القيم الموجوده في سور جزء عم

لقد علمنا القرآن الكريم الكثير من القيم والمعاني الإنسانية ، التي كانت أساس تسير عليه كل الأمة الإسلامية من خلال الإعلاء بهذه القيم ، وإعلاء شأن من يتخلق بها ، وعلى النقيض فقد أنقص القرآن الكريم من القيم السيئة ، وأنقص من قدر من يقوم باتباعها ، ويوجد بالقرآن الكريم 30 جزء ، وجاء جزء عم في الجزء الأخير منه ، ويحتوي جزء عم على الكثير من القيم التي سنتناولها في السطور القادمة .

جزء عم

يعتبر جزء عم الجزء الأخير للقرآن الكريم ، ويرجع السبب في تسميته بهذا الاسم إنه يبدأ بسورة النبأ وأول آياتها ( عم يتساءلون ) وبهذا الجزء37 سورة وهي بالترتيب (النبأ ، النازعات ؛ عبس ؛ التكوير ؛ الانفطار ؛ المطففين ؛ الانشقاق ؛ البروج ؛ الطارق ؛ الأعلى ؛ الغاشية ؛ الفجر ؛  البلد ؛ الشمس ؛ الليل ؛ الضحى ؛ الشرح ؛ التين ؛ العلق ؛ القدر ؛ البينة ؛ الزلزلة ؛ العاديات ؛ القارعة ؛ التكاثر ؛ العصر ؛ الهمزة ؛ الفيل ؛ قريش ؛ الماعون ؛ الكوثر ؛ الكافرون ؛ النصر ؛ المسد ؛ الإخلاص ؛ الفلق ؛ الناس ) .

القيم الموجوده في سور جزء عم

من القيم التي جاءت في جزء عم :

  • تذكير الناس بيوم القيامة وما يحدث فيها من أهوال ، وكذلك الكلام عن الأمور الغيبية وضرورة الإيمان بها ، وجاء ذلك في سورة عبس ، وجاء أيضاً الآيات التي تدعو للهداية ونعم الله سبحانه وتعالى على الإنسان ، التي لا تُعد ولا تُحصى والهدف من خلق الإنسان ، وهو تعمير الأرض وتقديم العبادة لله عز وجل .
  • التأكيد على الوحدانية لله تعالى في الكثير من المواضع بالآيات ، والإخلاص له دون غيره ، وجاء ذلك في سورة الإخلاص وهي { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ } .
  • التأكيد على أن أفعال الإنسان سوف يحاسب عليها ، فإذا كانت أعماله خيرة وطيبة ستتم مجازاته عليها في الآخرة ، ومن كانت أعماله خبيثة فسوف يُعاقب عليها في الآخرة ، كما دعا الله تعالى في هذا الجزء إلى التأمل في الحياة ، وفي المخلوقات وفي آيات الله في الكون .
  • وهناك العديد من القيم والأخلاقيات التي جاءت في الكثير من الآيات الموجودة في جزء عم ، وسنذكر لكم بعضها ومنها :

سورة النبأ

وهي من السور المكيّة ، وتم تسميتها بهذا الاسم لأنها تأتي بالنبأ أو الخبر اليقين عن يوم القيامة ، وهو يوم البعث والنشور لله تعالى ، وبها العقيدة الخاصة بالبعث والتي تعمد إنكارها الكفار ، حيث جاء في هذه الآيات الكلام عن الجزاء والبعث وآيات الله تعالى في الكون ، وإعادة بعث الإنسان بعد موته ، وجاء أيضاً الوعيد للكفار بالعذاب يوم القيامة ، والجنة للمتقين وهذا من قبيل الترهيب والترغيب ، وختام الآيات أتى عن يوم القيامة وما يوجد به من أهوال .

سورة النازعات

وهي من السور المكيّة أيضاً التي تكلمت عن قيام الساعة ، والأهوال التي تأتي بهذا اليوم وعلى جزاء الكافرين والمؤمنين ، وجاء فيها بعض من قصة النبي موسى مع فرعون الذي كان من الجبارين ، وادعى أنه إله وما كان جزاؤه في النهاية ، ونجد العبرة في هذه القصة لكل الكافرين الذين يشركون بالله عز وجل ، ويطغون في الأرض ، والذين تمردوا على الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام ، والحديث عن يوم الساعة التي أنكرها وكذبها الكفار وهي ، { هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى(15) إِذْ نَادَاهُ رَبُّهُ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى(16) اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى(17) فَقُلْ هَلْ لَكَ إِلَى أَنْ تَزَكَّى(18) وَأَهْدِيَكَ إِلَى رَبِّكَ فَتَخْشَى(19) فَأَرَاهُ الْآيَةَ الْكُبْرَى (20) فَكَذَّبَ وَعَصَى(21) ثُمَّ أَدْبَرَ يَسْعَى(22) فَحَشَرَ فَنَادَى(23) فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى (24) فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الْآخِرَةِ وَالْأُولَى(25) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِمَنْ يَخْشَى(26) } ونهاية الآيات قامت بالتأكيد على قيام الساعة ، وهو الموضوع الرئيسي للسورة والكلام على البعث ، وهو ما جاء في بداية السورة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى