الممنوعات بعد تركيب اللولب

اللولب هو وسيلة من الوسائل المنتشرة لمنع الحمل ، واللولب هو عبارة عن قطعة  بلاستيكية  تأخذ شكل حرف T ويمكن أن يكون اللولب مصحوبا بفتيل أو بدون ، ويعمل اللولب على منع الحيوانات المنوية التي يقذفها الرجل داخل رحم المرأة من الوصول إلى البويضة داخل الرحم ، وعليه فيكون طريقة المنع مثالية بغرض عدم التلاعب في الهرمونات كما تفعل بعض أدوية منع الحمل أو الحقن الهرموني أو بعض الكبسولات اللاصقة وكذلك الحد من الشعور ب اعراض الحمل الكاذب .

الاحتياطات بعد تركيب اللولب

عند التفكير في تركيب اللولب وخاصة بعد عملية الولادة ، فيجب انتظار فترة معينة يقترحها الطبيب المختص لتركيب اللولب ويفضل أن تكون تلك الفترة خلال الدورة الشهرية في ثاني أو ثالث يوم من بداية الدورة الشهرية على الأكثر وكذلك تجنب اي اعراض الحمل المتوقعة .

في حالة التخوف من أن يحدث بعض الالتهابات أو العدوى البكتيرية فقد ننصحك باستخدام اللولب بدون فتيل والذي يقلل احتمالية العدوى بشكل كبير ، ولتحقيق ذلك يجب أن يكون الطبيب على علم وخبرة كافيين ، لأن استخراج اللولب في تلك الحالة سيكون صعبا ويحتاج إلى عناية دقيقة حال إخراجه .

الرعاية الدورية هي أهم شئ بعد تركيب اللولب ، فيجب المداومة على عمل السونار أو الأشعة التلفزيونية على الرحم للاطمئنان على وضع اللولب وإذا ما كان في موضعه أو تحرك من مكانه ، ولا يمكن الإهمال في ذلك الشئ لأن تحرك اللولب من مكانه قد يسبب بعض المشكلات .

يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية والتطهير اليومي للمنطقة التناسلية من الخارج والداخل ، فعند تركيب اللولب يكون من السهل انتقال العدوى البكتيرية بشكل سريع .

يجب الاطمئنان على الفتيل الخارج من عنق الرحم بصفة دائمة والإحساس ما إذا كان الفتيل موجودًا أم لا ، وإذا كانت السيدة تخشى القيام بذلك فيمكنها تغيير نوعية اللولب المستخدم .

عند الشعور ببعض الآلام أو النزيف فور تركيب اللولب أو بعد التركيب بعدة أيام فمن الأفضل الاتصال بالطبيب المعالج لمعرفة ما عليكي فعله ، أو لو كان الألم مبرحًا مع وجود نزيف مستمر فيفضل الذهاب إلى الطوارئ .

الممنوعات عند تركيب اللولب

يمنع تركيب اللولب للنساء اللاتي تعاني من إمكانية حدوث الحمل خارجًا عن بطانة الرحم ، وكذلك الحمل الكاذب المتكرر الذي يكثر فيه الشعور ببعض اعراض الحمل .

يكون تركيب اللولب ممنوعا للسيدات المعرضات للأمراض الجنسية المنقولة والمعدية ، فلا يمكن عندها تركيب اللولب لأنه سيعمل على تفاقم المشكلة بشكل كبير .

قد تكون العيوب الخلقية الموجودة في رحم المرأة أحد أهم الأسباب التي تمنع التصاق اللولب ببطانة الرحم ، وكذلك رفض الجسم له واعتباره غريبًا .

الالتهابات في عنق الرحم قد تبدو أمرا مزعجًا وعند تركيب اللولب سيعمل ذلك على زيادة الالتهابات ، فيفضل بالطبع علاج الالتهابات أولا ومن ثم تركيب اللولب .

متى تبدا العلاقة الزوجية بعد تركيب اللولب

يمكن ممارسة العلاقة الحميمة بكل سهولة في حالة تركيب اللولب سواء النحاسي أو البلاستيكي أو الهرموني ، ولكن قد يكون من الأفضل في حالة تركيب اللولب فيما بعد انتهاء الدورة الشهرية أن تأخذ المرأة بعض الاحتياطات مثل دواء لمنع الحمل مصاحبًا للولب ، لأنه من الممكن أن تقل فاعليته في تلك الحالة ويحدث الشعور ببعض اعراض الحمل .

هل ينزل دم بعد تركيب اللولب

بالطبع وفي الغالب تنزل بعض قطرات من الدماء الشبيهة ببداية أعراض الحمل بعد تركيب اللولب ، عند بعض النساء يستمر الدم في النزول لعدة أيام متتالية ويصاحب النزيف بعض الألم في أسفل البطن وفي الرحم مع الشعور ببعض التشنجات أو ارتفاع في درجة الحرارة ، وكل ذلك يعتبر طبيعيًا إذا كان الأمر محتمل وإذا أخبرك طبيبيك بأن كل ذلك لا يمثل أي قلق .

أما في حالة أن يكون النزيف غزيرًا وبدرجة جعلت الوضع أكثر إرهاقا للسيدة ، فعندها يجب مراجعة الطبيب ، فهناك بعض الحالات التي يكون فيها اللولب مرفوضًا ويعتبر الجسم شئ غريب ، ويرغب في التخلص منه بأي شكل ، ويمكن أن يستمر ذلك النزيف لأكثر من عشرة أيام متتالية .

يمكن أن يعمل اللولب على تغيير النظام الخاص بالسيدة في الدورة الشهرية فيمكن أن يزيد من عدد أيامها أو يمكن أن تأتي في غير وقتها .

هناك بعض التجارب من السيدات اللاتي استخدمن اللولب بالفعل تنفي تماما وجود أي ألم أو نزيف بعد تركيب اللولب وفي الغالب يكون ذلك في حالات تركيبه بعد الولادة .

هناك بعض الحالات التي سجلت على أنها كانت صعبة وغير ناجحة وسبب ذلك لهن نزيفًا وعدم قدرة على تحمل اللولب ، وهناك بعض السيدات اللاتي حملن وشعرن ب اعراض الحمل على الرغم من وجود اللولب داخل أرحامهن .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى