خاصية السالبية الكهربية

في هذا المقال سنوضح ما هي خاصية السالبية الكهربية وما هو تعريفها ، وما هي الأمثلة التي توضح تلك الخاصية ، وبعض أهم العناصر من حيث أعلى القيم وأقلها من ناحية السالبية الكهربية في الجدول الدوري .

السالبية الكهربية للعناصر الكيميائية

السالبية الكهربية هي خاصية الذرة التي تزداد مع ميلها إلى جذب إلكترونات الرابطة ، إذا كان هناك ذرتين مترابطتين بنفس قيم الكهربية مثل بعضها البعض ، فإنها تشترك في الإلكترونات بالتساوي في رابطة تساهمية .

عادة ما تنجذب الإلكترونات الموجودة في رابطة كيميائية إلى ذرة واحدة أكثر من الأخرى ، هذه النتائج في الرابطة التساهمية القطبية ، إذا كانت قيم السالبية الكهربية مختلفة تمامًا ، فلن تتم مشاركة الإلكترونات على الإطلاق ، تأخذ إحدى الذرات إلكترونات الرابطة من الذرة الأخرى وتشكل رابطة أيونية .

السالبية الكهربية للفسفور

السالبية الكهربية للفسفور هي 2.19 ، ويمكن القول بأن السالبية الكهربية الذرية للذرة تتأثر بكل من رقمها الذري والمسافة بين إلكترونات التكافؤ من النواة المشحونة .

كلما زادت قيمة الكهربية المرتبطة به زاد جذب العنصر أو المركب للإلكترونات نحوه ، الإلكترونات ذات طاقات التأين المنخفضة لها نواتج كهربائية منخفضة ، لأن نواتها لا تمارس قوة جذب قوية على الإلكترونات ، أما العناصر ذات الطاقات العالية للتأين لها إلكترونيات عالية بسبب السحب القوي الذي تمارسه النواة الموجبة على الإلكترونات السالبة .

قيمة السالبية الكهربية للكربون

قام لينوس بولينج بتطوير أول مقياس للسالبية الكهربية وعلى مقياسه تبلغ قيمة الكربون 2.55 ، على هذا المقياس يبدأ من حوالي 0.7 ( قيمة سالبية عنصر الفرنسيوم  ) إلى 2.20 ( لعنصر للهيدروجين ) ومن ثم وصولا إلى 3.98 ( لعنصر الفلور ) ، غالبا ما تستخدم قيم بولينج تلك بغرض الإشارة إلى القيم المعينة للسالبية الكهربية .

امثلة على السالبية الكهربية

عند التطبيق العملي على عناصر الجدول الدوري بالنسبة بالطبع إلى خاصية السالبية الكهربية ، فإننا نجد أن تلك الأخيرة تزيد خلال الفترة الواحدة من الجدول ؛ حيث قد لوحظ أنه عند الانتقال من اليسار إلى اليمين خلال فترة ما من الجدول .

يزداد عدد البروتونات والإلكترونات بينما يظل عدد أغلفة الطاقة للتكافؤ كما هو ، وبالتالي بسبب زيادة الانجذاب بين عدد متزايد من النواة الموجبة والإلكترونات السالبة ، يتناقص نصف القطر الذري ويزداد معه قيم السالبية الكهربية ( أو جذب النواة نحو الإلكترونات ) عبر هذه الفترة على الفور .

أما بالنسبة للمجموعات خلال الجدول الدوري ، فإن السالبية الكهربية فيمكن القول بأن زيادة طاقة العناصر أيضا مع زيادة البروتونات والإلكترونات ، قد تكون سبب تأثيرات الحماية للإلكترونات في المدارات الداخلية المتزايدة للنواة ، عادة ما تكون أقل قيم للسالبية الكهربية الجاذبة بين الإلكترونات والنواة موجودة أسفل المجموعة في الجدول الدوري .

تعتبر هناك علاقات قطرية في الجدول الدوري للعناصر من حيث السالبية الكهربية ، يقال إن هناك علاقة قطرية بين أزواج معينة من العناصر المجاورة قطريا وليس جنبا إلى جنب في الصف الثاني والثالث في الجدول الدوري .

  • تحتوي ذرة الكلور على سالبية أعلى من ذرة الهيدروجين ، لذلك ستكون إلكترونات الترابط أقرب إلى الكلور من الهيدروجين H في جزيء HCl .
  • أما في جزيء O2 ، كلتا الذرتين لها نفس القدرة الكهربية ، يتم تقاسم الإلكترونات الموجودة في الرابطة التساهمية بالتساوي بين ذرات الأكسجين .
  • الليثيوم والمغنيسيوم والبريليوم والألومنيوم والبورون والسيليكون لها خصائص مماثلة ، البورون والسيليكون كلاهما بمثابة أشباه موصلات ، هذا يمكن تفسيره بواسطة تلك الخاصية ، لذلك وعلى سبيل المثال أيضا فإن السالبية للبورون هي أكثر من البريليوم .
  • وعلى هذا الأساس يمكن القول بأن سالبية الألومنيوم الإلكترونية أقل من البورون ، وبالتالي فإن البريليوم والألومنيوم لهما سالبية أقل من البورون ، وبهذه الطريقة تتشابه العناصر القطرية في هذه الحالة مع خصائص كهربية مماثلة وخصائص أخرى غير مماثلة .
  • العنصر الأكثر سالبية على الجدول الدوري هو الفلور بقيمة 3.98 ،  أما أقل عنصر كهربي هو السيزيوم بقيمة 0.79 ، على فرض أن الكهربية هي التعبير عن حساسية العنصر للجذب الكهربي ، لذلك يمكنك ببساطة القول أن السيزيوم هو العنصر الأكثر حساسية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى