طائر الطاووس

يعتبر طائر الطاووس من أجمل الطيور التي تعيش على كوكب الأرض ، كما أنه يلقب أحيانا بملك الطيور ، لأن لديه الكثير من الألوان المدهشة التي تلفت وتجذب الأنظار ، ويعيش طائر الطاووس في الأصل في الغابات الاستوائية في قارة آسيا ، حيث تتمتع بمناخ دافئ ورطب ، ومن أمثلة تلك الغابات : غابات سيريلانكا وغابات الهند وغابات باكستان ، وطائر الطاووس من أشهر الطيور المعروفة في جميع دول العالم ، ولا توجد حديقة حيوان في أي دولة لا يوجد بها طائر الطاووس .

تربية الطاووس في البيت

تعد فكرة تربية طائر الطاووس في البيت من الأفكار غير المعتادة ، إلا أن بعض الأشخاص الذين تتوفر لديهم مساحات واسعة من الحدائق ، قد يرغبون بتجربة تربية طائر الطاووس في بيوتهم ، مع العلم أن طائر الطاووس يحتاج إلى حوالي 25 متر مربع حتى يستطيع فرد ريشة بكل راحة ، وأيضا حتى لا يحدث أي عراك أو إصابات بين الطواويس أو ينتقل إليهم الأمراض ، وفيما يلي سوف نعرض على محبين تربية الطواويس في المنزل أهم النصائح التي يجب عليهم الالتزام بها عند تربية طيور الطواويس وهي كالتالي :

أولا : لابد من توفير مكان آمن لطائر الطاووس لحمايته من الكلاب المفترسة والذئاب والثعالب ، لذلك فإنه من الأفضل تربية طائر الطاووس في البيوت التي تقام على الأشجار .

ثانيا : يجب توفير مكان خاص يفرش بالقش ليعيش به طائر الطاووس ، كما يجب تدفئة المكان بمصباح جيد حتى لا يتعرض طائر الطاووس للبرد ، حيث أن الأجواء الرطبة والموحلة تسبب انكسار ريش ذيل الطاووس مما قد يعرض الطاووس للإصابة بالأمراض .

ثالثا : يجب ضبط درجة حرارة الغرفة التي يوجد بها فرخ طائر الطاووس ، بحيث تكون عند درجة حرارة 35 درجة مئوية في الفترة الأولى من الأسابيع الأربعة من عمرها ، ثم يتم خفض درجة الحرارة تدريجيا بمقدار 2 درجة مئوية كل أسبوع .

رابعا : لابد من عزل فرخ الطواويس عن الطواويس نفسها حتى تصل إلى عمر البلوغ .

خامسا : يجب التأكد من الحالة الصحية للطواويس من خلال إجراء الفحوصات الطبية لهم بصورة دورية منتظمة ، ويجب التخلص من أي طفيليات إن وجدت مثل : القمل والعث أولا بأول ، وأيضا لابد أن تتناول الطواويس أدوية لطرد الديدان مرة كل شهرين .

الطاووس الابيض

يعتبر الطاووس الأبيض من الأنواع النادرة وغير المألوفة من الطواويس ، حيث أنه يعتبر من الأقل أنواعا وجودا مقارنة بالطاووس الأزرق الريش صاحب الذيل الطويل الكثير الألوان ، وفيما يلي أهم المعلومات عنه :

لم يتم تحديد الموطن الأصلي للطاووس الأبيض ، لأن موطنه الأصلي موجود في مكان بعيد جدا ، فلم يستطيع العلماء التوصل لعظام هيكل جسمه في أي مكان تتمكن من خلالها التنبؤ بموقع انحداره يأتي من أي قارة .

يعتقد الكثير من الأشخاص أن لون الطاووس الأبيض يرجع لإصابته بالمهق وهو : ( تناقص مقدار صبغة الألوان من الجسم ) ، وخصوصا أن لون عيونه يبدو أزرقا بصورة واضحة .

عندما تقوم أنثى الطاووس الأبيض بالولادة فإنها تلد صغارها لونهم أصفر ، ثم يتحول لون أجسامهم إلى اللون الأبيض تدريجيا بعد ذلك .

تم العثور على طائر الطاووس الأبيض أول مرة في عام 1830 م ، حين قام الإنسان بالقبض عليه أسيرا لأنه يعد فريسة سهلة بسبب لونه الأبيض الفاتح الظاهر بوضوح .

كما أن طائر الطاووس الأبيض من الحيوانات الطائرة مثل باقي أنواع الطيور الأخرى .

يوجد اختلاف بين صوت أنثى طائر الطاووس الأبيض وذكر طائر الطاووس الأبيض ، حيث أن الذكر لديه صوت صاخب ومزعج إذ يقوم بإصدار صوت نعيق نستطيع سماعه من على بعد أميال عديدة .

يصعب على مدربو الحيوانات التنبؤ بردة فعل طائر الطاووس الأبيض بصورة محددة وتامة ، حيث أنه ليس من الطيور القابلة للترويض والتغيير بأي شكل ، لذلك يحذر مدربو الحيوانات التعامل مع الطاووس الأبيض خوفا من ردود أفعاله ، فقد يقوم بالهرب إذا شعر أن الخطر يقترب منه أو أنه قد يقوم بالضرب والركل لذلك يخاف المدربون منه .

عندما يأتي موسم التزاوج يقوم ذكر الطاووس الأبيض بمغازلة الطاووس الأنثى ويقومون بإنجاب طواويس صغيرة يشبه لونها في العادة الطاووس الأنثى .

صغار طائر الطاووس الأبيض يعيشون مع والدتهم الطاووس الأنثى لمدة 5 سنوات ، ثم يقومون بالعيش بمفردهم بعد ذلك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى