تعريف السلوك

يعتبر السلوك عبارة عن رد فعل من الشخص تجاه موقف محدد يصدر فيه بعض الأفعال التي تعكس شخصيته ، وميوله ، واتجاهاته ، ويظهر ما يدور بداخله من مشاعر ودوافع قد تكون تلك الدوافع ذات ميول عدوانية أو تميل إلى تحقيق الخير .

تعريف السلوك لغة واصطلاحا

يشير مفهوم السلوك في اللغة بناءً على ما ذكره المفكرون العرب والمصدر من ذلك الفعل هو سلك ، يسلك، سلكاً ، ويعني السلوك اصطلاحا أنه  المعرفة بالفرد واتجاهاته وميوله ، كما يذكر أن شخص ذات سيرة سيئة أو ذات حسن السلوك ، حيث أن السلوك يعبر عن الأعمال الإدارية التي يمارسها الإنسان مثل الكذب والصدق والكرم والبخل وغيرها .

تعريف السلوك السلبي

السلوك السلبي هو أحد أنواع الأنماط السلوكية التي يقوم بها بعض الأشخاص بصورة غير مباشرة فتظهر ما يدور بداخلهم من مشاعر سلبية بصورة واضحة ، ويشير علماء النفس الاجتماعيون إلى أن هناك اختلاف بين ما يلفظ به الشخص السلبي وما يقوم به ، حيث أن ما يدور داخل الفرد يظهر في صورة سلوكيات سلبية تبدو على أفعاله وأقواله .

وعلى الرغم من أن ممارسة السلوك السلبي هو ثمة غير مرغوب فيها إلا أن يمارسها الكثير من الأشخاص داخل المجتمع وهى يعاني منها أكثر من حالة صحية أو نفسية ، وهذا لا يمكن تشخيصه على أنه مرضاً نفسياً ، حيث ينصح العديد من الأطباء والأخصائيون النفسيون أن من يلاحظ على نفسه ميول للقيام بسلوكيات غير مرغوبة داخل المجتمع ، وتؤدي إلى تعرض الغير للخطر أو تقديم الإساءة لكل من يحيط به ، وهو بذلك يخلق العديد من المشاكل ، كما أن الفرد ذات السلوكيات السلبية لا يكون لديه علاقات اجتماعية .

تعريف السلوك في الاسلام

يسعى الدين الإسلامي إلى تربية المسلم بشكل من الإخلاص للآخرين ، يعتبر الدين الإسلامي من الأديان التي تهتم بتحقيق العدل والمساواة والرحمة من خلال السلوك الإيجابي ، كما نهانا الدين الإسلامي عن التصرفات غير الأخلاقية ، والأعمال الإرهابية ، وأعمال العنف ، والتعدي على الآخرين ، والسلوك الإنساني هو عبارة عن سلوكيات خلقية في النفس سواء كان منها ما هو مرغوب فيه أو غير مرغوب فيه ، وهو استجابة لما ترغب فيه النفس البشرية وما ترغب فيه من تحقيق المصالح والمنافع المشتركة ، وما تصدر النفس من سلوكيات ترجع إلى العادات والتقاليد ، وقد تكون تلك العادات نتيجة اتجاه أخلاقي .

كما أن الأساس في السلوك الإنساني هو تحقيق أهداف سلوكية أو أخلاقية وبعض السلوكيات قد لا تتعلق بالعادات والتقاليد أو الاتجاهات ، ولذلك يجب الإشارة إلى أن هناك بعض السلوكيات في الدين الإسلامي يجب أن يتبعها المسلم تنفيذا لتعاليم الله عز وجل وما أكد عليها الرسول صلى الله عليه وسلم ، وكيفية تعلمها ومن تلك السلوكيات التي يدعو إليها الدين الإسلامي طريقة الحوار السليمة ، وحب الحق والمساواة بين الناس ، وتحقيق العدالة ، وتبادل الهدايا ، والدعوات ، وزيارة المريض ، وتقديم المساعدة للفقراء والضعفاء المحتاجين ، وأيضاً الوقوف بجوار اليتيم ومن السلوكيات الإسلامية أيضا الاهتمام بالضعيف ، والرفق بالصغير واحترام الكبير وغض البصر وكف الأذى ، وتلك هي جميع السلوكيات الإنسانية التي يحث الدين الإسلامي على تطبيقها وأوصى النبي الكريم بضرورة  الحرص عليها وممارستها .

حيث أن ممارسة السلوكيات الإسلامية تؤكد على إتباع الطاعات والعبادات للمسلم والإخلاص من أجل مرضاة الله حيث أن الله عز وجل كرم الإنسان وسخر له الأرض والسموات ، والنباتات ، والحيوانات وجميع المخلوقات ، وبالتالي أهداها الله سبحانه وتعالى للإنسان ، وبالتالي فإن السلوكيات المرغوبة هي من يؤكد على ضرورة إتباعها الدين الإسلامي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى