فوبيا المرتفعات

فوبيا المرتفعات أو الأكروفوبيا ( Acrophobia ) هو نوع من أنواع الفوبيا الشهيرة ، التي تنتشر بين مجموعة كبيرة من الأشخاص ، حيث يشعر هؤلاء الأشخاص بالخوف الشديد عند وجودهم في الأماكن المرتفعة ، مما يتسبب لهم في الإحساس بالدوار والتوتر عند النظر إلى الأسفل من مكان مرتفع ، وتشمل الأعراض المرتبطة بهذا الخوف من المرتفعات : ضيق التنفس أو التنفس السريع واضطراب ضربات القلب والتعرق والغثيان والشعور الشامل بالفزع .

ماذا يسمى الخوف من المرتفعات

يسمى الخوف من المرتفعات باسم فوبيا المرتفعات أو رهاب المرتفعات ، الأكروفوبيا Acrophobia باللغة الإنجليزية ، وقد أظهرت الدراسات أن جميع الكائنات وليس الإنسان فقط لديهم خوف من المرتفعات ، حيث وجدت الإحصائيات أن حوالي 3 أشخاص من بين كل 15 شخص يعانون من الخوف من المرتفعات ، فجميعنا قد يشعر بالتوتر مع ازدياد سرعة ضربات القلب عند النظر إلى الأسفل من مكان مرتفع ، ولكن هذا التوتر والخوف قد يزداد بشكل مبالغ فيه لدى البعض ، فيكون لديهم خوف مرضي وذعر شديد عند وجودهم في مكان مرتفع ، وهؤلاء هم الذين يطلق عليهم مرضى الفوبيا من المرتفعات ، وذلك لأن الفوبيا هي عبارة عن مخاوف شديدة وغير منطقية ومستمرة من المرتفعات ، ويرى الكثير من خبراء علم النفس أن فوبيا المرتفعات هو عبارة عن استجابة مكتسبة إما بسبب التعرض للسقوط من أعلى فيما سبق ، أو نتيجة رد فعل عصبي من الوالدين تجاه المرتفعات .

اعراض فوبيا المرتفعات

هناك مجموعة من الأعراض المختلفة المرتبطة بفوبيا المرتفعات ، وهذه الأعراض تشمل أعراض شعورية وأعراض جسدية وأعراض القلق والتجنب كما يلي :

الاعراض الشعورية

تشمل الأعراض الشعورية الشعور بالذعر عندما يتخيل المريض أنه بعيد عن الأرض ، فيبدأ بشكل غريزي في البحث عن شيء ليمسك به وقد يشعر بأنه غير قادر على الثقة بتوازنه ، فيعتقد أن توازنه قد يختل في أي وقت فيسقط ، ومن ردود الفعل الشائعة في مواقف الوجود في المرتفعات قيام الشخص بالنزول عن المكان المرتفع على الفور ، والزحف على أربع أو خفض الجسم بطريقة غريبة .

الاعراض الجسدية

أما الأعراض الجسدية التي قد يمر بها مريض رهاب المرتفعات ، فهي الارتعاش والتعرق وزيادة سرعة ضربات القلب والبكاء والصراخ ، بالإضافة إلى الرعب والذعر وتوقف القدرة على التفكير .

القلق والتجنب

نتيجة رهاب المرتفعات والخوف الشديد منها يصاب المريض بالقلق ، مما يجعله يفكر بخوف في المواقف التي سوف تجعله يقضي بعض الوقت في مكان مرتفع ، فعلى سبيل المثال قد يتعرض للقلق عند تفكيره في العطلة التي سوف يقضيها في غرفة فندق في طابق مرتفع ، وقد يضطر إلى تجنب زيارة أصدقائه الذين يعيشون في طوابق مرتفعة ، ويحاول تجنب أي موقف آخر يعرضه للوجود في مكان مرتفع .

حل مشكلة فوبيا المرتفعات

مشاكل الفوبيا والرهاب بشكل عام لا تحتاج إلى علاج بالنسبة للبعض ، فهم يرون أنه يمكنهم حل مشكلتهم بمجرد تجنب الشيء الذي يسبب لهم الخوف والفزع من أنواع الفوبيا ، ولكن إذا كانت المخاوف تعيق الفرد عن القيام بنشاطاته وتؤثر على حياته الطبيعية ففي هذه الحالة لا بد من اللجوء للعلاج ، والذي يتم بطريقتين :

علاج التعرض

يظهر من اسمه أن هذا العلاج يرتبط بتعرض الشخص للخوف الذي يواجهه ، وهذا النوع من أنواع العلاج ذو فعالية كبيرة في تحقيق نسبة كبيرة من الشفاء ، حيث يقوم المريض بمساعدة طبيبه بتعريض نفسه تدريجيا إلى الأشياء التي تكون سببا في مخاوفه ، فبالنسبة لفوبيا المرتفعات قد يطلب الطبيب من المريض أن يقوم بمشاهدة مقاطع الفيديو لأشخاص يعبرون جسر أو يسيرون على حبل ، وقد يطلب أيضا من المريض تسلق السلم أو الخروج إلى الشرفة ، وفي النهاية يتعلم المريض أن الخوف الذي يعاني منه ليس موجودا سوى في مخيلته فقط .

العلاج السلوكي المعرفي

قد يساعد العلاج السلوكي المعرفي في حالة رفض المريض للعلاج بالتعرض ، فمن خلال العلاج السلوكي المعرفي يتحدث المريض مع الأخصائي النفسي من أجل تحدي وإعادة النظر في الأفكار السلبية حول المرتفعات ، وقد يتضمن هذا العلاج بعض التعرض أيضا حسب ما يرى الطبيب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى