لماذا لا تستريح عضلة القلب مثل عضلات الجسم

للإجابة على ذلك التساؤل يجب أن نقوم بتوضيح بعض الحقائق المذهلة عن عضلة القلب ، مثل نوع العضلة ولماذا تعتبر حركتها لاإرادية ، ولكي تتضح الرؤية الكاملة حول معرفة هل يمكن أن تستريح عضلة القلب مثل باقي العضلات أم لا وكيف يكون ذلك .

نوع عضلة القلب

لفهم نوعية عضلة القلب ، لابد من التعرف على أنواع عضلات الجسم في الإنسان وهي ثلاثة أنواع أساسية :

العضلات الهيكلية  : التي يتم فيها التحكم في العضلات والهيكل العظمي الملتصق بالعظام والأوتار إلى حد كبير بكل سلاسة وتحت إرادة الإنسان ، وبعضها قد يكون لا إرادي مثل الحجاب الحاجز الذي يعمل تلقائيا .

إن الحجم الكلي للعضلات الهيكلية يحتوي في المتوسط ​​على 1 – 2 ٪ فقط من الميتوكوندريا ، هذا مصدر طاقة كافي تماما لمهام العضلات المتقطعة مثل المشي أو الجري خلال اليوم  العادي ، بالإضافة إلى احتياطيات الميتوكوندريا ، يمكن للعضلات الهيكلية أيضا استخدام الجليكوجين فيما يعرف بالطاقة المخزنة لإنتاج مادة الأدينوسين ثلاثي الفوسفات ATP وهي الوحدة الأساسية التي تنقل الطاقة وتطلقها عبر الخلايا .

العضلات الملساء :  هي بالضبط كما تسمى تكون على نحو سلس مع عدم وجود تداخلات أو أشكال متشابكة ، توجد في الأعضاء الداخلية المجوفة باستثناء عضلة القلب ، تعمل العضلات الملساء تلقائيا مما يساعدك على هضم الطعام ، والتمدد والتبول مثلا بكل سهولة .

أما عن عضلة القلب : مثل باقي العضلات بصفة عامة ، تعتبر عضلات القلب مخططة بشكل فريد ، يتم ضم خلايا هذا النوع من العضلات بقوة معا عند التقاطعات الملتصقة التي تمكن القلب من الانقباض بقوة دون تمزيق الألياف الموجودة به .

في موجة متزامنة يجتاح الأذينين البطينين ويتم ضخ الدم من القلب ، أي شيء يتداخل مع هذه الموجة المتزامنة مثل النوبة القلبية على سبيل المثال ، قد تتسبب في حركة ألياف القلب بشكل عشوائي مما يطلق عليه الرجفان وهو أزمة صحية خطيرة .

الحجم الكلي لعضلة القلب يتكون من 30 – 35 ٪ من الميتوكوندريا ، هذه الكمية الهائلة من مولدات الطاقة تعني أن عضلة القلب في حالة صحية ، لا تحتاج إلى الراحة أبدا ، هناك دائما بعض الطاقة التي يتم نقلها إلى العضلات في نفس الوقت الذي يتم فيه الحصول على المزيد من الطاقة من السعرات الحرارية أيضا .

ومع ذلك  فإن هذا الاعتماد الكبير على الميتوكوندريا يعني أن القلب لديه اعتماد كامل على التنفس الخلوي ATP ، وأنها تحتوي على القليل من الجليكوجين ولا يستفيد إلا قليلا من تحلل السكر عندما تكون كمية الأكسجين محدودة .

لماذا عضلة القلب لا ارادية

عضلة القلب هي نوع خاص من أنسجة العضلات الموجودة فقط في القلب ، والتي تتحرك لا إراديا بدون تحكم من جسم الإنسان سواء في حالة الاستيقاظ أو النوم ، لا يمكن لعضلة القلب التوقف عن العمل إلا في حالة وفاة الإنسان ، وتعتبر الانقباضات المنسقة لعضلة القلب ، والتي تتحكم فيها خلايا خاصة تسمى خلايا جهاز تنظيم ضربات القلب ، تسمح للقلب بضخ الدم كوحدة وظيفية واحدة دون تحكم وبلا توقف مادام القلب بحالة صحية سليمة .

يمكن أن نوضح ذلك أكثر عن طريق متابعة الدم وهو يتحرك من خلال القلب :

  • الدم الفقير بالأكسجين من أنسجة جسمك يدخل الأذين الأيمن لقلبك ، وذلك من خلال الأوردة الكبيرة ويسمى الوريد الأجوف العلوي .
  • ينتقل الدم من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن ، ثم يتم ضخه إلى الرئتين لتلقي الأكسجين النقي والتخلص من ثاني أكسيد الكربون .
  • الدم الغني بالأكسجين الآن يعاد إلى القلب من الرئتين في الأذين الأيسر .
  • ينتقل الدم من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر ، حيث يتم ضخه من القلب عبر شريان كبير يسمى الشريان الأورطي ، يمكن الآن للدم الغني بالأكسجين أن ينتقل في جميع أنحاء الجسم .

لماذا لا تتعب عضلة القلب

قد يكون القلب عبارة عن عضلة وليس بعضو ، لكنه لا يشبه عضلات الساعد والساق ، فكل تلك العضلات تعتبر عضلات هيكلية وهي مرتبطة بالعظام بدرجة أولى ، على الرغم من ذلك تعمل عضلة القلب بنفس الكيفية .

حيث يحتاج هذان النوعان من العضلات إلى طاقة للتقلص ، وكلاهما يحصل عليهما من الميتوكوندريا أو ما يسمى بمحطات الطاقة الخلوية ، التي تولد مادة الأدينوسين ثلاثي الفوسفات أو ATP  لنقل الطاقة الكيميائية .

ولذلك تحصل عضلة القلب على الميتوكوندريا أكثر من العضلات الهيكلية ، ومع وجود العديد من خلايا توليد الطاقة الموجودة تحت تصرفها ، لا يحتاج القلب إلى التوقف والتهدئة ، كما أنه يحتوي على إمدادات ثابتة من الدم تجلب له الأكسجين والمواد الغذائية باستمرار .

على الرغم من أن القلب يعمل من تلقاء نفسه ، إلا أنه يخضع لسيطرة الجهاز العصبي اللاإرادي ، ولكن تأثيره هو ببساطة تعديل أو زيادة أو نقصان معدل ضربات القلب وقوة دقات القلب كذلك ، حتى لو تم تدمير الأعصاب تلك كما هي الحال في عمليات زراعة القلب ، يستمر القلب في النبض على الرغم من ذلك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى