكل خاص بالفيتامينات والمعادن  

يحتوي كوب واحد من اليقطين المطبوخ (245 غرام) على هذه العناصر الغذائية :-

  • السعرات الحرارية: 49 سعر حراري .
  • الدهون : 0.2 جرام .
  • البروتين : 2 جرام .
  • الكربوهيدرات : 12 جرام .
  • الألياف : 3 جرام .
  • فيتامين أ : 245 ٪ من الاحتياج اليومي  (RDI) .
  • فيتامين: C 19٪ من RDI .
  • البوتاسيوم : 16 ٪ من RDI .
  • النحاس : 11 ٪ من RDI .
  • المنغنيز : 11 ٪ من RDI .
  • فيتامين: B2 11٪ من RDI .
  • فيتامين: E ٪ من RDI .
  • الحديد : 8 ٪ من RDI .

بالإضافة إلى كل هذه العناصر يحتوي اليقطين أيضاً على كميات صغيرة من المغنيسيوم ، والفوسفور ، والزنك ، والفولات ، والعديد من الفيتامينات ب ، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من البيتا كاروتين ، وهو كاروتين يتحول في الجسم إلى فيتامين أ .

غني بمضادات الأكسدة

ارتفاع محتوى مضادات الأكسدة في اليقطين قد يقلل من خطر الأمراض المزمنة ، إذ أنه يكافح الجذور الحرة وهي جزيئات تنتجها عملية التمثيل الغذائي في الجسم ، وعلى الرغم من عدم استقرارها بدرجة كبيرة ، إلا أنها تلعب أدوارًا مفيدة ، مثل تدمير البكتيريا الضارة ، ومع ذلك فإن الجذور الحرة المفرطة في الجسم تخلق حالة تسمى الإجهاد التأكسدي ، والتي تم ربطها بالأمراض المزمنة ، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان ، ويحتوي القرع على مضادات الأكسدة ، مثل ألفا كاروتين ، وبيتا كاروتين،  وبيتا كريبتوكسانثين ،  هذه العناصر يمكن أن تحد من الجذور الحرة ، وتمنعها من إتلاف خلايا الجسم .

تعزيز المناعة

اليقطين مليء بالعناصر الغذائية التي يمكن أن تعزز نظام المناعة في جسم الإنسان إذ أنه يحتوي على نسبة عالية من البيتا كاروتين ، والذي يتم تحويله في الجسم إلى فيتامين أ، وتشير الدراسات إلى أن فيتامين (أ) يمكن أن يعزز جهاز المناعة ويساعد في مكافحة الالتهابات ، لذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين (أ) يكون لديهم جهاز مناعة ضعيف ، واليقطين غني بفيتامين C ، الذي ثبت أنه يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء ، ويساعد الخلايا المناعية على العمل بشكل أكثر فاعلية وتجعل الجروح تلتئم بشكل أسرع ، كذلك يعتبر القرع أيضًا مصدرًا جيدًا لفيتامين E ، والحديد ، والفولات ، وقد ثبت أ ن جميعها تساعد الجهاز المناعي أيضًا .

يحافظ على صحة العين

يعتبر اليقطين أيضًا واحدًا من أفضل مصادر اللوتين والزيكسانثين ، وهما مركبان مرتبطان بانخفاض مخاطر الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر وإعتام عدسة العين ، بالإضافة إلى ذلك ، يحتوي على كميات جيدة من الفيتامينات C و E ، والتي تعمل كمضادات للأكسدة وقد تمنع الجذور الحرة من إتلاف خلايا العين .

يعزز فقدان الوزن

يعتبر اليقطين مصدر جيد للعديد من العناصر الغذائية ، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه يحتوي على نسبة قليلة من السعرات الحرارية حيث يحتوي كل كوب ( 245 جرام ) من القرع من 50 سعرة حرارية ويتكون من حوالي 94٪ من الماء .

اضرار اليقطين

 معظم الأشخاص يأكلون بذور اليقطين باعتدال دون التعرض لآثار جانبية سلبية ، لذلك من الممكن تناول  بذور اليقطين الخام أو المحمص ، ويمكن أيضا تناول بذور القرع المقشر لكن بنسب معتدلة لأن الإسراف في تناوله يؤدي إلى الأضرار التالية :-

  • اليقطين غني بالألياف ، لذا فإن تناول كميات كبيرة قد يسبب تراكم الغازات أو الانتفاخ .
  • تناول كميات كبيرة من بذور اليقطين في وقت واحد قد يسبب الإمساك .
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى