مرض الكوليرا

أدى التخلص من مياه الصرف الصحي ومعالجة المياه إلى القضاء على الكوليرا في معظم البلدان ، لكن تزال مشكلة الكوليرا موجودة ولكن ليست بالانتشار الكبير ، في بلدان في آسيا وأمريكا اللاتينية وأفريقيا والهند والشرق الأوسط ، إن البلدان المتأثرة بالحرب والفقر والكوارث الطبيعية لديها أكبر خطر لحدوث الكوليرا ، ذلك لأن هذه الظروف تميل إلى إجبار الناس على العيش في مناطق مزدحمة دون نظام صرف صحي مناسب ومياه وطعام ملوثين .

سبب تفشي مرض الكوليرا

تسبب الكوليرا بكتيريا تسمى Vibrio cholera ، الآثار المميتة للمرض هي نتيجة سم قوي يعرف باسم CTX تنتجه هذه البكتيريا في الأمعاء الدقيقة ، يعترض هذا السم مع التدفق الطبيعي للصوديوم في الدم عندما يرتبط بجدران الأمعاء .

عندما تتصل البكتيريا بجدران الأمعاء الدقيقة ، يبدأ جسمك بإفراز كميات كبيرة من الماء تؤدي إلى الإسهال وفقدان السوائل والأملاح بسرعة كبيرة .

  • إمدادات المياه الملوثة هي المصدر الرئيسي لعدوى الكوليرا .
  • الفواكه الملوثة والخضروات وغيرها من الأطعمة يمكن أن تحتوي أيضا على البكتيريا التي تسبب الكوليرا ، وذلك بسبب ريها بماء الصرف الصحي .
  • لا تنتقل الكوليرا عادة من شخص لآخر عبر الاتصال الجسدي أو التلامس العادي .
  • الأماكن ومصادر التغذية غير النظيفة ، مثل الأماكن التي يكون فيها الصرف الصحي سيء للغاية والمياه ملوثة بطريقة ما .
  • المستويات المنخفضة من حموضة المعدة ؛ حيث أن بكتيريا الكوليرا لا يمكنها العيش في بيئات عالية الحموضة .
  • الأشخاص من ذوي فصيلة الدم O ، قد يعتبر ذلك غير مقنع ، ولكن حتى الآن ليس من الواضح لماذا كان ذلك صحيحا ؛ لكن يبدو أن الأشخاص المصابين من فصيلة دم O هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالكوليرا .
  • تناول المحار النيئ خاصة إذا كان المحار يعيش في مياه قذرة ؛ حيث تعيش بكتيريا الكوليرا فهناك فرصة أكبر للإصابة بالمرض .

اعراض الكوليرا

بمجرد الإصابة ستستمر بكتيريا الكوليرا في برازك لمدة 7 إلى 14 يوم ، تسبب الكوليرا عادة الإسهال الخفيف إلى المتوسط ​​مثل بعض الأمراض الأخرى .

  • ظهور مفاجئ للإسهال دون أن يكون هناك أي أعراض مسبقة .
  • الشعور بالغثيان أو حالات من القيء أيضا .
  • الجفاف المتوسط إلى الشديد ، ولكن عادة ما يكون شديدا ويسبب التعب وجفاف الفم .
  • المزاج السيئ والعيون الدامعة .
  • الشعور بالعطش الشديد مع انخفاض معدل ومرات التبول .
  • ضربات القلب غير المنتظمة وكذلك انخفاض ضغط الدم .
  • يؤدي الجفاف إلى فقدان المعادن مما يؤدي إلى خلل بكهرباء الجسم .
  • من علامات عدم التوازن بالكهرباء هي تقلصات العضلات الحادة أو الصدمات .

هل مرض الكوليرا قاتل

يمكن أن تكون الكوليرا قاتلة في الحالات الشديدة ، يمكن أن يسبب فقدان السوائل السريع الوفاة في أقل من ساعتين أو ثلاث ساعات على الأكثر .

إذا تركت الكوليرا دون علاج  يمكن أن يموت الناس من الجفاف والصدمة في أقل من 18 ساعة .

الصدمات والإسهال الحاد هما أخطر مضاعفات الكوليرا ، ومع ذلك قد تحدث مشكلات أخرى مثل ، انخفاض سكر الدم وانخفاض مستويات البوتاسيوم في الدم والفشل كلوي .

علاج الكوليرا

إن عدم علاج الكوليرا قد يؤدي للوفاة ، ومع ذلك فإن علاجها بسيط ويشمل المحاليل الوريدية ، والمحاليل الفموية أو الإماهة وذلك لتعويض سوائل الجسد المفقودة ، وقد يحتاج المريض أيضا لتناول بعض المضادات الحيوية ومكملات الزنك .

تطعيم الكوليرا

يمكنك أن تتجنب الإصابة بمرض الكوليرا خاصة إذا كنت في أحد البلدان التي ينتشر بها المرض ، وذلك عن طريق بعض طرق الوقاية البسيطة وعلى رأسها :

  • اغسل يديك جيدا بالماء والصابون وباستمرار .
  • شرب الماء المغلي أو الماء المعبأ في زجاجات فقط ، والابتعاد عن تناول ماء الصنبور .
  • تجنب الطعام الغير مطهو بطريقة جيدا وخاصة المحار النيئ .
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على الحليب غير المبستر .
  • يمكن تناول فقط الفواكه والخضروات النيئة التي يمكنك تقشيرها بنفسك .

أما عن تطعيم الكوليرا ، فلا يمكن اعتبارها فعالة ؛ لأن لقاحات الكوليرا لا تعمل بشكل جيد ويعتبر معظم الناس لديهم فرصة ضئيلة للإصابة بالكوليرا .

من غير المرجح أن يوفر لك طبيبك التطعيم ، إذا كنت قد تلقيت اللقاح بالفعل وكنت في بلد تشكل فيه الكوليرا تهديد قويا ، فقد تحتاج إلى جرعة ثانية أو تعزيز للقاح .

نادرا ما تحدث الكوليرا في دول العالم الأول ، إذا كنت تتبع ممارسات سلامة الغذاء المناسبة حتى في المناطق المصابة ، يكون خطر الإصابة ضئيل جدا .

مع ذلك لا تزال الكوليرا تحدث في جميع أنحاء العالم ، إذا أصبت بإسهال شديد بعد زيارة منطقة بها نسبة عالية من الكوليرا ، فيجب عليك زيارة الطبيب على الفور .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى