الصلع

الصلع هو عبارة عن تساقط الشعر بطريقة مزمنة ، بحيث يخلو جزء كبير من فروة الرأس من الشعر ، وعادة ما يصيب الصلع أماكن أخرى من الجسم يتواجد بها الشعر غير فروة الرأس ، ونستعرض معك من خلال السطور التالية أهم أسباب الصلع ، وأنواعه وكيفية علاجه .

بداية الصلع عند الشباب

قد تكون بداية الصلع عند الشباب في عمر مبكر ، ومن الشائع الإصابة به في أواخر العشرينات من العمر ، وترجع الأسباب إلى :

  • حدوث تغير في الهرمونات .
  • الإصابة بأمراض تسبب تساقط الشعر .
  • الوراثة من أحد الوالدين .
  • الصلع الذكوري .

يصاب الذكور بالصلع في أي مرحلة عمرية ، ويكونوا أكثر عرضة للصلع مقارنة بالنساء ، وعادة ما يبدأ الشعر في التساقط من الأمام ، أو الجانبين ، أو منتصف الرأس .

وتختلف حدة الصلع من رجل إلى آخر ، حيث أن هناك رجال يفقدون شعرهم بالكامل ، بينما قد يتعرض آخرين لفقدان الشعر في منطقة معينة من الرأس ، ويرجع ذلك إلى سبب الصلع ، وطبيعة الجسم .

اسباب الصلع عند النساء

تقل فرص الإصابة بالصلع عند النساء مقارنة بالرجال ، ويختلف الصلع الأنثوي عن الذكوري ، حيث أن الصلع الأنثوي يشهد قلة كثافة الشعر لكن الفتاة لا تفقد شعرها بالكامل .

وهناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر ، وأبرزها :

الثعلبة

وهو عبارة عن فقدان الشعر في منطقة معينة من الرأس بشكل مفاجئ ، ثم يعود الشعر للنمو مرة أخرى بعد مرور فترة طويلة ، وبعض الحالات لا ينمو فيها الشعر مجددًا ، ويؤكد الخبراء أن السبب في الإصابة بالثعلبة هو خلل بالمناعة الذاتية .

وهناك ما يسمى بالثعلبة السامة التي قد تحدث بسبب ارتفاع مفاجئ في درجة حرارة الجسم ، أو تناول بعض الأدوية التي تسبب ذلك ، مثل أدوية السرطان .

شد الشعر

يسبب شد الشعر للخلف التساقط الشديد ، وهي عادة خاطئة يقوم بها الصغار والكبار ، لذا يجب عدم سحب الشعر للخلف طوال الوقت .

الحروق

قد ينتج تساقط الشعر عن التعرض لحرق في فروة الرأس ، وكذلك الحال بالنسبة للإصابات القوية مثل الجروح العميقة ، ومن الشائع أن يتساقط الشعر أيضًا عند الإصابة ببعض الأمراض مثل الذئبة ، أو الالتهابات الجلدية ، أو السل ، أو سرطان الجلد .

علاج الصلع

يمكن للطبيب تشخيص الصلع عن طريق أخذ عينة من الجلد وفحصها ، للوقوف على نوع الصلع والأسباب الرئيسية لحدوثه ، ثم يبدأ في إعطاء النصائح والتوجيهات للشخص المصاب .

ويؤكد الخبراء أن معظم أنواع الصلع ليس لها علاج نهائي ، وقد تستغرق فترة من الوقت ثم يعود الشعر للإنبات من جديد دون أي تدخل ، وهناك حالات لا ينمو فيها الشعر مرة أخرى من تلقاء نفسه ، وإليك الحلول :

الادوية المعالجة

هناك بعض الأدوية التي تحفز نمو الشعر مثل ” المينوكسيديل ” و ” فيناسترايد ” .

زراعة الشعر

وهي عملية يقوم فيها الطبيب بإزالة قطع صغيرة من فروة الرأس التي يكون بها شعر ، سواء من أسفل الرأس أو الجوانب ، ثم يستخدم الطبيب هذه الأجزاء في الأماكن التي لا ينمو فيها الشعر .

توسيع فروة الرأس

تعتمد فكرة توسيع فروة الرأس على وضع جهاز يسمى موسع الأنسجة في المنطقة السفلية من الرأس التي تجاور منطقة الصلع ، وفي خلال أسابيع يبدأ موسع الأنسجة في تحفيز نمو خلايا جديدة في فروة الرأس ، ثم يتم استخدام الأجزاء الجلدية الجديدة في ترقيع فروة الرأس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى