الوادي الميت بناميبيا

يقع في منتصف صحراء ناميبيا اثنين من المعالم البارزة في ناميبيا وهما ساسوسفلي والوادي الميت ، وكلاهما يقع في حديقة ناميبيا نوكلوفت ، وتقع هذه المنطقة المحمية داخل أقدم صحراء في جميع أنحاء العالم على طول ساحل المحيط الأطلسي ، وتغطي مساحة تبلغ حوالي 50000 كيلومتر مربع وهي أكبر منطقة محمية في البلاد .

ما هو الوادي الميت بنامبيا

الوادي الميت هو عبارة عن منطقة  من الطين الأبيض تقع بالقرب من البركة المالحة الأكثر شهرة في ساسوسفلي Sossusvlei ، داخل حديقة ناميبيا نوكلوفت -Naukluft -Namib في ناميبيا ، ويقصد باسمه ” بحيرة أو الأهوار الميتة في وادي بين الكثبان الرملية ” ، ويعرف باسم الوادي أو البركة ، إلا أن الأصح هو البركة وليس الوادي ، ويُقال أن الوادي  محاط بأعلى الكثبان الرملية في العالم ، حيث يصل ارتفاعها إلى 300 – 400 متر ( 350 مترًا في المتوسط ) ، وتقع على سطح من الحجر الرملي .

تشكل الوعاء الطيني للوادي الميت بعد هطول الأمطار ، عندما غمر نهر تسوشاب ، مما أدى إلى تجمعات مؤقتة ضحلة حيث وفرة المياه سمحت بنمو الكثير من الأشجار الشائكة ، لكن عندما تغير المناخ ، وضرب الجفاف المنطقة ، توغلت الكثبان الرملية على البركة ، واعترضت سبيل النهر الموجود في المنطقة ، مما أدى إلى موت الأشجار ، حيث لم يعد هناك ما يكفي من الماء للبقاء على قيد الحياة ، هناك بعض أنواع النباتات المتبقية ، مثل السالسولا ومجموعات من نارا ، تتكيف مع البقاء على قيد الحياة من وجود ضباب الصباح والأمطار النادرة للغاية ، كما أن الهياكل الخشبية المتبقية من الأشجار ، والتي يُعتقد أنها ماتت قبل 600- 700 عام ( حوالي 1340-1430 ) ، أصبحت الآن سوداء وذلك بسبب تعامد الشمس الحارقة عليها مما جعلها تحترق ، وعلى الرغم من عدم تحجرها ، إلا أن الخشب لم يتحلل لأنه جاف جدًا .

الوادي الميت ليلا

في مايو 2012 م زار فولفجانج شتاينر ناميبيا لالتقاط بعض الصور للمناظر الطبيعية في الليالي الخالية من القمر مع سماء الليل كخلفية ، ولقد قام بعمل مذهل وقام بالتقاط بعض الصور السحرية للوادي الميت ، وكالاهاري ، وكانت غاية في الروعة والجمال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى