الالتهاب الرئوي عند الأطفال

يصيب الالتهاب الرئوي طفلاً واحداً كل 39 ثانية ، مما يجعله من أكثر الأمراض انتشارا فهو السبب الرئيسي للوفاة بين الأطفال في العالم ، ومع ذلك لا يزال الالتهاب الرئوي مرضًا مهملاً من حيث التوعية ، وتحدث الإصابة به نتيجة لدخول الفيروس المسبب للالتهاب الرئوي الجسم عبر الرئتين ليستقر في الأكياس الهوائية ، ويحاول الجسم محاربة هذا الفيروس عن طريق الالتهاب وملئ الرئتين بالسوائل والقيح .

تم تصنيف الالتهاب الرئوي باعتباره السبب الرئيسي الثامن للوفاة في العالم ، ولذا هناك حاجة ماسة لتثقيف الناس حول هذا المرض وطرق الوقاية منه ، فعلى الرغم من وجود لقاحات متاحة للوقاية من هذا المرض ، إلا أنه من الصعب التغلب عليه عند الإصابة به ، ووقتها يصف الأطباء عادة بعض المضادات الحيوية لتخفيف الألم والالتهاب .

اسباب الالتهاب الرئوي عند الاطفال

يُسبب الالتهاب الرئوي عند الأطفال مجموعة متنوعة من الجراثيم مثل الفيروسات والبكتيريا والفطريات والطفيليات ، ويحدث الالتهاب في الغالب نتيجة لفيروسات مثل فيروسات الأدينو وفيروسات الأنف وفيروس الأنفلونزا وفيروس المخلوي التنفسي (RSV) وفيروس الأنفلونزا الوريدي .

كما يمكن أن تختلف الأسباب المؤدية للالتهاب الرئوي في الطفولة حسب العمر ، فالالتهاب الرئوي الناجم عن فيروسات الجهاز التنفسي وجرثومة العقدية الرئوية والإنفلونزا المستدمية أكثر شيوعًا عند الأطفال دون سن 5 سنوات ، وكثيرا ما لوحظ أن الالتهاب الرئوي الناجم عن الميكوبلازما الرئوية يصيب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 13 عام ، كما يمكن أن يحدث الالتهاب الرئوي أيضًا بسبب الكلاميديا ​​عند الأطفال .

اعراض الالتهاب الرئوي عند الأطفال

عند الرضع والأطفال تكون الأعراض غير محددة وغير واضحة ، وقد لا تظهر علامات واضحة على إصابة الصدر ، ولكن من الأعراض الشائعة للعدوى عند الأطفال هي كما يلي :

  • حمى
  • الهزال والضعف
  • النوم
  • التنفس بصوت عالي أو النهج
  • شخير الصوت

يجب رؤية الطبيب على الفور إذا أظهر الطفل أيًا من العلامات التالية :

  • ظهور مشاكل في التنفس .
  • الهزال وضعف الطاقة لفترات طويلة .
  • حدوث تغييرات كبيرة في السلوك أو الشهية .

تشخيص الالتهاب الرئوي

سيقوم الأطباء بتشخيص الالتهاب الرئوي بعد الفحص البدني ، والتحقق من مظهر الطفل وعلاماته الحيوية وطريقة التنفس ، كما سيبحث الطبيب أيضًا عن أي أصوات غير طبيعية من الرئتين ، وفي بعض الحالات ستكون هناك حاجة إلى فحص بالأشعة السينية أو اختبارات الدم .

علاج الالتهاب الرئوي عند الاطفال

يمكن علاج معظم حالات الالتهاب الرئوي في المنزل ، ومع ذلك قد يحتاج الأطفال إلى دخول المستشفى للعلاج ، ويمكن أن يشمل العلاج في المستشفى المضادات الحيوية عن طريق الوريد والعلاج التنفسي ، وفي علاج الحالات الأكثر حدة يتم إيداعها وحدة العناية المركزة .

الوقاية من الالتهاب الرئوي عند الأطفال

يمكن اتخاذ الخطوات التالية للحد من خطر الإصابة بالعدوى عند الأطفال :

  • الرضاعة الطبيعية للطفل الرضيع للمساعدة في تعزيز نظام المناعة لديهم .
  • الحفاظ على المنزل دافئ وجيد التهوية .
  • تجنب ملامسة الأشخاص الذين يعانون من نزلات البرد أو الأنفلونزا أو أي عدوى أخرى .

نصائح عند الاصابة بالالتهاب الرئوي

يحتاج الطفل إلى الكثير من الراحة بينما يقوم جسمه بمكافحة العدوى ، فإذا كان الطفل يعاني من الالتهاب الرئوي الجرثومي ووصف له الطبيب المضادات الحيوية ، يتم وقتها إعطاء الدواء في الموعد المحدد ، مما سيساعد الطفل على التعافي بشكل أسرع ويساعد على منع العدوى من الانتشار ، ويتم قياس درجة حرارة الطفل مرة واحدة على الأقل كل صباح وكل مساء ، ويتم الاتصال بالطبيب إذا تجاوزت الحرارة 38 درجة مئوية .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى