مثبت الحمل

عندما تكون المرأة قد تعرضت إلى الإجهاض عدة مرات فإنها في هذه الحالة تلجأ إلى تناول مثبتات الحمل في أول شهور الحمل ، ويتم تناوله بالعديد من الصور المختلفة إما عن طريق الأدوبة ، أو عن طريق الحقن ، أو بأي صورة أخرى ، ويتم تحديد الطريقة الأمثل من قبل الطبيب المتخصص ، وهذه الأدوية تتمثل في هرمون الحمل الذي يعرف باسم البروجسترون الذي يعمل على تثبيت الحمل ؛ لهذا السبب فيتم تناوله في حالات التلقيح التي يكون بها نسبة البروجسترون في الحمل قليلة ، وسوف يحدثكم موقع ويكيات فيما يلي أهم المعلومات التي يجب أن تدركها حول مثبت الحمل .

متى يؤخذ مثبت الحمل

في البداية يجب أن تدركي جيدًا أن مثبتات الحمل لا يجب تناولها سوى بعد استشارة الطبيب وتشخيص الحالة بالطريقة الملائمة ، ويتم تناول المثبت بعد التأكد من وجود نبض للجنين ، وذلك لأن تناولها قبل حدوث الحمل لن يكون له أي فائدة وسوف يعتبر وسيلة تعمل على تأخير الحمل فقط .

يتم تناوله أيضًا في حالة إذا كانت المرأة تعاني من نزيف خفيف في المهبل فإن هذا يعتبر بمثابة تهديد للحمل ، وإذا كانت الحامل عرضة إلى الولادة المبكرة ، كما أنه يعتبر وسيلة لعلاج أي مشاكل في الرحم مثل الرحم ذا القرنين الذي يضغط على الجنين ويكون سبب في تشوه شكله ، أو يجعل الحمل عرضة إلى الإجهاض ، كذلك إذا تعرضت الحامل لأي ضرر مثل السقوط والذي يمكن أن يؤثر على الحمل ، أيضًا عند عدم ثبات المشيمة في عنق الرحم ، وسوف يحدد الطبيب الجرعة المناسبة بناء على السبب الذي يتم تناوله من أجله .

هل مثبت الحمل ضروري

لقد ذكر الأطباء المتخصصين أن مثبت الحمل غير ضروري لجميع الحوامل ، فقط على السيدة التي قد تعرضت إلى الإجهاض عدة مرات تناوله ، حيث أن هذا دليل على نقص البروجسترون ، وهذا المثبت يعتبر وسيلة تعمل على تثبيت الحمل في الشهور الأولى حتى لا يتعرض الطفل إلى الخطر ، إضافة إلى أنه يعمل على تنظيم الدورة الشهرية .

اضرار مثبت الحمل

إن تناول مثبت الحمل يعتبر مهم جدًا بالنسبة لمعظم الحوامل للحفاظ على الجنين من الإجهاض ، ولكن هذا المثبت في بعض الأحيان ينتج عنه بعض الأضرار ، التي تتمثل فيما يلي :

  • يعتبر وسيلة لزيادة الشعور بالغثيان خلال شهور الحمل الأولى .
  • تزيد من شعور الحامل بشد العضل في العديد من أنحاء الجسم .
  • تلاحظ الحامل ظهور بعض الكدمات المختلفة في الجسم .
  • الشعور بألم شديد في الأمعاء .
  • حدوث ارتفاع في درجة الحرارة والتي ينتج عنها زيادة في التعرق .
  • تلاحظ زيادة كمية الإفرازات المهبلية .

في حالة حدوث أي تغير في هذه الأعراض وأيضًا تضاعف اعراض الحمل فمن الأفضل استشارة الطبيب على الفور حتى لا يكون ذلك سبب في مشاكل على الجنين ، كذلك يجب أن تلتزمي بالحفاظ على مواعيد الدواء التي ذكرها الطبيب للحفاظ على صحتك وعلى صحة الجنين .

مثبت الحمل دوفاستون

تحرص الحامل على تناول هذا الدواء في أول ثلاث شهور حتى يعمل على تثبيت الحمل ، ويوجد بعض الحالات التي يكون لابد على المرأة الحامل أن تتناول هذا الدواء بها ، وهذه الحالات تتمثل فيما يلي :

  • يعتبر علاج مناسب في حالات تأخر الحمل .
  • في حالة تعرض المرأة إلى الإجهاض عدة مرات فإنه يستخدم كمثبت للحمل .
  • في حالات حدوث ألم أو نزيف خلال الدورة الشهرية .
  • يعتبر من أفضل طرق العلاج التي تعمل على تنظيم الدورة الشهرية .

يوجد بعض الآثار الجانبية التي تنتج عند تناول مثبت الحمل دوفاستون ، والتي يجب أن تدركيها جيدًا حتى لا تشعري بالقلق عند ظهور هذه الآثار الجانبية ، والتي تتمثل فيما يلي :

  • الشعور بألم شديد ينتشر في جميع أنحاء الرأس .
  • يكون له تأثير واضح على الجلد ويظهر هذا من خلال الطفح الجلدي والآثار التي تشبه الكدمات .
  • الشعور باضطراب وانتفاخ في المعدة .
  • كثرة الدوخة التي لا تجعل لديكي القدرة على الاتزان ، إضافة إلى كثرة الشعور بالغثيان .

بهذا نكون عرضنا لكم أهم المعلومات حول مثبت الحمل ، ودواعي استعماله ، والأضرار التي يمكن أن تنتج عن تناوله .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى