الطفل الغبي

الطفل الغبي هو لقب يطلقه الآباء والمعلمين على الطفل الذي لا يستطيع استيعاب المعلومات بسهولة ، ولا يمكنه فهم التعليمات التي توجه له ، أو يتصرف بصورة معاكسة ومغايرة لما يُطلب منه ، وإليك أهم علامات الغباء عند الأطفال ، وكيفية علاجه .

علامات الغباء عند الاطفال

هناك العديد من العلماء التي تدل على أن هذا الطفل غبي ، وينبغي الذهاب إلى طبيب مختص لمعرفة كيفية تنمية قدراته العقلية ، ومن أبرز علامات الغباء عند الأطفال :

الثرثرة

إذا كان طفلك يتحدث كثيرًا دون أن يكون للحديث معنى أو فائدة ، فهذا دليل على أنها لديه قدر من الغباء ، كما أنه قد ينخرط في أنشطة وأمور تافهة وليست مفيدة ، مما يتسبب في إضاعة الوقت دون جدوى .

وعلى النقيض تمامًا فإن الطفل الذكي يميل إلى الاستفادة من الوقت في فعل أمور إيجابية له وللآخرين ، ويتحدث بطريقة مقبولة ، ويتجنب الثرثرة أو النقاشات التي لا جدوى منها .

عدم تقبل النقد

عندما تلاحظين أن طفلك يرد بسرعة على النقد الموجه إليه ، دون التأني في التفكير ، مع رفض ما يقوله الآخرين له ، فهذا دليل على فقدان ثقته بنفسه ، بالإضافة إلى أنه قد يكون طفل غبي لا يفكر بتأني قبل الرد ، خاصة وإن كان هذا النقد من النوع المثمر الذي يجعله أفضل في المستقبل .

اليقين المطلق

الطفل الغبي لديه يقين دائم بالأشياء ، ولا يفترض أن هناك شئ سئ قد يحدث ، بل لا يشك أبدًا في الأشياء أو الأشخاص ، وهنا يسهل الوقوع في الأخطاء كثيرًا ، وعدم القدرة على تكوين علاقات قوية بالأشخاص المحيطين .

الضحك المفرط

كثرة الضحك قد تكون دلالة على غباء الطفل ، حيث كشفت العديد من الدراسات العلمية أن الأشخاص الذين يضحكون كثيرًا في الغالب يكونون أقل ذكاءً من الآخرين .

التهور والتسرع

من أبرز علامات الغباء عند الأطفال أنهم يكونوا متهورين في معظم الأوقات ، بالإضافة إلى ملاحظة الاندفاع والتسرع في تصرفاتهم وحكمهم على الآخرين ، وهو ما يسبب اتخاذ قرارات خاطئة قد تؤدي إلى فشل كبير .

علاج الطفل الغبي

يمكنك علاج الطفل الغبي عن طريق اتباع بعض الخطوات التي تزيد من قدراته العقلية ، وتحسن نسبة ذكاءه ، ومن أبرز هذه الخطوات :

ـ الاشتراك في الأنشطة الاجتماعية التي تزيد من اختلاط الطفل بأقرانه ، وهنا يتعلم الطفل سلوكيات جديدة ، ويستطيع أن يكتشف في نفسه قدرات جديدة .

ـ استخدام الألعاب التي تنمي من عقل الطفل ، وترفع من قدرته على التركيز ، لأن هذه الألعاب من أهم العوامل التي تساعد على علاج الطفل الغبي ، لما لها من أهمية في تنشيط الذهن ، وتنمية القدرات المختلفة لديه .

ـ تنظيم وقت الطفل جيدًا ، بحيث يكون لديه قدرة على ممارسة بعض المهام في الأوقات المخصصة لها ، وهنا يبدأ الطفل في التفكير كثيرًا فيما يجب فعله لإنجاز المهمة المطلوبة في الوقت المناسب ، وعلى سبيل المثال يمكنك تخصيص جزء من وقت طفلك لبناء قلعة صغيرة من المكعبات على أن تكون هناك جائزة له في حالة إنجاز مهمته اليومية في البناء .

ـ إمداد الطفل بالأطعمة المفيدة مثل الخضراوات والفاكهة والمكسرات ، لأن هذه الأطعمة تقوي من الجسم والعقل ، بعكس بعض الأطعمة الأخرى كالوجبات الجاهزة واللحوم المصنعة ، وكذلك الحلويات التي تزيد من غباء الطفل ، وتمنحه قدر كبير من الخمول والكسل ، مما يزيد من نسبة غباءه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى