بنود لائحة الذوق العام

تختلف المملكة عن أي بلد عربي آخر في القوانين التي يتم تشريعها من قبل القائمين عليها ، فهي من الدول العربية والإسلامية التي ما زالت تهرع إلى تطبيق التشريع الإسلامي والأحكام الشرعية ، وقانون الذوق العام بالمملكة من القوانين التي طُبقت حديثا ، والذي تم تطبيقه بقرار من وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف ، وهي من القوانين التي تتماشى مع رؤية 2030 لما بها من حفظ لحقوق المواطنين وخصوصيتهم بشكل قانوني متحضر .

اسباب انشاء قانون الذوق العام

جاء قرار إنشاء هذا القانون مؤخرا للمحافظة على رقي الذوق العام بالمملكة ، والحفاظ على البيئة ، واحترام الآخرين في المجتمع واحترام خصوصياتهم ، وكذلك احترام الأماكن العامة بعدم تلفها والعبث بها ، وأيضا المحافظة على هيئة المواطن ليظهر بشكل لائق به كمواطن مسلم عربي ينتمي للمملكة .

بنود لائحة الذوق العام

قررت قوانين اللائحة تحديد قيمة بعض المخالفات التي إن فعلها الشخص السعودي يتم فرض الضرائب عليه ، وقد تتراوح تلك الضرائب ما بين 50 إلى 3000 ريال سعودي ، وذلك طبقا لحجم العقوبة التي يقوم بها ذلك الشخص المخالف للقانون ، ومن تلك المخالفات ما يلي :

هيئة المواطن السعودي بشكل عام لابد أن تكون لائقة به خاصة الملابس التي يجب ارتداؤها في الأماكن العامة ، وكما يجب المحافظة على هيئة المواطن السعودي في الحفاظ على مظهره ، كذلك يجب حماية الأماكن العامة من التلف أو العبث بها كالرسم على الجدران مثلا ، أو إحداث تلفيات في المواصلات العامة كالعبث بالكراسي أو غيرها ، وكذلك أيضا لا يجب استخدام الإيحاءات التي من شأنها خدش الحياء .

وقت الآذان أو الصلاة في المملكة من الأوقات المقدسة خاصة وأنها بلد نزول الوحي ، وبها ولد رسول الله صلى الله عليه وإليها يحج أفواج المسلمين من شتى بقاع الأرض ، وعليه يمنع بشكل تام تشغيل الموسيقى بصوت عال وغير طبيعي في الأماكن العامة ، ويمنع ذلك تماما في أوقات الصلاة والآذان .

كذلك من المخالفات التي يتوجب للمواطن دفع غرامة حين فعلها من قبله ، نشر الإعلانات التابعة للأماكن التجارية في الأماكن العامة بدون رخصة تصرح له بذلك الفعل ، واعتبر في هذه اللائحة أن تصوير الأشخاص دون معرفتهم أو تصوريهم بشكل سري ، دون السماح لمن يقوم بالتصوير بذلك ، فهو مخالفة تستوجب العقوبة ودفع الغرامة ، وكذلك تقوم الجهة المعنية بمسح كل الصور الملتقطة لهؤلاء الأشخاص دون معرفتهم مع دفع الغرامة المقدرة .

ولأن المملكة بلد عربي إسلامي فهو يقوم بمحاسبة كل من تسول له نفسه أن يقوم بإيذاء غيره من الألفاظ الجارحة التي نهى الإسلام عنها ، اتباعا لقول رسول الله صلَ الله عليه وسلم ” المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ” ، كذلك يجب دفع الغرامة المالية لكل من قام بإيذاء الناس في الأماكن العامة باللعب بالليزر المضيء متسببا في إيذاء أبصارهم ، لأن ذلك التصرف من شأنه إيذاء المارة والناس بشكل عام ، كذلك يمتنع ارتداء الملابس التي تحمل عبارات مسيئة .

إيمانا بالنظام العام والعدل لايسمح بالتعدي على حقوق الغير حتى في الطوابير العامة ، فمن يقوم بالتعدي على مكان شخص آخر بالطابور يجب عليه دفع غرامة مالية ، حسبما تحددها الجهة المعنية ، ومن المخالفات التي توجب الغرامة إيذاء الغير بوضع القمامة والمخلفات في غير الأماكن التي خصصت لها ، مما يتسبب بإيذاء أعين الناس بمشاهدتهم تلك القمامة .

وقد اتخذت الحكومة في المملكة في وضع أماكن خاصة لكل من كبار السن ، وأصحاب الاحتياجات الخاصة ، ومن يقوم باستخدام هذه الأماكن وهو ليس من كبار السن أو من ذوي الاحتياجات يتوجب عليه دفع الغرامة المالية وقتها .

ماذا بعد دفع غرامة الذوق العام

بمعرفة المخالفات التي نص عليها قانون الذوق العام ، فإنه يجب على المواطن المخالف للقانون أن يدفع الغرامة المقررة ويقوم بإصلاح ما قام به من تلفيات ، أو إيذاء للآخرين وكذلك القيام بإصلاح المواصلات العامة مثلا اذا كانت المخالفة في الأماكن العامة .

هل يمكن الطعن على مخالفة الذوق العام

من الحقوق التي كفلتها المملكة لمواطنيها هي حق النقاش والطعن في المخالفة ، ويكون ذلك حسب قانون التظلمات المقر بالمملكة ، ويكون ذلك من خلال المحاكم الإدارية المتخصصة ، وذلك أمام دائرة الذوق العام .

الوسوم

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى