زيت الطحالب

يُصنع الزيت اليوم من منتجات غذائية مختلفة ، مثل الأرز والخردل وفول الصويا ، ويُصنع زيت الطحالب من الطحالب ، ويحتوي على عناصر غذائية متعددة ومكونات مهمة مثل أحماض أوميجا 3 الدهنية ، التي تفيد الجسم بشكل كبير ، فضلا عن فوائده الصحية المتعددة الأخرى .

ما هو زيت الطحالب

زيت الطحالب ، هو زيت طهي يومي مصنوع من الطحالب ، ورغم أن معظم زيوت الطحالب يتم استخلاصها من الطحالب البحرية ، إلا أن بعض الشركات تجد طرقا بديلة لصنع هذه النوعية من الزيوت ، حتى أن بعضها يُصنع من عُصارة أشجار الكستناء .

فوائد زيت الطحالب

يعتبر زيت الطحالب من الزيوت الصحية الغنية بالأحماض الدهنية ، وهو يحتوي على مستوى أعلى من الدهون غير المشبعة الأحادية مقارنة بأي زيت طهي آخر ، وهى نوعية صحية من الدهون المفيدة لصحة الجسم ، وتتمثل فوائده الصحية في :

غني بالدهون الصحية

ملعقة واحدة فقط من زيت الطحالب توفر حوالي 13 جرام من الدهون غير المشبعة الأحادية ، وفي الوقت نفسه يحتوي على أدنى مستويات من الدهون المشبعة الضارة ( بنسبة 4% فقط ) ، مقارنة بزيوت الطهي الأخرى ، وبالتالي يساعد في إحداث توازن بين الحصول على الدهون غير المشبعة والمشبعة .

تدعيم صحة القلب والأوعية الدموية

يمكن استخدام زيت الطحالب لتنظيم ضربات القلب وتقليل ضغط الدم ، وقد يقلل أيضا من الالتهابات العامة في الجسم ويقلل من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية وغير ذلك .

يساعد في الحفاظ على حمل صحي

زيت الطحالب مفيد للمرأة الحامل ، لأنه يحتوي على أوميجا 3 ، التي يمكن أن تحسن نمو الطفل ، ويطور نمو المخ لدى الجنين في بطن الأم في حالة استخدامه خلال الأشهر الثلاثة الثانية من الحمل .

الحفاظ على صحة العيون

يساهم هذا الزيت في الحفاظ على صحة العينين بمساعدة الأحماض الدهنية مثل أوميجا 3 ، ويتكون من مستويات عالية من حمض ( الدوكوساهكساينويك أو DHA ) ، لذلك يساعد في تحسين صحة الشبكية .

المساعدة في تحسين الذاكرة

من الممكن أن يساعد زيت الطحالب في تحسين الذاكرة أيضا ، لذلك يُنصح بتقديمه للأشخاص الذين يعانوا من الزهايمر ، لأنه يساعد في تحسين نوعية حياتهم .

اضرار زيت الطحالب

رغم الفوائد الصحية المتعددة لزيت الطحالب ، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة ، مثل :

  • تخثر الدم : في حالة تناوله بكمية كبيرة ، قد يتسبب ذلك في التأثير على طبيعة الدم ، ما يساعد في عملية تخثر الدم .
  • نقص فيتامين K1 : يمكن أن يؤدي إلى نقص فيتامين k1 ، لأن هذا الفيتامين يُستخدم لصنع البروتينات في الجسم المسؤولة عن تخثر الدم ، لذلك إذا كان الشخص يعاني بالفعل من نقص فيه ، يجب ألا يتناول مستويات عالية من الأحماض الدهنية مثل أوميغا 3 .
  • التأثير على الغدة الدرقية : استخدام الكثير من زيت الطحالب ، يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على الغدة الدرقية ويسبب مشاكل فيها .

لتجنب هذه الأضرار قدر الإمكان ، وتحقيق أكبر استفادة من زيت الطحالب ، يجب الحرص على تناوله بكمية معتدلة دون إفراط فيه .

كيفية استخدام زيت الطحالب

يمكن استخدام زيت الطحالب مثل أي زيت طهي آخر ، ويعتبر زيت متعدد الأغراض ومثالي للخبز ، الطهي ، المخللات ، التحميص ، السلطة ، القلي ، وغيره ، وهو يحتوي على نكهة خفيفة ، لذلك يمكن إضافته خام إلى السلاطة أو في المخللات محلية الصنع .

بعيدا عن الطهي والطعام ، هناك العديد من الاستخدامات الأخرى لزيت الطحالب ، مثل :

  • يُستخدم في إنتاج وقود الديزل الحيوي .
  • إنتاج الهيدروجين .
  • صنع المكملات الغذائية .
  • يُستخدم كعامل تثبيت في أغذية الحيوانات الأليفة ، والمستحضرات ، والآيس كريم .
  • يمكن تصنيع الأسمدة باستخدام زيت الطحالب ، وفي هذه الحالة يمكن أن تكون مصدرا غنيا لتغذية الماشية .
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى