انواع الكتابة

الكتابة هي وسيلة للتعبير عن المشاعر الإنسانية ، والمعرفة ، فكل كاتب لديه أسلوب الكتابة الخاص به والذي يعكس شخصيته ، ومع ذلك ، فإن كل جزء من الكتابة يتطلب أسلوبًا ونبرة مختلفين يمكن أن يقررا على أساس محتوى الكتابة ، وبغض النظر عن ما يتم كتابته ، من المهم جدًا أن يظل الكاتب مركزًا على هدفه في الكتابة ، فهناك بشكل أساسي أربع فئات يندرج تحتها كل أنواع الكتابة ، وهي الكتابة السرديّة ، والكتابة الوصفية ، والكتابة التفسيرية ، والكتابة المقنعة .

انواع الكتابة

الكتابة السردية ( كتابة الرواية )

الغرض من الكتابة السردية هو سرد قصة ، ولكن في شكل مكتوب ، ويمكن أن تكون القصة قصة خيالية أو قصة حقيقية ، تعتبر الكتابة السرديّة واحدة من أصعب أساليب الكتابة ، وواحدة من أسهل أساليب القراءة ، لأنها تتطلب الكثير من المهارات لكتابة قصة بطريقة تأخذ القارئ في عالم الخيال وتحتاج كتابة القصص إلى مهارات خيالية وكتابية كبيرة لنقلها إلى القارئ .

وفي كتابة السرد يطور الكاتب الكثير من الشخصيات الخيالية ويخبر ما حدث لهم في شكل قصة ، وفي الغالب يتم سرد القصص من وجهة نظر شخصية واحدة ، والتي تسمى رواية الشخص الأول ، وجميع الروايات ، والشعر ، والقصص القصيرة ، والسير الذاتية  تندرج تحت هذه الفئة ، والكتابة السردية الكاملة هي إجابة على السؤال البسيط والصغير ” ماذا حدث بعد ذلك ؟ ” ، تحتوي الكتابة السردية دائمًا على شخص يروي قصة أو حدثًا من وجهة نظره ولديه شخصيات تحمل القصة ولديه حوار .

الكتابة التفسيرية

يتم العثور على هذا النوع من نمط الكتابة عادة في الكتب المدرسية ، ويستخدم هذا النوع من الكتابة لشرح الأشياء ، أو الأشخاص ، أو المكان ، أو العلاقة أو الفكرة ، وتُستخدم الكتابة التوضيحية لتقديم معلومات حول أشياء مختلفة ، وبالتالي يُشار إليها أحيانًا أيضًا باسم كتابة المعلومات ، وفي هذا النوع من الكتابة يقدم المؤلف معلومات واقعية حول موضوع معين بدلاً من التعبير عن رأيه .

ويعتمد هذا النوع من الكتابة على الحقائق ، والإحصائيات ، والأسباب ، والقوانين ، والمبادئ ، والآثار ، والأمثلة ، نظرًا لأن هذه المعلومات المكتوبة في هذا النوع من الكتابة هي معلومات واقعية ، لذلك يتم كتابتها دون عواطف ومن وجهة نظر شخص ثالث ، ويمكن استخدام المرجع الذاتي في الكتابة التفسيرية ، ولكن لتقديم وصف وشرح خارجي وليس لتوضيح المشاعر والآراء الشخصية .

الكتابة المقنعة

الغرض الرئيسي من هذا النوع من الكتابة هو إقناع جمهورها بشيء ما ، ويشمل الرأي وجهة نظر شخصية للمؤلف ، ويجب أن يكون المؤلف على علم بالجانب الآخر من الموضوع حتى يتمكن من تقديم أقوى المعلومات لمواجهته ، ويجب أن يكون قادرًا على تطوير موضوع محدد جيدًا وقابل للنقاش .

في بعض الأحيان يكتب المؤلف عن الجانب الآخر من نقطة المعارضة ويدحضها ويعطي تفسيرا قويا لماذا يفعل ذلك ، على الرغم من أن الكتابة المقنعة تتضمن رأيًا شخصيًا للمؤلف ، إلا أنها لا تزال تكتب بموضوعية ، وعادةً ما تستخدم الكتابة المقنعة جاذبية عاطفية لكسب قلب وثقة القراء ، والكتابة المقنعة تحتوي على الأسباب والحجج والمبررات .

الكتابة الوصفية

تصف الكتابة الوصفية أشياء مثل الشخصيات ، والأماكن ، والأحداث وما إلى ذلك في التفاصيل ، والكتابة الوصفية هي فن ارتداء شيء من خلال الكلمات ، ويصف الكاتب كل شيء فيما يتعلق بكل الحواس من خلال الكلمات ، ويخبر الجمهور كيف يبدو ، ويشعر ، وتؤدي الكتابة الوصفية مهمة ربط العالم الخارجي بالعالم الداخلي .

ويستخدم الكاتب مختلف الصفات والأحوال لجعل الصورة حية للقارئ ،  والكتابة الوصفية عادة ما تكون مكتوبة مع وجهة نظر الشخص الأول وسياق الكتابة عاطفي وشخصي .

الكتابة الموضوعية

يشتمل هذا النوع من الكتابة على كتابة شيء يمكن دعمه بالحقائق والأدلة ،  ويجب أن تكون المعلومات المقدمة جيدة البحث ومصححة إحصائيًا وعلميًا ، ويجب أن يظل المؤلف محايدًا وغير متحيز ، وأن يسمح للقراء بإبداء آرائهم الخاصة ، والكتابة الموضوعية هي طريقة رسمية للكتابة  لذلك على سبيل المثال ، بدلاً من كتابة ” رجال وفتيات ” يكتبون ” رجال ونساء ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى