فن الباتيك

فن الباتيك هو عبارة عن تقنية مميزة ومبتكرة ، يستخدم فيها الشمع للرسم على القماش ، وينتمي فن الباتيك إلى أصول آسيوية ، ويتم من خلاله صنع أقمشة ملونة برسومات فنية رائعة ، وإليك كافة التفصيل حول فن الباتيك والمدن التي تشتهر بالاعتماد عليه .

الباتيك الشمعي

يعتمد الباتيك بشكل أساسي على استخدام الشمع في الرسم على القماش ، وتمر عملية الرسم على القماش بمجموعة من المراحل الدقيقة وهي :

صبغ الاقمشة

في البداية يتم وضع الأقمشة في ماء بارد لمدة 24 ساعة ، حتى يتم التخلص من النشاء الذي يتواجد في القماش ، ثم يتم تجفيف القماش في الهواء الطلق ، وبعد ذلك تبدأ مرحلة الكي لفرد الأقمشة .

ويقوم فنانو الباتيك بصبغ الأقمشة المراد طبع الرسومات عليها ، ولكن الصبغة هنا ليست عادية ، بل يتم استخدام شمع البرافين والنحل بحيث تكون الصبغة ثابتة .

ويفضل القائمون على فن الباتيك استخدام الأقمشة القطنية لأنها تتحمل درجات الحرارة العالية ، وكذلك تتعامل مع الشمع بشكل أفضل من الأقمشة الصناعية .

مرحلة التصميم

في هذه المرحلة يتم استخدام الشمع للرسم على القماش ، بحيث يتم وضع الشمع داخل إبرة تخرج من كأس صغير به الشمع السائل ، وتتميز هذه الإبرة المنحنية بالدقة .

ويعتمد فن الباتيك على استخدام العديد من الأدوات المميزة في الرسم ، مثل الشمع الأصفر والأبيض ، وكذلك بعض المواد التي تساعد على تثبيت الشمع على الأقمشة .

مرحلة التلوين

وهي المرحلة الأهم التي يتم خلالها تغطية الرسومات بعد اكتمالها باللون الأبيض ، ثم يتم تلوين القماش بالعديد من الألوان ، وفي الغالب يستخدم فنانو الباتيك ما يقرب من 5 ألوان ، ويتم وضع الألوان وملئ الفراغات باستخدام فرشاة الشمع .

وعقب الانتهاء من تلوين القماش والوصول إلى النتيجة المنشودة ، يتم وضع القماش في الماء المغلي ، وتركه في مرحلة الغليان فترة كافية ، ثم تأتي بعد ذلك خطوة تجفيف الأقمشة ، وفي النهاية يتم فردها باستخدام الحرارة .

الباتيك في الهند

عُثر على فن الباتيك في البداية في إندونسيا ، ويعد الباتيك الإندونيسي من أهم وأبرز الفنون في العالم ، ويتميز بأنه الأكثر تطوراً من حيث النمط والتقنية ونوعية المواد والأقمشة ، وصنفت منظمة اليونسكو فن الباتيك على أنه تحفة تراثية في أكتوبر من عام 2009 م .

ويشتهر الهنود بأنهم يستخدمون طرق مبتكرة لتصميم الطباعة على الأقمشة القطنية منذ 2000 عام ، حيث أنهم  استخدموا الشمع ونشاء الأرز للطباعة والرسم ، واستخدم الهنود فن الباتيك لتصميم الفساتين والملابس الجاهزة ، أما الأن يستخدم فن الباتيك العصري في تصميم الجداريات واللوحات والبياضات المنزلية والأوشحة ، التي تتميز بالحيوية والإشراق .

فنانين الباتيك

كعادة كل فن هناك العديد من الأشخاص الذين يتقنون فن الباتيك ، وتركوا خلفهم إرثًا رائعًا من الأعمال التي تخلد ذكراهم ، وتظهر قدراتهم على الإبداع والابتكار ، ومن أشهر فنانين الباتيك ، الفنانة اليابانية ” يوكو ناكاتا ” التي ترجع أصولها إلى مدينة هوكايدو اليابانية ، وعكفت على دراسة الفنون الجميلة ببلادها ، ثم سافرت إلى أندونسيا ، وهناك وقعت في حب فن الباتيك ، وتفرغت لدراسته في عام 1999 م ، حتى أنها حصلت على الكثير من الجوائز في هذا المجال ، وقامت بتأليف أكثر من كتاب عن فن الباتيك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى