صفات القائد الناجح

يعرف جون سي ماكسويل القائد بأنه هو الشخص الذي يعرف الطريق ويمضي في الطريق ويظهر الطريق ، ويتمتع القائد الناجح برؤية مستقبلية ويعرف كيفية تحويل أفكاره إلى قصص نجاح حقيقية ، وفي هذه المقالة نلقي نظرة متعمقة على بعض الصفات القيادية المهمة التي تميز القائد .

صفات القائد الناجح

الصدق والنزاهة

إن الجودة العليا للقيادة هي النزاهة بلا شك ، وبدون ذلك لن يكون هناك أي نجاح حقيقي ممكن ، فالصدق والنزاهة عنصران مهمان يصنعان قائدًا جيدًا ،  فكيف يمكن أن يتوقع أي قائد أن أتباعه صادقين عندما يفتقر إلى هذه الصفات بنفسه ؟ وينجح القادة عندما يتمسكون بقيمهم ومعتقداتهم الأساسية وبدون أخلاقيات ، لن يكون هذا ممكنًا .

الثقة

ليكون الشخص قائدا ناجحا ، يجب أن يكون يتمتع بالثقة بما فيه الكفاية لضمان اتباع الآخرين الأوامر الخاصة به ، فإذا كان غير متأكد من قراراته وصفاته ، فلن يتبعه مرؤوسوه  كقائد ، وهذا لا يعني أنه يجب أن يكون واثقا من نفسه لدرجة كبيرة ، ولكن يجب أن يعكس على الأقل درجة الثقة المطلوبة لضمان أن يثق به أتباعه كقائد .

الالتزام والتسامح

إذا كان القائد يريد أن يقدم له أتباعه كل ما في وسعهم ، فيجب أن يكون متحمسًا ، وهذا سيجعله ينال احترام مرؤوسيه ويبث طاقة جديدة في أعضاء فريقه ، مما يساعدهم على أداء العمل بشكل أفضل ، فإذا شعروا أنه غير ملتزمًا تمامًا أو يفتقر إلى العاطفة ، فسيكون مهمة شاقة للقائد تحفيز أتباعه لتحقيق هذا الهدف .

الشخصية الديناميكية

يجب أن يتمتع القائد بشخصية ساحرة مليئة بالحيوية ، ويجب أن يتمتع بصحة جيدة ، ومزاج رائع ، وتوقعات متفائلة ، وقدرة على التحدث والسلوك اللائق .

القدرة الفكرية

يجب أن يتمتع القائد بالقدرة على التفكير العلمي ، وتحليل المشكلات المختلفة بشكل واضح ودقيق .

المبادرة

يتعين على القائد الناجح القيام بسلسلة مناسبة من الإجراءات في الوقت المناسب من خلال تطبيق الأفكار الجوهرية ، ويجب أن يكون لديه أفكار وأساليب جديدة لفعل الأشياء بعقلانية علمية ، ويجب أن يمتلك المبادرة والقدرة الإبداعية ( القدرة على إلهام الناس وتعليمهم وتوجيههم ) حتى يضمن تعاون المرؤوسين .

الاستبصار

يجب أن يكون القائد الناجح مبدعًا ، ويتخيل الاتجاهات المحتملة ، ويطور سياساته وبرامجه مع التبصر القائم على التفكير المنطقي .

المرونة

يجب أن يكون لدى القائد مرونة في التفكير وأن لا يفكر أبدًا في أن قراره نهائي دائمًا ، ويجب أن يكون مستعدًا للاستماع إلى وجهات نظر الآخرين ، المرونة والانفتاح يجعل القائد أكثر ارتباطًا بالمجموعة .

الشعور بالمسؤولية

يجب أن يتحمل القائد عبء كل قراراته على نفسه ، فالسلطة والمسؤولية يجب أن يسيران جنبا إلى جنب ، ويمتلك القائد السلطة ويجب أن يكون مسؤولاً أيضاً .

الشخصية

يجب أن يكون القائد رجلًا ذو شخصية ، ويجب أن يكون رمزا للشخصية التي لا تشوبها شائبة والسلوك ، ويجب أن تكون أفعاله ومواقفه مبررة أخلاقيا ،  كما يجب أن يكون صادقا .

التفاؤل

يجب أن يكون القائد متفائل بطبيعته ولديه القدرة على التفكير بشكل إيجابي في جميع المجالات .

القدرة على التشجيع

ويجب أن يكون لدى القائد القدرة على التشجيع ورعاية أولئك الذين يقدمون تقارير إليهم ، والتشجيع بطريقة تنمي مواهبهم وقدراتهم .

الالهام

يجب أن يتمتع القائد بالإلهام الجذاب للآخرين وقدرة على الاستفادة من هذا التقدير لتحفيز الآخرين .

المعرفة التقنية

يجب أن يكون القائد على دراية جيدة بالجوانب الفنية للأنشطة التي تقوم بها مؤسسة الأعمال ، والمعرفة التقنية حول العمل ستمكنه من اتخاذ القرارات الصحيحة بشأن الأمور المختلفة المتعلقة بالعمل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى