سكر ستيفيا

يعتبر سكر ستيفيا فريد من نوعه بين المكونات الغذائية لأن قيمته الكبرى تأتي من أنه لا يضيف أي من السعرات الحرارية ، على عكس بدائل السكر الأخرى يتم اشتقاق ستيفيا من النبات ، هناك بعض التساؤلات حول مدى فعاليتها كوسيلة مساعدة لفقدان الوزن أو كتدبير غذائي مفيد لمرضى السكر .

نبات ستيفيا هو جزء من العديد من أنواع ستيفيا تسمى كاندي ليف ، والتي تعتبر هي الأصلية في المكسيك  وأريزونا وولاية تكساس ، لكن الأنواع الثمينة منها تتوفر في ريبوديانا والتي تنمو في باراجواي والبرازيل ، حيث استخدم الناس الأوراق من شجيرة ستيفيا لتحلية الطعام لمئات السنين .

يعود الفضل إلى مويسيس سانتياغو بيرتوني وهو عالم نبات إيطالي ، إلى اكتشاف سكر ستيفيا في أواخر القرن التاسع عشر ، على الرغم من أن شعب الغواراني الأصلي قد استخدمها لعدة قرون واستخدموها في الطب التقليدي في هذه المناطق ، وأشياء أخرى مثل علاج للحروق وعلاج مشاكل المعدة ، وفي بعض الأحيان كوسيلة لمنع الحمل .

هل سكر ستيفيا صحي

سمحت إدارة الأغذية والدواء للشركات باستخدام Rebaudioside وهي مادة كيميائية معزولة من ستيفيا الخام ، كمادة مضافة للغذاء في منتجات التحلية .

تم التصنيف وفقا لإدارة الأغذية والدواء العالمية FDA على أن هذه المنتجات ليست سكر ستيفيا في الأصل ، وأقرت إدارة الأغذية والعقاقير بشكل عام ، أن Rebaudioside يختلف تماما عن سكر ستيفيا لأنه منتج عالي النقاوة .

المنتجات التي يتم تسويقها على أنها سكر ستيفيا هي عبارة عن مستخلصات نبات ستيفيا كامل الأوراق ، والتي يعد Rebaudioside  هو أحد مكوناته .

سكر ستيفيا الطبيعي

مستخلص أوراق ستيفيا يأتي من مصدر طبيعي وهو نبات ستيفيا ، ولكن وفقا لشركة نستله تتم معالجة الأوراق في مختبر مع غاز الإيثانول .

يتم تسويق مستخلص أوراق ستيفيا بشكل عام على الرغم من معالجته ، حيث يتم معالجة العديد من الأطعمة قبل أن تصل إلينا ، ثم هناك المحليات الفعلية التي تستخدم ستيفيا ، مثل سويت ليف وهو مصنوع من مكونات أخرى مثل السيليكا والإينولين .

مزايا سكر ستيفيا

  • تعتبر تلك البلورات السكرية لا تحتوي على أي سعرات حرارية ، مؤيدي سكر ستيفيا يعتبرونه عشب لا يحتوي على أي سعرات حرارية ، يمكن أن يساعدك ذلك في تحلية الطعام أو المشروبات دون الحاجة إلى تدمير نظامك الغذائي ، لأن الجسم لا يحول سكر ستيفيا إلى سعرات حرارية تذكر .
  • يجعل سكر ستيفيا مستويات السكر في الدم مستقرة للغاية ، فسكر ستيفيا لا يرفع مستويات السكر في الدم عند تناوله / مما يعني أن التحلية به آمنة للاستخدام من قبل مرضى السكري .
  • يعتبر سكر من مصدر طبيعي ، فيمكن اعتبار سكر ستيفيا مشتق من أوراق نبات ستيفيا ، والذي يتم زراعته في الغالب في دول آسيا وأمريكا الجنوبية ، لا تحتوي على مواد مضافة اصطناعية لتحلية الأطعمة ، كما يقال أيضا أنه أحلى في المذاق من سكر المائدة العادي وقد يتطلب أحيانا تخفيفه .

عيوب سكر ستيفيا

  • اضطراب المعدة حيث أنه يمكن أن يعمل على مضاعفة بعض الآثار الجانبية نتيجة للاستخدام المستمر ، والآثار الجانبية الأكثر شيوعا عند معظم متناوليه هي الانتفاخ والغثيان بعد تناول التحلية مباشرة .
  • التفاعل الخطر مع الأدوية ؛ حيث أنه يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية لمرض السكري أو للتحكم في ضغط الدم استخدام ستيفيا بحذر ، ويرجع ذلك إلى احتمال أن يؤدي استخدام ستيفيا مع هذه الأدوية إلى إصابة الشخص بانخفاض ضغط الدم أو نقص السكر في الدم بصورة كبيرة .
  • الطعم المر في آخر المذاق ؛ فعلى الرغم من أن سكر ستيفيا مذاقه حلو للغاية ، إلا أن المادة تحتوي على مذاق مرير في النهاية يشبهه بعض المستخدمين أنه مثل طعم العرق السوس .
  • أثبتت الدراسات الأخيرة وجود صلة محتملة بين المحليات غير الغذائية بما في ذلك سكر ستيفيا ، واضطراب في الفطريات المعوية المفيدة ، كما أشارت الدراسات ذاتها إلى أن المحليات غير الغذائية قد تسبب عدم تحمل الجلوكوز واضطرابات تؤدي إلى مرض التمثيل الغذائي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى