القيادة والريادة

تنطوي القيادة  والريادة على اتخاذ مجموعة من القرارات السليمة ، وأحيانًا الصعبة ، وإنشاء رؤية واضحة ، وتحديد أهداف قابلة للتحقيق ، وتزويد المتابعين بالمعرفة ، والأدوات اللازمة لتحقيق تلك الأهداف  .

تعريف القيادة

توجد تعريفات متعددة للقيادة ، وعلى الرغم من أن التعريفات المختلفة تتقارب عمومًا في النظرية القائلة بأن القادة الكبار لديهم القدرة على اتخاذ قرارات استراتيجية ، ورؤية وإقناع الآخرين باتباع تلك القرارات ، فالإجماع هو أن القادة يخلقون رؤية ، ويمكنهم دفع الآخرين بنجاح نحو تحقيق هذا الهدف ، ويفعلون ذلك عن طريق تحديد الاتجاه وإلهام الآخرين الذين يريدون النجاح في تحقيق النتيجة النهائية .

وعلاوة على ذلك فالقائد الناجح قادر على جعل الناس متحمسين ويخلقون لديهم دوافع للعمل نحو الرؤية ، وبمعنى آخر يعرف القادة العظماء كيفية إلهام الناس والحصول على أتباع لإكمال المهام التي تحقق هدف القائد ، ويتمتع القائد الفعال بالكثير من الخصائص مثل الثقة بالنفس ، ومهارات الاتصال والإدارة القوية ، والتفكير الإبداعي والمبتكر ، والمثابرة في مواجهة الفشل ، والرغبة في المجازفة ، والانفتاح على التغيير ، ومستوى المواجهة ورد الفعل في أوقات الأزمات ، وفي الأعمال التجارية ، يمكن للأفراد الذين يظهرون هذه الصفات القيادية الصعود إلى الإدارة التنفيذية ، أو مناصب على مستوى عالي .

اساليب القيادة

يعتقد خبراء القيادة أن هناك أنواعًا مختلفة من أساليب القيادة وأن بعض القادة لديهم أسلوب واحد مهيمن ، بينما يستخدم القادة الآخرون أساليب مختلفة في مواقف مختلفة أو مع أتباع مختلفين ، تشمل أساليب القيادة المعروفة بشكل عام الانتماء ، والثقة ، والتدريب ، والإكراه ، والشخصية ، والديمقراطية ، والابتكارية ، والقيادة والسيطرة ( أو البيروقراطية ) .

تعريف الريادة

تعد الريادة احد أهم المهارات التي ينعم بها الفرد من أجل تشجيع مجموعة من الأشخاص لإنجاز هدف أو مجموعة من الأهداف المشتركة ، التي تخدم العمل والمؤسسة التي ينتمون إليها .

المهارات الريادية

حب الاستطلاع

يتم تكليف رواد الأعمال الكبار باكتشاف مشاكل جديدة ، والكشف عن الفرص المتخصصة المحتملة ، وإعادة تشكيل أعمالهم الأصلية ، والابتكار فيها ، وهذا يتوقف على كون الشخص متحمسًا لمجالات الدراسة ، وحالات العمل المختلفة خارج منطقة الراحة الخاصة بالفرد .

ادارة الوقت

التخطيط الدقيق للأولويات ، وتحديد المعالم ، والتنفيذ والتكرار كلها أمور مهمة ،  لن يؤدي أي من ذلك إلى التقدم بدون إدارة المشروع المناسبة ومنهجية تخصيص الوقت التي تنجز العمل .

التفكير الاستراتيجي

 وتشمل استراتيجية تعلُم حل المشكلة في جوهرها ، وكشف فرص النمو ، واكتشاف الحلول الإبداعية .

الكفاءة

يحتاج الفرد إلى أداء عالٍ عندما يتعلق الأمر بحل مشكلة ، وتطبيق قاعدة 80/20 وغيرها من التقنيات لتحقيق نتائج أعلى في وقت أقل ، والتبديل بين الأعمال المختلفة والتقدم بشكل فعال يوميًا .

المرونة

 فيجب التعامل مع الرفض ، والضغط ، والإرهاق ، وعدم التركيز ، والتقدم البطيء بصدر رحب .

مميزات ريادة الأعمال

هناك الكثير من مزايا ريادة الأعمال وهي كالتالي :

التعلم لمعرفة الاحتمالات في كل مكان

عندما يضطر الفرد إلى الاعتماد على نفسه وخياله من أجل توليد الأفكار ، ويتعين على رجل الأعمال تطوير المهارة وتدريب عقله على البقاء منفتحًا وتقبل الأفكار والإمكانات المحتملة .

المرونة في الجدول الزمني

يركز رواد الأعمال على النتائج بدلاً من التركيز على ساعات العمل ، ووجدت إحدى الدراسات أن جو العمل المستند إلى النتائج يؤدي إلى المزيد من الصحة العقلية والبدنية .

الاستمتاع بالعمل

على الرغم من أن رجل الأعمال ، يمكنه إنشاء جدول خاص به ، فهذا لا يعني بالضرورة أنه لن يكون هناك ساعات طويلة للعمل .

ولكن على عكس تلك الساعات التي تستنزف الطاقة التي يقضيها في العمل الإضافي لشخص آخر ، ستكون ساعات طويلة يقضيها في العمل نحو شيء يحبه مما يجعله يحرز نتائج فعالة في العمل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى