خريطة اوقيانوسيا

أوقيانوسيا هو اسم مجموعة من الجزر المنتشرة في معظم أنحاء المحيط الهادئ ، ويشمل المصطلح بمعناه الأوسع المنطقة المنعزلة بأكملها بين آسيا والأمريكتين ، ويستبعد التعريف الأكثر شيوعًا جزر ريوكيو ، وكوريل ، والألوتيان ، وأرخبيل اليابان ، وتضم أوقيانوسيا أكثر من 10000 جزيرة ، بمساحة أرض إجمالية ( باستثناء أستراليا ، ولكن تشمل بابوا غينيا الجديدة ونيوزيلندا ) تبلغ مساحتها حوالي 317،700 ميل مربع ( 822،800 كيلومتر مربع ) .

خريطة اوقيانوسيا السياسية

تم تقسيم أوقيانوسيا تقليديًا إلى أربعة أجزاء أستراليا ( أستراليا ونيوزيلندا ) ، وميلانيزيا ، وميكرونيزيا ، وبولينيزيا وذلك في الآونة الأخيرة ، ومنذ 33000 عام  لم يعيش أي إنسان في هذه المناطق باستثناء أستراليا ، وعلى الرغم من عدم معرفة الأسباب بدقة وعدم وضوحها ، إلا أنه بحلول عام 2000 م ، كان هناك ما يقرب من 12 مليون من سكان جزيرة جنوب شرق آسيا يعيشون في أوقيانوسيا ( باستثناء أستراليا ) ، وقد أحدثت العديد من الثقافات الأصلية ثورة من خلال الاتصال المكثف مع الجماعات غير الأوقيانوسية التي تطفلت من مختلف أنحاء العالم الغربي .

ويبلغ عدد سكان أوقيانوسيا حوالي 40 مليون نسمة ، وهذا يعد ثاني أقل تجمع قاري اكتظاظا بالسكان على الأرض والأصغر من حيث المساحة ، وتضم أوقيانوسيا أربعة عشر دولة مع بعض الجزر الواقعة في أقصى المنطقة الجغرافية بما في ذلك جزر كامبل ، وجزر فرنانديز ، وجزيرة كليبرتون ، وهاواي ، وبونين .

خريطة اوقيانوسيا السياحية

السياحة في أستراليا هي عنصر مهم في الاقتصاد الأسترالي ، ففي سنة 2014/2015 م ، شكلت السياحة 3 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي لأستراليا حيث ساهمت بمبلغ 47.5 مليار دولار أسترالي في الاقتصاد الوطني ،  وفي عام 2015 م ، كان هناك 7.4 مليون زائر ، وتشمل الوجهات الأسترالية الشهيرة ميناء سيدني ودار أوبرا سيدني وجسر ميناء سيدني والحديقة النباتية الملكية وجولد كوست وحقل الحديقة الوطنية في تسمانيا ، ومبنى رويال للمعارض في ملبورن ، والحاجز المرجاني العظيم في كوينزلاند ، وبعض المناطق النائية الأسترالية .

وتساهم السياحة في نيوزيلندا بـ 7.3 مليار دولار نيوزيلندي أو 4٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد في عام 2013 م ، بالإضافة إلى دعمها المباشر لـ110،800 وظيفة بدوام كامل ( حوالي 6٪ من القوى العاملة في نيوزيلندا ) ، ويمثل الإنفاق السياحي الدولي 16 ٪ من عائدات صادرات نيوزيلندا ( حوالي 10 مليارات دولار نيوزيلندي ) ،  وتساهم السياحة الدولية والمحلية ، في المجموع بمبلغ 24 مليار دولار نيوزيلندي في اقتصاد نيوزيلندا كل عام ، وتعمل السياحة النيوزيلندية ، وهي من مصادر الدخل الرسمية في البلاد ، بنشاط على الترويج للبلد كوجهة في جميع أنحاء العالم ، وتحظى  الجزيرة الجنوبية بكونها الوجهة السياحية الأكثر شهرة في نيوزيلندا .

وأوضحت التقارير الحكومية أنه في عام 2003 فقط ، كان هناك أكثر من 6.4 مليون زائر لجزر هاواي مع نفقات تتجاوز 10.6 مليار دولار ، وذلك نظرًا للطقس المعتدل على مدار السنة ، فإن السفر بهدف السياحة يحظى بشعبية على مدار العام ، وفي عام 2011 م ، شهدت هاواي زيادة في عدد الوافدين وحصة السياح الأجانب من كندا ، وأستراليا ، والصين بنسبة 13 ٪ و 24 ٪ و 21 ٪ على التوالي من عام 2010 م .

خريطة اوقيانوسيا الصماء

خريطة أوقيانوسيا الصماء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى