فوائد الافوكادو

الأفوكادو فاكهة لذيذة وصحية ، فهي مصدر جيد للبوتاسيوم والدهون الصحية ، تستخدم الفاكهة والأوراق والبذور أحيانا في صنع الدواء ، ومع فوائد الأفوكادو المتنوعة ، يُنصح بتناوله بشكل منتظم للاستفادة منها قدر الإمكان ، لكن مع الحرص على عدم الإفراط فيه ، لتجنب أي آثار جانبية أو أضرار محتملة .

القيمة الغذائية للأفوكادو

يحتوي ثلث ثمرة الافوكادو متوسطة الحجم (50 جم) على حوالي 80 سعرة حرارية ، ويساهم بحوالي 20 من الفيتامينات والمعادن والمغذيات النباتية ، ويتكون الأفوكادو من 73٪ ماء ، 15٪ دهن ، 8.5٪ كربوهيدرات (معظمها ألياف) ، 2٪ بروتين .

بشكل عام، الأفوكادو غني بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة ، خاصة حمض الأوليك ، والتي تساعد في الحماية من أمراض القلب والسكري والسرطان ، بالإضافة إلى احتوائه على العديد من الفيتامينات والمعادن ، مثل فيتامين ب ، ك ، هـ ، ج ، فضلا عن النحاس والبوتاسيوم .

فوائد الافوكادو

تتعدد فوائد الأفوكادو الصحية بشكل كبير ، لذلك يأتي على رأس الفاكهة التي يُنصح بتناولها بصورة منتظمة ، ومن هذه الفوائد ما يلي :

المساعدة في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب

الدهون الأحادية غير المشبعة في الأفوكادو تقلل الالتهاب والكوليسترول الضار ، ووجدت دراسة على الحيوانات أن تناوله ضمن النظام الغذائي يحسن علامات أمراض القلب ، مثل خفض الدهون الثلاثية وزيادة الكوليسترول الحميد بعد 5 أسابيع .

من الفيتامينات الموجودة فيه ، فيتامين ج وهـ ، وأًجريت دراسة على البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 45 إلى 68 عام ، توصلت إلى أن هذه الفيتامينات أدت إلى تباطؤ تصلب الشرايين في الأشخاص الذين يعانوا من ارتفاع الكوليسترول في الدم .

يحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من فيتامين ب ، والذي يساعد على خفض مستويات الهوموسستين في الدم ، وهو مؤشر على الإصابة بأمراض القلب .

المساعدة في منع بعض انواع السرطان

يحتوي الأفوكادو على تركيز عال من المواد الكيميائية النباتية ، بما في ذلك الكاروتينات ، والتي قد تمنع السرطان عن طريق زيادة الخلايا السرطانية ، خاصة أن لها نشاط مضاد للأكسدة عالي يمكن أن يحفز موت خلايا سرطان الثدي .

وجدت دراسة استقصائية للبالغين الذين تزيد أعمارهم عن 20 عام أن تركيز الكاروتينات في الدم ، ارتبط بتقليل خطر الوفاة من سرطانات الجهاز الهضمي مثل سرطان المريء ، والقولون ، وسرطان البنكرياس .

المساعدة في السيطرة على مرض السكري

يمكن لمحتوى مضادات الأكسدة والدهون والألياف الغذائية في الأفوكادو أن يساعد في السيطرة على مستويات السكر في الدم ، ويقلل من خطر الإصابة بالسكري ، ووجدت دراسة أُجريت على 26 من البالغين الذين يعانوا من زيادة الوزن أن تناولهم نصف ثمرة أفوكادو يوميا أدى إلى انخفاض مستويات الأنسولين في الدم .

يخفض ضغط الدم

الأفوكادو مصدر غني بالبوتاسيوم الذي يريح جدران الأوعية الدموية ، وبالتالي يخفض ضغط الدم المرتفع ، بالإضافة إلى أن الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة فيه يمكن أن تقلل من ضغط الدم على المدى القصير والطويل ، ومحتواه العالي من الألياف يمكن أن يساهم في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم .

يبطئ عملية الشيخوخة

يحتوي الأفوكادو على أعلى نسبة من مضادات الأكسدة القابلة للذوبان في الدهون من أي فاكهة أو خضروات ، ويعرف المركب باسم ( الزانثوفيل ) الذي يحمي من تلف الحمض النووي ويدعم الشيخوخة الصحية ، ويمنع الإصابة بأمراض باركنسون والزهايمر .

اضرار الافوكادو

رغم فوائد الأفوكادو الصحية المتعددة ، إلا أن هناك بعض الأضرار أو الآثار الجانبية التي يمكن أن يسببها ، والتي تشمل :

الحساسية

يمكن أن تؤدي الحساسية الفموية للأفوكادو إلى استجابات حساسية خفيفة إلى حادة بما في ذلك حكة الشفتين والفم والحلق ، وتظهر عادة في غضون ساعة واحدة من تناوله ، ويمكن للأشخاص الذين لديهم حساسية من اللاتكس أن يكون لديهم رد فعل تحسسي تجاه الأفوكادو ، وفي هذه الحالة تميل الأعراض إلى أن تكون أكثر حدة ، لتشمل آلام في البطن والقيء ، الحساسية المفرطة أحيانا .

الكربوهيدرات المخمرة

يحتوي الأفوكادو على كربوهيدرات قابلة للتخمير ، يمكن أن تؤدي إلى ظهور أعراض متعلقة بمتلازمة القولون العصبي ، مثل آلام البطن ، والانتفاخ ، والإسهال .

الصداع النصفي

يحتوي الأفوكادو على كميات صغيرة من مركب يُسمى ( تيرامين ) ، والذي يرتبط بحالات الصداع النصفي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى