الام اصابع اليد

يمكن أن يؤثر ألم الإصبع على حركة المفاصل وعلى قدرة الشخص على القيام بالأنشطة اليومية ، وتختلف أسباب ألام أصابع اليد ، لكنها في الغالب تشمل الإصابات والالتهابات ومشاكل الأوتار والتهاب المفاصل ، لذلك يجب زيارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة وتشخيص الحالة بدقة ومن ثم اتخاذ الإجراءات العلاجية اللازمة .

اسباب الم اصابع اليد عند الاستيقاظ

يمكن أن يشعر الشخص بالتيبس أو ألام أصابع اليد في الصباح ، وعند الاستيقاظ من النوم لعدة أسباب تختلف من حالة لأخرى ، وبشكل عام تتمثل في :

  • التهاب المفاصل .
  • التهاب الأوتار .
  • الحمل .
  • التعرض لصدمات ( خبطات ) في وقت سابق .
  • الإفراط في استخدامها .

هناك أسباب أخرى يمكن أن تؤدي إلى ألام أصابع اليد في أي وقت ، مثل  الاعتلال العصبي المحيطي ، إصابة الجلد أو الأنسجة الأخرى للإصبع ، بالإضافة إلى متلازمة النفق الرسغي التي تسبب تنميل أو وخز في اليد في البداية ، ومع تقدمها تسبب تشنج أو حرقان في الأصابع ، فضلا عن :

  • العدوى البكتيرية .
  • خراجات العقدة .
  • التهاب الجلد .
  • أورام العظام .
  • خلع المفصل .
  • أورام الأنسجة الرخوة ( ساركوماس ) .

تيبس مفاصل اصابع اليد

يُعرف تيبس مفاصل اصابع اليد باسم الإصبع الزناد ، حيث يجد المريض صعوبة في إعادة الإصبع إلى وضعه الطبيعي بعد ثنيه ، وتتمثل أعراض هذه الحالة في :

  • ألم وتورم في قاعدة الإصبع .
  • ثني وفرد الإصبع بصعوبة .
  • الإحساس بسماع صوت ( طرقعة ) عند محاولة تحريك الإصبع .
  • تصلب الإصبع .

يمكن أن تكون أعراض تيبس مفاصل اصابع اليد ( الاصبع الزناد ) أسوأ عندما يستيقظ الشخص أو بعد فترات طويلة من عدم النشاط ، ولا يعرف الأطباء السبب الدقيق لهذه الحالة ، لكن إصابات اليد وبعض الحالات الطبية الأخرى ، مثل مرض السكري ، التهاب المفاصل الروماتويدي قد يزيد من خطر إصابة الشخص بهذه المشكلة .

يعد التهاب المفاصل أحد أكثر الأسباب شيوعا لألم وتيبس وتورم مفصل الإصبع ، وهو حالة طبية شائعة تؤثر على المفاصل والأنسجة المحيطة بها ، وكذلك الأنسجة الضامة الأخرى في الجسم ، وتشمل أكثر من 100 مرض وحالة روماتيزمية مختلفة ، أكثرهم شيوعا هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي .

علاج الام اصابع اليد

يختلف علاج ألام اصابع اليد من حالة لأخرى حسب السبب ، فمثلا إذا كان الألم ناتجا عن الحالة التي تُعرف بالإصبع الزناد ، عادة يتضمن العلاج تثبيت الإصبع باستخدام جبيرة مثلا ، ويمكن أن يوصي الطبيب بإجراء بعض التمارين اللطيفة ، لتقليل التصلب والتيبس وتحسين الحركة ، وفي الحالات الأكثر حدة قد يصف حقن الستيرويد للمساعدة في تقليل الألم والالتهابات ، وهناك حالات أخرى تستدعي التدخل الجراحي .

بشكل عام  هناك بعض العلاجات المنزلية البسيطة التي يمكن اللجوء إليها للتخفيف من آلام أصابع اليد ، وهي :

  • وضع علبة ثلج على المنطقة المصابة لمدة تصل إلى 20 دقيقة في المرة الواحدة .
  • إراحة الإصبع قدر الإمكان .
  • حماية وتثبيت الإصبع المتأثر باستخدام جبيرة .
  • إبقاء الإصبع أو الأصابع المصابة مرتفعة فوق مستوى القلب ، لتقليل التورم .
  • تناول المسكنات دون وصفة طبية ، مثل : أسيتامينوفين ، وإيبوبروفين ، ونابروكسين .

رغم أن ألام اصابع اليد تكون عادة نتيجة إصابات طفيفة ، إلا أن الألم الحاد أو المتفاقم أو المتكرر قد يكون علامة على إصابة أكثر خطورة أو حالة مرضية كامنة ، لذلك زيارة الطبيب تكون ضرورية في الحالات التالية :

  • عدم قدرة الشخص على القيام بأنشطته اليومية أو وظيفته بسبب ألم الأصابع .
  • الاشتباه في حدوث كسر أو خلع .
  • حدوث إصابة أو التهابات في الجروح .

لتشخيص سبب آلام أصابع اليد ، يُراجع الطبيب عادة الأعراض الظاهرة على المريض وتاريخه الطبي ، ويُجري الفحص البدني للإصبع المصاب ، وقد يطلب إجراء اختبارات التصوير وتحليل الدم للمساعدة في التشخيص .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى