اعراض اقتراب الولادة

عندما يقترب موعد ولادة الطفل تنشأ لدى الأم تساؤلات عديدة حول كيفية معرفة أنها على وشك الولادة ، وذلك من أجل أن تستعد للولادة ولمعرفة متى يجب عليها الذهاب إلى المستشفى ، وخصوصا عندما تكون الأم حاملا للمرة الأولى فإن الولادة تكون تجربتها الأولى ، ولا تستطع تحديد علامات الولادة الأكيدة ، وقد لا يمكنها التفرقة بينها وبين علامات الولادة الكاذبة ، ولذا ففي هذا المقال سوف نعرض جميع المعلومات التي تحتاجها الأم لأول مرة لمعرفة أعراض اقتراب الولادة .

علامات قرب الولادة من شكل البطن

عند اقتراب الوضع تلاحظ الحامل أن بطنها هبطت فجأة إلى الأسفل ، ويقل البروز إلى الأمام ويتحول اتجاه البروز إلى الأسفل ، ويعني هذا أن الجنين قد نزل إلى الحوض وهذا هو التعبير الشائع ، ومعناه أن الجنين أصبح متخذا لوضعية الولادة الصحيحة ، حيث تهبط رأسه إلى الأسفل في منطقة الحوض ، وهو بذلك يكون في طريقه للخروج من الرحم ، وعندما تلاحظ الحامل هذا فيمكنها معرفة أن موعد الولادة قد اقترب بحوالي أسبوعين إلى أربعة أسابيع .

وعندما تلاحظ الحامل أن بطنها هبطت للأسفل ، فيكون هناك أعراض مصاحبة لذلك مثل التنفس بسهولة وبشكل أفضل ، حيث يقل ضغط الجنين على الحجاب الحاجز ، وكذلك فبنزول الجنين إلى الأسفل في الحوض يصبح قيام الحامل بتناول الطعام أكثر سهولة ، ويقل الشعور بالحموضة وحرقة المعدة ، حيث يقل ضغط الجنين على المعدة ، وبالعكس فإن الضغط يتحول إلى الأسفل ، أي يزداد الضغط على المثانة والحوض مما يؤدي للشعور بزيادة الثقل والألم في منطقة الحوض ، وتزداد الحاجة إلى الذهاب للحمام .

علامات قرب الولادة الاكيدة

هناك بعض العلامات المؤكدة التي تدل على أن الولادة اقتربت ولا بد من الذهاب إلى المستشفى في الحال ، وهذه العلامات الأكيدة تشمل ما يلي :

نزول ماء الرحم

قد تشعر الحامل بحدوث شيء يشبه الانفجار المفاجئ ، والذي يتبعه نزول أو تسرب سائل شفاف ، وهذا السائل يطلق عليه ماء الجنين أو السائل الأمينوسي ، وهو الذي يحيط بالجنين في رحم أمه من أجل حمايته ، وتعد هذه العلامة من العلامات الأكيدة للولادة ، فلا بد أن تتم عملية الولادة بعدها بساعات ، وأغلب الحوامل تلدن في خلال 12 ساعة من نزول ماء الرحم ، ولكن إذا لم يبدأ الطلق بعد انفجار السائل الأمينوسي يضطر الطبيب إلى الطلق الصناعي لتحفيز عملية الولادة .

نزول السدادة المخاطية

من الطبيعي أن تزداد الإفرازات المهبلية في الأشهر الأخيرة من الحمل ، ولكن قبل الولادة بأيام في أغلب الحالات يتحول لون الإفرازات إلى اللون الوردي أو الأحمر أو البني ، وهذا معناه أن السدادة المخاطية التي تقوم بغلق الرحم قد بدأت في النزول ، وتسمى هذه السدادة بالعلامة لأنها تشير إلى أن موعد الولادة قد حان .

الانقباضات المنتظمة

يطلق على هذه الانقباضات اسم الطلق ، وعندما تأتي أعراض الطلق فإنها لا تحتمل التأخير ، حيث تكون الحامل فعليا في مرحلة الولادة ، وللتفريق بينها وبين انقباضات براكستون هيكس التي تواجه المرأة الحامل طوال الحمل ، فإن نوبات الطلق تكون أكثر انتظاما ، فهي تأتي على فترات منتظمة ، وفي البداية تكون هذه الانقباضات كل 15 – 20 دقيقة ، ثم تقل الفترة بينها وتصبح كل 5 دقائق ، وفي كل مرة تستمر الانقباضات لمدة 45 ثانية ثم تذهب وتعود مجددا ، ولذا يجب التواصل مع طبيب التوليد عند بدء هذه الانقباضات ، ليحدد موعد الذهاب للمستشفى لتوليد الجنين .

اعراض اقتراب الولادة

الأعراض أو العلامات السابقة هي عندما يحل موعد الولادة ، ولكن هناك أعراض أخرى تدل على أن الولادة قد اقتربت إلى حد كبير ، منها بعض الأعراض التي قد تظهر في الشهر التاسع أو الثامن ، مثل الإسهال المتكرر والشعور برعشة أو قشعريرة في الجسم ، وكذلك الشعور بثقل أو ضغط مضاعف على الحوض ، وأيضا زيادة التقلبات المزاجية وتفاقمها ، بالإضافة إلى شدة آلام الظهر وارتخاء المفاصل ، وملاحظة وجود تسريب لبن من الثدي ، بالإضافة إلى كثرة التبول والشعور بالغثيان والميل للقيء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى