نظرية الاكوان المتعددة

إذا كنت من محبي الخيال العلمي بالتأكيد في مرحلة ما ، قد قرأت كتاب أو شاهدت فيلم عرض أمامك مفهوم الأكوان المتعددة ، الفكرة في تلك النظرية هي النسبية بالنسبة للوقت والمكان ، هناك أبعاد أخرى حيث أن الواقع يختلف عن عالمنا ، وأحيانا يكون ذلك بشكل جذري ، ومن المثير للاهتمام أن تلك النظرية تعرض الكثير من الغرائب والحقائق المدهشة حول الكون .

ما هي نظرية الاكوان المتعددة

في العلوم تعرف هذه النظرية باسم نظرية الأكوان المتعددة ، والتي تنص على أنه قد يكون هناك عدد لا حصر له من الأكوان ، بما في ذلك الكون الذي نعرفه والذي يضم كل شيء موجود ، مجمل الفضاء والوقت والمادة والطاقة وكذلك القوانين الفيزيائية والثوابت التي نعرفها ، في هذا السياق يشار إلى الأكوان المتعددة على أنها أكوان متوازية لأنها موجودة إلى جانب كوننا .

صاغ الفيلسوف الأمريكي وعالم النفس ويليام جيمس هذا المصطلح في عام 1895 م ، ومع ذلك فإن الأساس العلمي لذلك نشأ من دراسة القوى الكونية مثل الثقوب السوداء والمشاكل الناشئة عن نظرية الانفجار الكبير ، على سبيل المثال داخل الثقوب السوداء يعتقد أنها نقطة تتوقف عندها جميع القوانين الفيزيائية ، وحيث يصبح من المستحيل التنبؤ بالسلوك الجسدي في تلك الثقوب .

من وراء هذه النقطة ، قد أصبح من المحتمل أن يكون هناك مجموعة جديدة تماما من القوانين الفيزيائية التي نعرفها ، أو مجرد إصدارات مختلفة قليلا عن تلك التي درسناها ، وقد يوجد عالم مختلف موازي لعالمنا بالفعل .

تدعم نظريات أخرى مثل نظرية التضخم الكوني تلك النظرية ، مشيرة إلى أن أكوانا لا حصر لها خرجت من الفراغ البدائي نفسه بعد الانفجار العظيم ، وأن الكون كما نعرفه هو فقط ما أمكننا ملاحظته .

يلخص تصنيف ماكس تيجي مارك للأكوان نظريات مختلفة عن نظرية الأكوان المتعددة ،  في هذا النموذج هناك أربعة مستويات تصنف جميع البنود الرئيسية لهذا التفكير :

في المستوى الأول ، يتم ترتيب أكوان مختلفة واحدة فوق الأخرى في ما يسمى مجلدات هابل ، وكلها لها نفس القوانين والثوابت الفيزيائية ، على الرغم من أن كل منها سيختلف على الأرجح عن كوننا فيما يتعلق بتوزيع المادة ، سيكون نهاية الأمر لمجلدات هابل بأن تلك التكوينات متماثلة ومماثلة لكوننا .

في المستوى الثاني ، توجد أكوان ذات ثوابت فيزيائية مختلفة وتمتد الأكوان المتعددة ككل وستواصل القيام بذلك إلى الأبد ، لكن بعض مناطق الفضاء تتوقف عن التمدد وتشكل فقاعات مميزة ، مثل جيوب الغاز في رغيف من الخبز الذي يستمر بالنضج .

في المستوى الثالث ، والمعروف باسم تفسير العوالم المتعددة لميكانيكا الكم ، لا يمكن التنبؤ بالملاحظات بشكل مطلق ولكن توجد مجموعة من الملاحظات الممكنة ، كل منها يتوافق مع عالم مختلف .

المستوى الرابع ، ويعرف أيضا باسم Ultimate Ensemble  ، والتي أعدها تيجي مارك بنفسه ، تعتبر جميع الأكوان حقيقية على حد سواء ويمكن تعريفها بواسطة حلول رياضية ، بمعنى آخر قد توجد أكوان لها نفس الثوابت أو مختلفة حسب تحليلها رياضيا .

اسباب نظرية الاكوان المتعددة

هناك عدة أسباب التي تم دراستها والتي تدعم نظرية الأكوان المتعددة ومن تلك الأسباب ما يلي :

  • إنها طريقة فعلية للتوضيح على الحقيقية بأن الكون ليس له نهاية .
  • التأكيد على شرح النظرية وتفسيرها لكيفية نشأة الكون منذ بدايته وكيفية انتهاؤه .
  • أشارت بعض الأدلة الرصدية للفلكيين والمراقبين أن هناك بالفعل دلائل على وجود الأكوان المتعددة والمتوازية لعالمنا .
  • التطرق لحقيقة أن الكون أكبر من أن يستبعد عدم وجود أكوان متوازية .
  • وجود بعض الكتابات على الجدران من الحضارات القديمة والتي أوضحت أفكارهم حول افتراضية نظرية تعدد الأكوان .

الاكوان المتعددة والسموات السبع

خلق الله سبحانه وتعالى السبع سماوات لتشكيل الكون ، لقد كشف لنا الاكتشاف العلمي الجديد أن الأرض التي نعيش عليها اليوم تتشكل أيضا من سبع طبقات ، تحتوي الطبقة السفلية جدا على معظم اليورانيوم والبوتونيوم وجميع المواد التي نحتاجها لإنتاج الطاقة .

تشير السموات السبع إلى أغلفة وطبقات الغلاف الجوي السبعة وهي : التروبوسفير والستراتوسفير وطبقة الأوزون والميزوسفير والغلاف الحراري والأيونوسفير والفضاء الخارجي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى