اسباب تاخر الحمل الثاني

يمثل تأخر الحمل عند المرأة مشكلة تسبب لها القلق والتوتر ، سواء كان هذا حملها الأول أم حملها الثاني ، فهي في بداية الزواج ترغب في الإنجاب والحصول على طفل ، وإذا تأخر الحمل فإنها تتوتر وتحزن وتخشى من وجود مشكلة قد تمنع حملها ، وبعد أن تحمل وتنجب طفلها ويكبر قليلا تبدأ بالتفكير في الحمل الثاني ، من أجل أن يكون لها عائلة أكبر وحتى لا يكون طفلها الأول وحيدا ، فيبدأ القلق مجددا إذا تأخر الحمل الثاني ، وخاصة إذا لم يتأخر الحمل الأول فإنها تصاب بالقلق أكثر ، لظنها بوجود مشكلة تمنعها من الحمل مجددا .

اسباب تاخر الحمل الثاني عند المراة

يوجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الحمل بعد إنجاب الطفل الأول ، ويكون بعض هذه الأسباب متعلق بالمرأة وصحتها ، وهي كما يلي :

تقدم سن الزوجة

عندما يتعدى سن الزوجة سن الخامسة والثلاثون تنخفض قدرتها على الإنجاب ، والسبب في هذا هو تغيرات الهرمونات في تلك الفترة ، كما أن المرأة قد يحدث لها مشكلات هرمونية بسبب التقدم في السن ، وبالإضافة إلى ذلك فإن إنتاج المبيض من البويضات يمكن أن يقل مع تقدم العمر ، وكذلك تزداد احتمالية حدوث الإجهاض مع تقدم العمر ، ومع هذا فإن بعض النساء يظل بإمكانهن الحمل والإنجاب بعد تلك الفترة من العمر دون مشكلات .

تكيس المبايض

قد تصاب المرأة بعد الحمل الأول أو في أي وقت من حياتها بمتلازمة تكيس المبايض ، وهذه المشكلة ينتج عنها حدوث خلل واضطرابات في مستويات الهرمونات ، حيث ينتج عنها ارتفاع نسبة هرمونات الذكورة لديها ، ومما لا شك فيه أن هذا سوف يؤثر على الهرمونات المسئولة عن حدوث الحمل ، وقد يعيق عملية التبويض ويضعف القدرة على الحمل .

وجود التصاقات

قد يحدث التصاقات في الحوض وقناتي فالوب في بعض الأحيان بسبب وجود الالتهابات في بطانة الرحم ، وأيضا بسبب التعرض لجراحات سابقة في البطن ، مثل جراحات الولادة القيصرية الأولى ، حيث تؤدي الالتصاقات إلى إعاقة وصول البويضة إلى جدار الرحم من أجل حدوث عملية الإخصاب ، وبالتالي يصعب حدوث الحمل .

زيادة الوزن

مع الحمل الأول والإنجاب غالبا ما يزداد وزن المرأة ، وتكون هذه الزيادة في الوزن ذات تأثير سلبي على القدرة الإنجابية ، وذلك لأن الوزن الزائد يتسبب في إضعاف التبويض ، كما أن الوزن الزائد يتسبب في ارتفاع الهرمونات الذكورية ( التستوستيرون ) ، وهي حالة تعرف باسم ” منع التبويض الطبيعي ” ، وكذلك فإن فرصة انغراس البويضة في الرحم تقل عند زيادة الوزن .

الخوف والتوتر

قد تعاني المرأة من الخوف بسبب تجربة الحمل الأولى وظروفها وصعوبات الولادة الأولى ومشاكلها ، وهذا يؤثر على قدرتها الإنجابية بشكل سلبي ، كما يؤثر القلق والتوتر بشكل كبير على قدرة المرأة على الحمل ، وكذلك على قدرة الرجل ، فكلاهما يجب أن يبتعد عن التوتر من أجل إنجاب الطفل الأول والثاني أيضا .

اسباب تاخر الحمل الثاني عند الرجال

كما أن الحمل يعتمد على الرجل والمرأة فلا بد من عدم وجود مشكلات لكليهما ، ولذا فإن تأخر الحمل الثاني قد يكون سببه الزوج أحيانا كما يلي :

نقص عدد الحيوانات المنوية

هناك عدة أسباب تؤدي إلى نقص إنتاج الرجل للحيوانات المنوية ، وهذه الأسباب ترجع إلى تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على هرمون التوستيرون ، أو تعرض الخصية للضرر مثل تعرضها للحرارة المرتفعة في بعض الوظائف ، أو ارتداء الملابس الضيقة باستمرار والتي تضغط على الخصية .

التدخين والكحوليات

من المعروف أن التدخين يؤثر على صحة الرجل بشكل عام ، وليس ذلك فقط حيث أن التدخين أيضا يضعف قدرته الإنجابية ، لأنه يتسبب في تدمير الحمض النووي وقتل الحيوانات المنوية ، وتدخين المرأة أيضا يؤثر سلبا على قدرتها الإنجابية ويضعف الخصوبة لديها ويدمر بويضاتها ، وأيضا فإن الكحوليات لها نفس التأثير فهي تضعف الخصوبة بشكل كبير .

السمنة

ترتبط السمنة عند الرجال بارتفاع مستويات هرمون الإستروجين ، مما ينتج عنه نقص عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل ، وكلما قل عدد الحيوانات المنوية كلما قلت خصوبة الرجل وانخفضت قدرته الإنجابية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى