علاج صعوبات التعلم في الرياضيات

صعوبات التعلم في الرياضيات إحدى المشاكل التي تواجه الأطفال أثناء التعلم ، وهي ترتبط بفهم المسائل الحسابية وتحليلها والقدرة على استنتاج النتائج ، وتشمل أيضًا هذه الصعوبات قدرة الطفل على العد وطريقة تعامل الطفل شفهيًا مع حل أي مسألة رياضية ، فالطفل يعجز عن فهم الرموز الرياضية وصعوبة تعلمه للرياضيات عامة ، ومن هنا يواجه الأهل والمربيين تحديًا كبيرًا لمحاولة حل هذه المشكلة مع إيجاد حلول قاطعة لعلاج صعوبات تعلم الرياضيات .

المقصود بصعوبات التعلم في الرياضيات

المقصود بصعوبات التعلم في الرياضيات هي عبارة عن وجود عجز وخلل لدى الفرد في تعلم الرياضيات ، مما يضعف قدرته على معالجة أي حجم عددي أو تمثيله بطريقة تكون نموذجية ، وبعض من الناس يطلق عليه ” عسر قراءة الرياضيات “، والتي قد تصيب البالغين والطلاب والأطفال عندما يعانون من حيرة في حل مسائل الرياضيات وهذه الحيرة تكون محبطة نتيجة صعوبة تعلمهم للرياضيات .

وقد تم وضع تعريف آخر ألا وهو أن صعوبات التعلم في الرياضيات تعتبر صعوبة فطرية في استيعاب أو تعلم كافة الحسابات الرياضية ، ويتضمن ذلك صعوبة الفرد البالغ أو الطفل على فهم الأرقام وصعوبة تعلمه النظريات الرياضية ، ومن الطبيعي أنه في حالة عدم مقدرة الفرد أو الطالب أو الطفل في تطبيق جميع العمليات الأساسية بالرياضيات ، مثل الطرح والقسمة والضرب والجمع كلها مؤشرات على وجود اضطرابات في التعلم لديهم

اعراض صعوبات التعلم في الرياضيات

توجد بعض الأعراض التي تظهر على الطالب تؤكد على وجود صعوبات تعلم الرياضيات لديه ألا وهي :

  • في حالة ما إذا واجه الطالب خلل في جمع وضرب وطرح وتقسيم الأرقام ، كما يكون بطيئا في حل المسائل الرياضية الذهنية ، كما أنه يواجه مشاكل في أي مهمة متعلقة بالمال .
  • الطالب المصاب بخلل في تعلم الرياضيات من الصعب عليه أن يتذكر أو يفهم جميع الصيغ والحقائق الرياضية الأساسية ، فقدرتهم تكون غير متسقة بمعنى أنه من الممكن أن يكون قادر على إجراء عملية حسابية في يوم ما ، ثم بعد ذلك يقوم بنسيان كيفية حلها في اليوم التالي .
  • الطالب المصاب بخلل في تعلم الرياضيات يبدو عليه أنه عديم التفكير ، كما أنه يفقد الأشياء أو يفقد الوقت ويشعر بالارتباك بسرعة .
  • أيضًا هذا الطالب يكون من الصعب عليه تذكر الأسماء أو ربط الوجوه بالأسماء .
  • يقوم باستخدام الأصابع وذلك لحل مسائل الرياضيات ، في حين أن أقرانه قد توقفوا عن استخدام طريقة العد على الأصابع .
  • عدم مقدرته على التعرف على الوقت من الساعة التناظرية .
  • يوجد مشكلة لديه في التعرف على الأرقام المتسلسلة والأنماط .

انواع صعوبات التعلم في الرياضيات

صعوبات دماغية

تحدث الصعوبات في هذا النوع نتيجة وجود حالة عقلية أو مرض عقلي لدى الطالب ، مثل معاناته من متلازمة داون أو مرض التوحد هذا بالإضافة إلى وجود أنواع عديدة من الأمراض العقلية التي من المحتمل أن تصيب الطالب .

والصعوبات الدماغية هي أخطر أنواع صعوبات تعلم الرياضيات ، هذا لأنها مرتبطة بشكل أساسي بالجهاز العصبي لدى الطالب ولها عدة تأثيرات على الطالب بناء على حدتها .

صعوبات اكاديمية (صعوبات دراسية)

تكون هذه الصعوبات أحد النتائج التي يتعرض لها الطالب نتيجة عدم اهتمام أهله أو المدرسة التابع لها بمتابعته دراسيًا وذلك منذ مراحله الأولى في التعليم ، ولذلك فإنه يدخل عالم الرياضيات بمفرده مما يجعله لا يحب دراستها ، ويبتعد عنها ويصبح ضعيفا في الرياضيات لهذا السبب .

علاج صعوبات التعلم في الرياضيات

هناك عدة إجراءات يتم اتخاذها للمساعدة في مواجهة صعوبات التعلم بالرياضيات ، ومنها ما يلي :

طريقة التدريس المباشر

هذه الطريقة مرتبطة ارتباط وثيق بين منهج الرياضيات وبين طريقة وأسلوب معلم الرياضيات لإيصال المعلومة إلى الطالب ، وهنا يقوم المعلم بتبسيط وشرح المسائل الرياضية بطريقة سلسة يضمن بها فهم الطالب للمسائل .

مما هو جدير بالذكر أن عملية التكرار والإعادة من العمليات المهمة جدًا لأي طالب يواجه صعوبة في التعلم عامة .

 طريقة التعلم الايجابي

هذه الطريقة تعتمد اعتماد كلي على تحفيز وتشجيع الطالب الذي يعاني من ضعف في تعلم الرياضيات ، والمحاولة على تخليصه من جميع الأفكار السلبية التي تخص الرياضيات وتعلمها .

وهنا في هذه الطريقة يقوم المعلم بتكليف الطالب بأداء النشاط الرياضي التعليمي بنفسه ، وذلك حتى يستطيع أن يتخلص من قلقه وخوفه الذي يشعر به عند البداية في حل المسائل الرياضية ، وبالطبع هذه الطريقة تحتاج إشراف مباشر من المعلمين مع تشجيعهم إلى جانب الأهل فهم لهم دور كذلك في هذه الطريقة .

طريقة التعليم المسموع أو الجهري

في هذه الطريقة يكون الاعتماد أولًا على المعلم ثم الطالب ثانيًا ، فهنا المعلم يقوم بالشرح بصوت عالي ويقرأ المسائل بصوت عالي ويشرح معطيات المسائل وكيفية حلها .

يقوم بعد ذلك المعلم الطلب من الطالب بقراءة المسألة بنفسه مع شرح ما قد قام بفهمه بصوت عالٍ .

 طريقة التعلم الفردي

في هذه الطريقة يعتمد الطالب على نفسه ويقوم بالتصميم على فهم الرياضيات ، مثل تحديد أوقات ثابتة للدراسة ، ويقوم بمناقشة المعلم في حل المسائل الرياضية .

في هذا الأسلوب يتم الدمج بين المتعة والتعلم ، مع الاعتماد على النفس .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى