الشرود الانفصالي

الشرود الانفصالي هو نوع فرعي من فقدان الذاكرة الانفصامي ، وهو عبارة عن فقدان الذاكرة لبعض المعلومات الشخصية مقترنة بظهور شخصية جديدة في بعض الأحيان ، والشرود الانفصالي هو شكل من أشكال فقدان الذاكرة العكسي الذي يتضمن الشخصية ، والذكريات ، والهوية الشخصية ، وقد يستمر هذا النوع من فقدان الذاكرة المؤقت لساعات ، أو أيام ، أو أسابيع ، أو أشهر ، أو أطول من ذلك ، كما إنه ينطوي على تجوال أو سفر غير مخطط له ، حيث يمكن للشخص أن ينشئ هوية جديدة في موقع جديد مختلف تمامًا عن حياته القديمة ، وتتضمن الاضطرابات الانفصالية ضعف إدراك الهوية .

ما هو الشرود الانفصالي

الشرود الانفصالي هو نوع من فقدان الذاكرة الناتج عن صدمة نفسية شديدة كنتيجة الصدمة الجسدية ، أو المرض ، أو أي حالة طبية أخرى ، كما أنه شكل من أشكال فقدان الذاكرة الانفصالية الحادة ، ويعتبر هذا المرض نادرًا ، حيث لن يكون لدى شخص مصاب بفقدان الذاكرة أي ذكرى لماضيه ، أو عن نفسه شخصيًا ، ويشار أحيانًا إلى نوع الذكريات التي يفتقدها المريض بذكريات السيرة الذاتية ، وهذه الحالة تكون وسيلة للهروب من حالة التوتر الشديد التي لا يستطيع الشخص التعامل معها .

اسباب الشرود الانفصالي

يتكرر السؤال من قبل الكثير ما هي أسباب الشرود الانفصالي ؟ لذلك فيما يلي قائمة ببعض الأسباب المحتملة للشرود الانفصالي عمومًا ، والتي في معظمها تنطوي على نوع من العنف أو حدوث صدمة عنيفة :

  • الاعتداء الجنسي على الأطفال .
  • العنف مثل التعذيب .
  • محاولة انتحار .
  • ارتكاب جريمة مثل قتل .
  • الضغوط النفسية الشديدة مثل الضغوط الزوجية أو الضغوط المالية .
  • مشاعر الخجل الشديد أو الإحراج .
  • الصدمة الناجمة عن الحرب .
  • الصدمة الناجمة عن حادث .
  • الصدمة الناجمة عن كارثة طبيعية .
  • الخطف والتعذيب .
  • الإساءة العاطفية أو الجسدية لفترة طويلة .

اعراض الشرود الانفصالي

إن أي شخص يكون مصاب بالشرود الانفصالي قد لا يظهر عليه علامات خارجية تشير إلى أنه يعاني من مرض عقلي ، وذلك لأنه من منظور الشخص أن الهوية الجديدة هي هويته الحقيقية ، ولا يمكن أن تظهر أي أعراض إلا إذا حدث أي تحديات ضد الشخص نفسه .

ومن أبرز الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بالشرود الانفصالي ما يلي :

  • الشعور بالاكتئاب .
  • فترات من الحزن .
  • الشعور بالخجل .
  • الانزعاج أو الغضب .
  • الشعور بالضيق وكأنه في مكان غير مألوف .
  • الشعور دائما بضياع الوقت بشكل غير عادي .
  • وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنه يمكن لأي شخص أن يواجه حالات متعددة من الشرود الانفصالي ، خاصةً إذا لم يتم معالجة السبب الكامن وراء الشرود .
  • التوتر الشديد في العمل أو من العلاقات .
  • التجول أو الذهاب إلى أماكن غير معتاد الذهاب إليها في العادة .

علاج الشرود الانفصالي

تعتبر النظرة المستقبلية لعلاج الشرود الانفصالي جيدة نظرًا لأن الأشخاص في أغلب الأحيان يستعيدون ذاكرتهم إذا كان كل شيء لا يزال على حاله ، وتتضمن الخطوة الأولى في علاج الشرود الانفصالي استبعاد أي حالات طبية قد تسبب فقدان الذاكرة ، ولا يوجد اختبار محدد يمكن أن يشخص الشرود الانفصالي ، ومع ذلك  سوف يرغب الطبيب في إجراء مجموعة متنوعة من الاختبارات لاستبعاد الأمراض ، أو الإصابات المحتملة التي قد تسبب فقدان الذاكرة ، وبمجرد استبعاد جميع الحالات البدنية أو الطبية ، سيتم إحالة الشخص عادةً إلى طبيب نفسي أو أخصائي آخر في الصحة العقلية ، وسيقوم أخصائي الصحة العقلية بتشخيص الشرود الانفصالي بعد سلسلة من المقابلات والتقييمات السريرية .

وهناك عدد من أنواع العلاج المختلفة التي يمكن استخدامها مع شخص يعاني من الشرود الانفصالي وهي كالتالي :

  • خلق بيئة آمنة للمريض خالية من أي صراع نفسي .
  • المساعدة في استعادة الذكريات المفقودة .
  • العلاج النفسي لاكتساب نظرة ثاقبة حول أنماط التفكير .
  • دواء لعلاج الاكتئاب والقلق .
  • العلاج الأسري لضمان الحصول على الدعم المعنوي .
  • التنويم المغناطيسي السريري لاستكشاف الصدمة الأصلية وسبب حدوث الشرود .
  • محاولة علاج الإجهاد اللاحق للصدمة
  • استخدام تقنيات التأمل أو الاسترخاء للتحكم في أعراض المرض ومراقبة الحالة النفسية للمريض .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى