تصنيف جامعة الملك عبدالعزيز عالميا

أصبح الجميع مهتما بالطفرة التعليمية وذلك للارتقاء بمستوى البلاد من شتى النواحي ، فالاهتمام بذلك النوع من المجالات يعد مكسبا حقيقيا ، فالتعليم وحده القادر على تقدم أي دولة مهما كانت تعاني من مشاكل شتى ، فالطفرة التعليمية التي حدثت مؤخرا في دول الغرب هي من جعلت تلك الدول تتربع على دول العالم ، بما وصلت إليه من تقدم تعليمي .

انشاء جامعة الملك عبدالعزيز

تم البدء في تأسيس الجامعة في عام 1967 م وكانت في البداية عبارة عن جامعة خاصة لا تنتمي إلى القطاع الحكومي ، لكنها عرفت باسم الملك عبدالعزيز آل سعود الذي قام ببناء الدولة السعودية ، وقد تم اختبار المكان الذي ستقام فيه الجامعة بالمنطقة الغربية للمملكة ، لكي تقوم بتلبية احتياجات طلاب وطالبات التعليم العالي في تلك المنطقة .

تم انضمام الجامعة إلى القطاع الحكومي عام 1973 م ، لتكون ضمن الجامعات التي تقدم فرص الدراسة لأبناء المملكة بشكل مجاني ، وكان القائم على تصميم الجامعة المصمم المعماري الإنجليزي ” جون إليوت ” ، ليقوم بتصميمها لتضم حرمين منفصلين لكل من الشباب والإناث السعوديين .

تصنيف جامعة الملك عبدالعزيز

تعتبر الجامعة من أهم الجامعات بالمنطقة ليس على النطاق السعودي فحسب بل على النطاق العربي والعالمي ، وقد تم تأسيسها لتحوي بداخلها كل من الأقسام الخاصة بالشباب والإناث في أماكن منفصلة عن بعضهم البعض .

عمل القائمون على الجامعة على تطويرها من نواحي شتى ، فتم تجهيز المكتبة الخاصة بالجامعة على أحدث الأنظمة التكنولوجية المعاصرة ، كذلك لم تغفل الجامعة الاهتمام بالجانب الترفيهي للطلاب ، فاهتمت بالجانب الرياضي وغيره من الجوانب التي من شأنها أن ترتقي بمستوى الجامعة .

تحتل الجامعة بذلك مركزا هاما بين جامعات ومعاهد العالم ، حيث احتلت الجامعة مركز أفضل جامعة في جامعات المملكة ، وكذلك أولى الجامعات بين جامعات الدول العربية ، وكذلك المركز 186 بين جامعات ومعاهد العالم لتتقدم على الكثير من مثيلاتها في الوطن العربي .

كليات جامعة الملك عبدالعزيز

تشمل جامعة الملك عبدالعزيز أهم الكليات التي يرغب الطلاب والطالبات في الدراسة بها ، ومن تلك الكليات ما يلي :

كلية الآداب والعلوم الإنسانية فرع كليات البنات ، وكلية الأرصاد والبيئة وزراعة المناطق الجافة ، ومعهد الدراسات العليا التربوية ، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية ، والحاسبات وتقنية المعلومات ، وكلية العلوم الطبية التطبيقية ، وكذلك كل من كلية الاتصال والإعلام ، وكلية العلوم للإناث ، وكلية الاقتصاد المنزلي ، والاقتصاد والإدارة ، وكذلك كليات العلوم ، والهندسة ، وتصاميم البيئة ، والطب ، وعلوم الأرض ، وعلوم البحار ، وعلوم المجتمع بجدة ، وطب الأسنان ، والصيدلة ، وكذلك اشتملت على بعض المعاهد منها معهد السياحة ، ومعهد اللغة الإنجليزية ، وكذلك معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها .

مراكز البحوث بجامعة الملك عبدالعزيز

مركز الوثائق والمحفوظات ، ومركز التقنيات متناهية الصغر ، ومركز الملك فهد للبحوث الطبية ، ومركز البحوث والتنمية ، ومركز التميز البحثي في الدراسات البيئية ، ومركز دراسات الطفولة ، ومركز التميز البحثي في علوم الجينوم الطبي ، ومركز الإبداع وريادة الأعمال ، ومركز الابتكار في الطب الشخصي .

ومركز تطوير التعليم الجامعي ، ومركز النشر العلمي ، ومركز التميز البحثي في الإصابات والحوادث ، ومركز التدريب والوقاية من الإشعاع ، ومركز صنع بيدي ، ومركز سمو الأميرة الدكتورة نجلاء بنت آل سعود في التميز البحثي لعلوم التقنية الحيوية ، ومركز الدراسات الاستراتيجية ، ومركز أبحاث المخاطر الجيولوجية ، وكذلك مركز الحوسبة عالية الأداء ، ومركز الطوارئ والكوارث ، وغيرها من المراكز العديدة التي اشتملت عليها الجامعة .

تلك هي أهم الأقسام التي حوتها جامعة الملك عبدالعزيز بين جدرانها ، لكي تؤهل الشباب للارتقاء بوطنه الحبيب وإعلاء شأنه بين الدول العربية والعالمية ، مثبتة بذلك أن الجامعات بالمنطقة العربية لها وجود مميز بين جامعات العالم بما تقدمه من علوم مختلفة ، لكي تكون عضو فعال في عملية الطفرة العلمية الحديثة التي انتشرت بدول العالم المتقدم .

الوسوم

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى