نتائج نقص البروتين في الجسم

يعتبر البروتين من العناصر الغذائية الأساسية اللازمة لصحة جميع خلايا الجسم ، لذلك عدم تناول ما يكفي منه يمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض سلبية مختلفة ، وفي بعض الحالات تكون نتائج نقص البروتين في الجسم بالغة الخطورة لدرجة تؤدي إلى الوفاة في النهاية ، لذلك يجب استشارة الطبيب بمجرد ملاحظة الأعراض الأولية .

اسباب نقص البروتين

هناك حوالي مليار شخص في جميع أنحاء العالم الذين لا يتناولون كمية كافية من البروتين ، ونسبة الإصابة بنقص البروتين أعلى بكثير في وسط إفريقيا وجنوب آسيا حيث لا يحصل نحو 30٪ من الأطفال على ما يكفي من البروتين ، يحدث نقص البروتين عندما تكون الكمية التي يتناولها الشخص غير قادرة على تلبية احتياجات ومتطلبات الجسم ، لذلك أسبابه الرئيسية تتمثل في سوء التغذية وعدم وجود كمية كافية من البروتين الغذائي ، فضلا عن وجود حالات أكثر عُرضة للإصابة به من غيرها ، هي :

  • النباتيين .
  • كبار السن .
  • النساء الحوامل .
  • المصابون بمتلازمة الهزال ، التي تحدث غالبا في مرضى السرطان ، أو الإيدز ، أو الفشل الكلوي ، أو الانسداد الرئوي المزمنة .

اعراض نقص البروتين

الأعراض التي تظهر على الشخص تعتبر أحد نتائج نقص البروتين في الجسم ، ومن هذه الأعراض :

  • تقصف وتساقط الشعر .
  • الأظافر الهشة وغيرها من تشوهات الأظافر .
  • الطفح الجلدي .
  • تقرحات الجلد .
  • صعوبة التئام الجروح .
  • تغير لون البشرة .
  • التعب أو انخفاض مستويات الطاقة .
  • النوم المفرط والخمول .
  • القلق ، الكآبة ، الأرق .
  • الصداع المزمن .
  • الغثيان .
  • مشاكل الجهاز الهضمي .

نتائج نقص البروتين في الجسم

لا تقتصر نتائج نقص البروتين في الجسم على الأعراض السابقة فقط ، بل يمكن أن يتطور الأمر في الحالات الشديدة ويؤدي إلى مضاعفات أكثر خطورة تصل إلى الوفاة ، ومن هذه المضاعفات :

  • تأخر النمو ، في حالة حدوثه أثناء الطفولة .
  • ضعف الجهاز المناعي ، وبالتالي إضعاف قدرة الجسم في مقاومة الأمراض والالتهابات .
  • مرض الكبد الدهني ، لأن البروتين يشارك في نقل البروتينات الدهنية والكوليسترول ، وبالتالي نقصانه يؤدي إلى هذا المرض .
  • الفشل الكلوي المزمن .
  • زيادة خطر فقدان العظام ، السقوط ، تأخر شفاء العظام ، ضعف وهشاشة العظام وتعرضها للكسر بسهولة ، لأن البروتين مطلوب لامتصاص الكالسيوم وعملية الأيض .
  • مرض كواشيوركور ، يحدث في الأطفال وصغار السن خاصة ، ويؤدي إلى تمدد الكبد وتضخم الحجاب الحاجز ، تورم القدمين ، تصبغ وانتفاخ الجلد ، وفي النهاية يمكن أن يعيق النمو العقلي والبدني للطفل .
  • ضعف الصحة العقلية حيث أن نقص البروتين على المدى الطويل يمكن أن يؤثر على الصحة العقلية بطرق مختلفة ، وقد يسبب إعاقة ذهنية خاصة عند الأطفال .

علاج نقص البروتين

نتائج نقص البروتين في الجسم خطيرة للغاية ، لذلك لا يجب الاستهانة بالأعراض الأولية ، ويجب زيارة الطبيب على الفور لتشخيص الحالة ، بالفحص الإكلينيكي وإجراء اختبار تحليل الدم للبروتين الكلي .

زيادة تناول البروتين إلى الكمية الموصى بها يمكن أن يعالج نقص البروتين ويساعد في الوقاية منه أيضا ، لذلك يجب تناول الأطعمة الغنية بالبروتين مثل :

  • منتجات الصويا ، مثل حليب الصويا .
  • البقوليات، مثل الفول السوداني ومنتجاته ، والحبوب ، والفاصوليا .
  • المكسرات .
  • اللحوم ، والأسماك .
  • البيض ، ومنتجات الألبان .

تختلف الكمية الموصى بها من البروتين يوميا من شخص لأخر ، ووفقا لوزارة الزراعة الأمريكية ، تتمثل في :

  • الأطفال يحتاجون من 13 إلى 19 جرام في اليوم .
  • الذكور البالغين يجب أن يتناولوا 56 جرام من البروتين كل يوم .
  • النساء يحتجن إلى 46 جرام في اليوم ، لكن في حالة الحمل يرتفع إلى 71 جرام .

في بعض الحالات ، قد يصف الطبيب مكملات البروتين للمريض ، للمساعدة في العلاج ، وهي متوفرة في الصيدليات المختلفة ، وبشكل عام لا بد من الحرص على تناول البروتين بكمية كافية ، لأن تناوله بكمية أقل من الموصى بها يجعل الشخص عُرضة لخطر الإصابة بنقص البروتين فيما بعد ، ويجعل المصاب به بالفعل عُرضة أكثر للمضاعفات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى