علاج الرحم الطفولي

الرحم الطفولي أو الرحم الصغير هو عبارة عن نقص تنسج الرحم عند ولادة الفتاة مما يجعل شكل الرحم صغير بشكل غير طبيعي ، وكثيرا ما يحدث ذلك بسبب عدم اكتمال نمو الرحم بشكل كامل والفتاة في طور الجنين ، في الغالب تكون تلك المشكلة منذ الولادة ، على الرغم أن هناك عدة أسباب وعوامل يمكن أن تسبب حدوث الرحم الطفولي في السن الكبير ، قد يشار إلى تلك الحالة في بعض الأحيان باسم الرحم الناقص النسيج .

اعراض الرحم الطفولي

  • الفشل في بدء فترات البلوغ أو حدوث انقطاع الطمث الأولي .
  • آلام دائمة بشكل مبالغ في البطن .
  • فتحة مهبلية تكون صغيرة وضيقة للغاية أو معدومة تماما .
  • العقم أو وجود مشاكل في الإنجاب لدى السيدات .
  • نظرًا لأن الأعضاء التناسلية الخارجية تبدو طبيعية ، فغالبا ما لا يتم تشخيص الحالة حتى سن البلوغ عندما تفشل الفتاة في بدء فترة دورتها الشهرية .
  • يبدأ التشخيص بسجل طبي شامل وفحص جسدي ، بما في ذلك وعلى رأسها فحص الحوض .
  • اختبارات الدم وخاصة في حالة اختبار متلازمة ( MRKH ) .
  • الموجات فوق الصوتية بغاية الحصول على صور للأعضاء التناسلية بوضوح من الخارج .
  • التصوير بالرنين المغناطيسي والذي يعرف باسم ( MRI ) ، للحصول على صور أكثر تفصيل للجهاز التناسلي من الداخل .

اسباب الرحم الطفولي

  • السبب في هذا التطور غير الطبيعي للجنين لم يعرف بعد ، والذي يسبب تلك الحالة من الرحم غير المكتمل ، وتعتبر الأسباب الوراثية أو التغيرات الجينية غير معروفة السبب حتى الآن .
  • قد يكون نقص تنسج الرحم أحد أعراض الحالة الأوسع المعروفة باسم ماير روكيتانسكي كوستر هاوزر أو MRKH ، وهو اضطراب يسبب عدم نمو الرحم من الأساس للفتاة وعدم وجود مهبل أو مهبل غير مكتمل النمو كذلك .
  • بالإضافة إلى التشوهات الأخرى التي يمكن أن تكون مصاحبة للجنين ، والتي لا يعرف سببها حتى الآن .
  • قد تكون مشكلة جانبية والتي يمكن أن تصاحب بعض الأمراض مثل الأمراض العصبية أو النفسية .
  • قد تكون تلك الحالة مصاحبة لأمراض المتعلقة بداء السكري أو مشاكل تصيب الغدة الدرقية .
  • العمليات الجراحية الخاطئة والتي يمكن أن تكون السبب في استئصال جزء من الرحم أو المبايض أو إحداهما .
  • العادات الصحية غير الجيدة للفتاة منذ الصغر أو الإفراط في شرب الكحوليات أو التدخين الشره .

انواع الرحم الطفولي واشكاله

على الرغم من اعتقاد البضع بأن الرحم الطفولي هو الشكل الصغير أو المصغر من الرحم الطبيعي ، ولكن من الغريب أن نعلم أن له ثلاث أنواع مختلفة وبثلاث أشكال كذلك وهي :

الرحم الطفولي الاولي

وهي الحالة البسيطة من الرحم الطفولي ، حيث أن هناك بعض التغييرات التي تصاحب الرحم الطفولي على الرغم من أن كون شكله طبيعيا للغاية ولكن الاختلاف الوحيد هو في الحجم ، حيث يعتبر حجمه أقل بكثير من الحجم العادي .

الرحم الطفولي المتمدد

وهي الحالة الثانية والأكثر صعوبة من حالات وأشكال الرحم الطفولي المعروف ، حيث أن في تلك الحالة يكون شكل الرحم متمدد عن الشكل الطبيعي للرحم المعروف ، ويأخذ الشكل الطولي بعض الشيء .

الرحم المشوه

وهي الحالة الأكثر صعوبة من مرض الرحم الطفولي ، ويكون شكل الرحم في تلك الحالة متغير جدا عن شكل الرحم الطبيعي ، عند عمل الأشعة بالموجات الفوق صوتية للرحم على بطن المريضة ، يظهر شكل الرحم المشوه من الدرجة الثالثة للرحم الطفولي على شكل حرف T .

الرحم الطفولي والحقن المجهري

لا يوجد دليل مادي حتى الآن يؤكد أنه يمكن أن تتم عملية الحقن المجهري في حالة الرحم الطفولي ، قد يكون المقترح الأول في حالة عدم قدرة السيدة ذات الرحم الطفولي على الإنجاب هو الحقن المجهري .

للأسف لا يمكن أن يتم الحقن في تلك الحالة ، لأن السبب الرئيسي في حدوث العقم ، هو عدم قدرة الرحم نفسه على احتواء الجنين ، والحقن المجهري يحدث في الحالات التي يكون فيها الصعوبة مقتصرة على قدرة البويضة على الإخصاب أو بعض المشاكل الأخرى غير المتعلقة بحجم الرحم أو شكله على الإطلاق .

علاج الرحم الصغير

يعتبر التشخيص الصحيح للحالة وتقييمها تقييم كامل ، وكذلك معرفة درجة تشوه الرحم ، هي أولى الخطوات نحو العلاج الصحيح .

هناك بعض الدرجات الخاصة بمقدار تشوه الرحم ، وهي إما أن يكون الرحم أصغر من 3 سم فيكون من الصعب التدخل الطبي في تلك الحالة ، أما إذا كان أكبر من ذلك فيمكن للعلاجات الهرمونية أو الجراحية أن تكون نافعة على نحو ما .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى