فوائد ماء زمزم

هو ماء عظيم ومقدس قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم : ( خيرُ ماءٍ على وجهِ الأرض ماءُ زمزم ، فيهِ طعامُ الطعم ، وشفاءُ السَقَم ) ، وهو يأتي من بئر موجود في الحرم المكي يبعد عن الكعبة المشرفة مسافة 20 مترا ، وقصة نبع زمزم هو أن نبي الله إبراهيم عليه السلام ترك زوجته هاجر وابنه إسماعيل في الصحراء بأوامر من ربه ، حيث لا يوجد ماء ولا نبات ولا طعام ، فظلت السيدة هاجر تسعى بين الصفا والمروة بحثا عن السقيا لها ولابنها إسماعيل ، وكررت ذلك 7 مرات حتى سمعت صوتا فقالت له : ( أسمعُ صوتك فأغِثني إن كانَ عِندكَ خير ) ، فقام جبريل عليه السلام بضرب الأرض بجناحه فظهر بئر زمزم .

فوائد ماء زمزم العلاجية

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يشرب من ماء زمزم ويصبه على رأسه ، ويستخدمه في وضوءه ، كما أنه كان يسكب هذا الماء على المرضى ويسقيهم منه ليشفيهم ، وكان يقول صلوات الله وسلامه عليه : ( مَاءُ زَمْزَمَ لِمَا شُرِبَ لَهُ ) ، وقد جربه الكثير من العلماء والصالحون لتحقيق حاجاتهم من زوال الهموم والكربات وشفاء المرضى ، فكان الله عز وجل ييسر لهم حاجاتهم ، حيث ثبت أن لماء زمزم العديد من الفوائد العلاجية والتي تشمل :

الوقاية من خطر الإصابة بمرض السرطان ، بالإضافة إلى أنه يحجم الأورام السرطانية ، لأنه يمنع انتشار الخلايا السرطانية ويكبح نموها ، وهذا لغناه بمضادات الأكسدة .

تطهير الجسم وتنظيفه من السموم والشوائب والفضلات الحمضية .

يمنح الجسم قدر هائل من الطاقة والنشاط ، من أجل القيام بالعمليات الحيوية في الجسم .

يساهم في تعزيز صحة البشرة ومنحها النضارة واللمعان ، ويؤخر ظهور علامات الشيخوخة مثل التجاعيد ، ويمنع جفاف البشرة وتشققها ويمنحها الترطيب ويحميها من الحساسية .

يعمل على الوقاية من مشكلات الجهاز الهضمي وعلاجها ، فهو يخفف عسر الهضم والإمساك والانتفاخ ، ويسهل عملية هضم الطعام ويساعد على تسريع امتصاص المغذيات .

يزيد من قدرة الجسم على امتصاص المعادن والفيتامينات التي يحتاجها من الأطعمة .

يحسن عملية التمثيل الغذائي ويعزز الحرق ، وينشط الدورة الدموية في جميع أجزاء الجسم .

يحمي من الإصابة بمشكلات القلب والشرايين ، نظرا لأنه يمنع ارتفاع مستويات الكولسترول الضار في الجسم .

كما أنه يقلل مستويات ضغط الدم ويمنع ارتفاعه وينظمه ، وكذلك يساهم في تنظيم مستويات السكر في الدم .

يحمي من الإصابة بأمراض الكلى مثل الفشل الكلوي ، ويمنع إصابة الكلى والمثانة والحالب بالحصوات .

يحسن صحة الجهاز التنفسي ويحمي من الإصابة بأمراض الربو والتهابات الشعب الهوائية .

مفيد لصحة اللثة والأسنان ، ويحمي من التسوس ويعالج التهابات اللثة .

كذلك فهو مفيد لصحة العظام حيث أنه يحتوي على الكالسيوم ، مما يساهم في تقوية العظام ويخفف آلام والتهابات المفاصل والعضلات ، ويمنع الإصابة بهشاشة العظام .

مفيد للحامل والجنين فعندما تشربه الحامل ، فإنها تحصل على الكثير من العناصر الضرورية لها ولنمو جنينها .

يحمي من أمراض العيون مثل أمراض القرنية والقرحة القرمزية ، ويقوي النظر ويحمي من ضعف الإبصار .

يخفف الصداع النصفي ويعالج ارتفاع درجة الحرارة ، ويحمي الجسم بشكل عام من الأمراض والالتهابات .

اسرار ماء زمزم

أثبت العلم الحديث أن ماء زمزم يمتلك خواص مختلفة عن جميع مصادر الماء بالعالم ، فقد تم اكتشاف الكثير من التركيبات بداخله التي لم يتوصل العلماء لسرها بعد ، كما وجد العلماء بعض المواد المعروفة من الأملاح المعدنية ، مثل الكالسيوم والماغنسيوم فكلاهما يتوفر بنسب مرتفعة ، وبمقارنة ماء زمزم بالمياه العادية وجد أن المياه العادية تحتوي على 130 – 150 ملجم من الأملاح المعدنية في اللتر الواحد ، بينما تبلغ كمية الأملاح المعدنية في ماء زمزم حوالي 2000 مجم في اللتر .

كما يحتوي ماء زمزم على نسبة كبيرة من مركبات الفلور ، والتي تسهم في القضاء على الجراثيم بالجسم ، ومن أسرار ماء زمزم أنه لا يصيبه العفن قط ، ولا يمكن أن يتغير لونه أو رائحته ، فهو يتميز بغناه بالعديد من المركبات التي تحارب نشاط البكتيريا والجراثيم والفطريات ، وقد أثبت العلماء أن ماء زمزم هو أنقى مياه على وجه الأرض ، ومن أغرب ما يميز ماء زمزم أنه حلو الطعم ، رغم احتوائه على نسبة مرتفعة من الأملاح المعدنية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى