اشهر لوحات فان جوخ

فان جوخ واحد من أعظم الفنانين في العالم ، فقد كان فنسنت فان جوخ رساما لما بعد الانطباعية ، أثرت أعماله المعروفة بجمالها وعاطفتها ولونها  بشكل كبير على فن القرن العشرين ، لقد عانى من مرض عقلي وظل فقيرا وغير معروف فعليا طوال حياته .

ولد فان جوخ في 30 مارس عام 1853 م ، في جروت زوندرت بهولندا ، كان والد فان جوخ ، ثيودوروس فان جوخ وزير دولة متقلب ، وكانت والدته آنا كورنيليا فنانة مزاجية تم نقل حبها للطبيعة والرسم والألوان المائية إلى ابنها .

ولد فان جوخ بعد عام واحد بالضبط من ولادة ابن والديه الأول ، المعروف أيضا باسم فينسنت وقد كان ميتا ، وقام والداه بتسميته بنفس الاسم تيمنا بوليدهما المتوفي .

اشهر لوحات فان جوخ

قام فان جوخ بعمل أكثر من 2100 عمل ، تتألف من 860 لوحة زيتية وأكثر من 1300 لوحة مائية ورسومات ، العديد من لوحاته تعد الآن من بين أغلى لوحات في العالم ؛ تم بيع لوحة ” Irises ” بمبلغ 53.9 مليون دولار ، وبيعت لوحة ” الدكتور جاشيت ” بمبلغ 82.5 مليون دولار ، تشمل بعض الأعمال الفنية الأكثر شهرة لفان جوخ ما يلي :

ليلة مرصعة بالنجوم

رسم فان جوخ ”  The Starry Night ” في ملجأه حيث كان يقيم في سان ريمي ، فرنسا في عام 1889 م ، وكتب إلى شقيقه ثيو بمناسبة تلك اللوحة ” رأيت هذا الصباح الريف من نافذتي قبل وقت طويل من شروق الشمس ، ولم يكن هناك سوى نجمة الصباح التي بدت كبيرة جدا “.

تعبر اللوحة عن مزيج من الخيال والذاكرة والعاطفة والملاحظة ، اللوحة الزيتية على القماش تصور سماء ليلية معبرة وقوية ، ويعتقد أنه يمثل الجسر بين الحياة والموت ، التي تلوح في الأفق في المقدمة ، توجد اللوحة حاليا في متحف الفن الحديث في نيويورك .

عباد الشمس

رسم فان جوخ سلسلتين من عباد الشمس في آرل بفرنسا ، واحدة بين أغسطس وسبتمبر 1888 م وواحدة في يناير 1889 م ، يتم الآن عرض تلك اللوحات في المتاحف في لندن وأمستردام وطوكيو وميونيخ على اللوحات الزيتية على قماش ، والتي تصور ذبول عباد الشمس الصفراء في مزهرية .

Irises

في عام 1889 م بعد دخوله الملجأ في سان ريمي بفرنسا ، بدأ فان جوخ طلاء إيريسيس ، واستخدم النباتات والزهور التي وجدها في حديقته حينها ، أوضح الناقد الفرنسي ميربو ، أول مالك للوحة ومؤيد مبكر لفان جوخ مدى فهم الفنان للطبيعة الرائعة للزهور .

صورة شخصية 

ابتكر فان جوخ أكثر من 43 صورة شخصية كرسومات ، وكتب عنها قائلا أنه يبحث عن شبه أعمق من تلك التي حصل عليها المصور ، يقول النقاد أنه ليس من السهل أن ترسم نفسك ، ولكن الصور التي رسمها جوخ هي أكثر من مجرد منظر للطبيعة ، فهي أشبه بالوحي الصادق ، يتم الآن عرض صور فان جوخ الذاتية في متاحف حول العالم .

زهرة اللوز

تم إنشاء هذه اللوحة من قبل الفنان للاحتفال بمولد ابن أخته في عام 1880م ، وكان فنسنت من محبي الفن الياباني وخاصة نوع الطباعة الخشبية مما أثر على تلك اللوحة وطبعها .

حقول القمح وأشجار السرو

كان فان جوخ مولع جدا بأشجار السرو وحقول القمح ، وتعتبر اللوحة واحدة من أفضل لوحاته ذات المناظر الطبيعية ، وقام بعدها رسم عملين آخرين مماثلين ، تلك اللوحة موجودة في متحف متروبوليتان للفنون في مدينة نيويورك .

غرفة النوم لفان جوخ

يعتبر عنوان تلك اللوحة هو غرفة النوم وهي خاصة بفان جوخ في منزله الأصفر في فرنسا ، رسمها الفنان في عام 1888 م .

اكلوا البطاطس

كانت هذه اللوحة أول أعمال فان جوخ الرئيسية ، لقد أراد أن يصور الفلاحين بأكثر واقعية ممكنة ، واختار عن عمد النماذج الخشنة للعمل الذي يظهر هذه الأيدي التي يضعونها في الطبق .

مقهى تريس بالليل

واحدة من أكثر اللوحات التي تم تحليلها من قِبل الفنان ، وقد تمت مناقشتها حول ما إذا كان تصوير مبتكر للعشاء الأخير ، هناك العديد من الإشارات إلى اللوحة في الثقافة الشعبية وتم إعادة تصميم مقهى في كرواتيا ليبدو ، وكأنه مقهى في هذه اللوحة .

صورة دكتور جاشيت

كان  جاشيت طبيب فرنسي عالج فان جوخ خلال الأشهر الأخيرة من حياته ، هذه الصورة له هي واحدة من أكثر اللوحات احتراما لفان غوخ ، هناك إصداران من الصورة وهذا هو الإصدار الأول وتم بيعها مقابل 82.5 مليون دولار أمريكي مما يجعلها أغلى لوحة تباع على الإطلاق .

رسائل فان جوخ

العدد الإجمالي للرسائل التي كتبها فان جوخ هو 903 ، كتب فان جوخ 820 منها واستلم فقط  83 رسالة معظمها من أخيه  ثيو ، على الرغم من أن فينسنت كتب أيضا 58 إلى صديقه الفنان فان رابارد ، و21 إلى أخته ويليمين ، 22 إلى إميل برنارد ، و 4 إلى بول غوغان ، بالإضافة إلى عدد قليل من المتلقين الآخرين الغير معروفين ، تم كتابة ثلثهم باللغة الهولندية  والثلث الآخر بالفرنسية .

قصة حب فان جوخ

كانت حياة فان جوخ العاطفية مأساوية للغاية ، كان الحب دائم في ذهن فان جوخ مرتبط بشكل لا ينفصم بجوانب أخرى من حياته ، كان له علاقات كثيرة عابرة ، وكانت بالتحديد بأربع نساء رائعات ، هن على الترتيب ابن عمه الأرملة وفتاة ليل وجارة له في باريس وأخرى صاحبة مقهى .

من المتوقع من فنان مثل فان جوخ ، أنه كان اختياره للنساء غير تقليدي ، فقد كان يفضل مصادقة النساء الأكثر نضجا ، وسعى إلى إقامة علاقات مع النساء التي كانت تعتبر غير مناسبة بالمرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى