قصة عيد الهالوين

عيد الهالوين من الأعياد والمناسبات الخاصة بالدول الأوروبية خاصة الطائفة المسيحية ، وترجع معرفته للأساطير القديمة ، ويقول البعض أن أصول ذلك العيد تعود للطائفة الوثنية وليست الطائفة المسيحية ، وهو عيد يقوم المسيحيون بالاحتفال به في كل عام في نهاية شهر أكتوبر ، وهو يتزامن مع عيد القديسين لدى المسيحيين ، وكذلك يتوافق مع ما يسمى بعيد الحصاد لدى الطائفة الوثنية ، لذا اختلف المؤرخون في معرفة أصل هذا العيد ، وأرجع البعض أن ذلك العيد ليس له مرجعية دينية ، بل هو احتفال عادي دون مرجع سابق له .

قصة عيد الهالوين

عيد الهالوين ببريطانيا

ترجع قصة الاحتفال بعيد الهالوين حديثا إلى إحدى المهرجانات البريطانية الكاثوليكية آنذاك الذي يسمى بمهرجان سمحين ، وسبب الاحتفال بذلك المهرجان هو طرد الأرواح الشريرة التي تظهر بين نهاية فصل الصيف وبداية فصل الشتاء في معتقداتهم ، فيحتفلون بذلك ليتم طرد تلك الأرواح الشريرة بلبس الملابس السوداء المخيفة ، ووضع مساحيق للوجه بشكل مخيف أيضا .

ومن معتقدات الشعب البريطاني أيضا أن نهاية فصل الصيف هي تلك الفترة التي يندمج فيها كل من العالم الحقيقي بعالم المفقودين من البشر أو عالم الموتى ، لذا يعتقدون أن ما بين الفصلين يجعل الأرواح الشريرة تخرج لكي تعيش مع البشر العاديين حياتهم الطبيعية ، وتقوم بإيذائهم وإخافتهم فيقومون هم بإخافتها بهذه الممارسات .

عيد الهالوين بالولايات المتحدة

في بداية القرن التاسع عشر بدأت الولايات المتحدة الأمريكية تحتفل بعيد الهالوين لكن تحت مسمى ،” أول هالو إيف ” أو أمسية كل الأشباح ، والذي نشر الاحتفال بهذا العيد في الولايات المتحدة الأمريكية هم أهل أيرلندا المهاجرون إلى أمريكا الشمالية ، ليتم الاحتفال بهذا العيد قبل الاحتفال بعيد القديسين للمسيحيين في نهاية شهر أكتوبر وبداية شهر نوفمبر .

كذلك وقام الشعب الأمريكي بتطوير فكرة الاحتفال بعيد الهالوين بتوزيع الحلوى الملونة للصغار ، وارتداء الأزياء المخيفة والمرعبة ، وكذلك قام الشباب المراهقون بعد ذلك بالاحتفال به بارتداء ملابس غريبة ليقوموا بإخافة أصدقائهم وأقاربهم ، ولإدخال جو من المرح والتسلية إليهم في الاحتفال بعيد الهالوين .

 ولم يقتصر الاحتفال بعيد الهالوين على الشباب والمراهقين فحسب ، بل شارك كل من الكبار والصغار في الاحتفال بعيد الهالوين في السنوات الأخيرة ، لكن تختلف طريقة كل عصر في الاحتفال بهذا العيد حسب المعتقدات وكيفية الاحتفال به .

عيد الهالوين في البلاد العربية

ومؤخرا لم يقتصر الاحتفال بعيد الهالوين على دول الغرب فحسب بل وصل إلى بعض الدول العربية التي بدأت تحتفل بعيد الهالوين ، وارتداء الملابس السوداء والغربية ، وتوزيع الحلوى على الأطفال الصغيرة وإضاءة المنازل بالمصابيح احتفالا بعيد الهالوين .

الهالوين في الاسلام

بسبب مرجعية هذا العيد الوثنية ، أفتى العديد من الشيوخ بأنه لا يجوز للمسلم المشاركة فيه بل تحرم مشاركته فيه بأي شكل من الأشكال ، حتى لو كان بشكل خيري أو بريء ، إذ يندرج ذلك تحت البدعة ، ويجب تنبيه الأطفال الصغار على عدم مشروعية هذا اليوم في الإسلام ، وأنه يحرم على المسلمين التشبه بالكفار والاحتفال بأعيادهم .

مظاهر الاحتفال بعيد الهالوين

يعتقد الكثيرون ممن يحتفلون بعيد الهالوين أن هناك ثمة أرواح شريرة ، تأتي من أماكنها في الحياة الأخرى إلى الحياة العادية ، لذا فهم يقومون فيما بينهم بسرد تلك القصص والروايات المخيفة عن تلك الأرواح المرعبة ، ظنا منهم أنهم بذلك سيقومون بإخافتها فلا تقوم بإيذائهم ، لذا في عيد الهالوين يقوم المحتفلون به بارتداء ملابس غربية بشكل تنكري ومخيف ، مع وضع مساحيق الوجه المخيفة أيضا ، وأشهر البلدان التي تحتفل بعيد الهالوين هي كل من كندا والولايات المتحدة الأمريكية ، وبريطانيا ، وأيرلندا ، وتقام الاحتفالات بعيد الهالوين بإضاءة الشوارع وتزيين المنازل بالمصابيح اللامعة ، كما يقوم البعض بإنارة الخضروات وجعلها تضيء ، بوضع المصابيح بداخلها .

كذلك يذهب الجميع لزيارة الأماكن المقدسة لديهم كالكنائس وغيرها ، ويذهب البعض الآخر إلى زيارة ذويهم في قبورهم وإضاءة الشموع عليهم ، وتكون هناك عطلة رسمية بجميع تلك الدول في يوم عيد الهالوين ، لكي يحتفل به الجميع ولا يذهبون إلى أعمالهم ليتسنى للجميع الاستمتاع بعيد الهالوين ، وزيارة أقاربهم وذويهم فالاحتفال بذلك العيد يكون في الملاهي الليلية أو في المنازل أو الشوارع المغلقة ، ويكون الاحتفال بعيد الهالوين لمدة ثلاث أيام متتالية ، لينتهي الاحتفال بذلك في اليوم الثالث أو ما يسمى بيوم الأرواح .

وكذلك من مظاهر الاحتفال بعيد الهالوين ، رسم ثمرة القرع على هيئة روح شريرة ، ثم وضع بعض المصابيح الصغيرة بداخلها لتبدو وكأنها روح شريرة مضيئة ، لكي تقوم بإخافة أي روح شريرة أخرى تحاول المساس بهم في معتقدهم ، كما ويقومون بالذهاب إلى الأماكن العالية لكي يجعلوا النار فوقها ، احتفالا بدخول فصل الشتاء ، ولكي يقوموا بطرد أي كائن من العالم الآخر .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى