علاج الابهر بالتمارين

المقصود بمرض الأبهر هو حدوث الإصابة بالشريان الأورطي ، وهو أكبر الشرايين الموجودة بجسم الإنسان ، وهو الذي يغذي كافة أعضاء الجسم ويكون دوره المحافظة على سلامة الإنسان ، وسبب تسميته بهذا الاسم مقابلته لعرق الأبهر بالجسم ولا يتصل به بشكل مباشر .

وعند التعرض لمرض الأبهر يشعر المريض ببعض الآلام القوية في الكتف ، بسبب الالتواء أو الشد بين اللوحات الخاصة بعضلات الكتف ، وبسبب وجود الكثير من العضلات المترابطة والمعقدة بالكتف ، يحدث التأثير على عضلات الصدر بسبب الشد في العضلات الناتج عن الأبهر ، فيتم الشعور بالألم في عضلات الرقبة والصدر ، ولذلك يشعر المريض بالألم الشديد بمنطقة أسفل الكتف .

مسببات مرض الابهر

هناك العديد من المسببات التي قد تؤدي للشعور بالمرض في الابهر ، ومنها :

  • النوم بطريقة خاطئة بحيث لا يستطيع الجسم الارتياح بالشكل الكافي .
  • التغير في درجات حرارة الكتفين ، والظهر ، والجسم بشكل عام .
  • المجهود الكبير مثل ممارسة تمارين رفع الأثقال التي تسبب الألم بالجسم .
  • رفع الأشياء الثقيلة التي تسبب الضرر على عضلات الجسم ، وحدوث الاضطراب في النسيج الضام .
  • عدم ارتداء الملابس التي تقي من البرد .
  • الجلوس لفترات طويلة على مقعد القيادة ، بحيث لا يتم تغيير طريقة الجلسة لبعض الساعات ، مما يؤدي للشعور بالألم في أسفل الظهر .

تمارين لعلاج الأبهر

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها معالجة الأبهر ، ومنها الأدوية الطبية ، ويمكن استخدام الأعشاب الطبية أو اللجوء لبعض التمارين ، التي تعمل على معالجة الأبهر وتشمل الآتي :

  • أن يستلقي الشخص المصاب بالأبهر على بطنه ، ويقوم شخص آخر بالضغط بواسطة الكف بشكل لا يكون قوي جداً على الظهر ، ليتعرف على مكان الألم ، وعند تحديد مكانه يضغط عليه بطريقة مطولة ، ويتوقف عند سماع ما يشبه الطقطقة .
  • التمارين التي تعرف باسم pectoralis stretch  وهي من أفضل تمارين معالجة الأبهر ، ومن خلالها يقف الشخص المريض أمام الحائط الخاص بالغرفة ، ويكون وجهه أمام الحائط بشكل مباشر مع ضم قدميه ، ويقوم بوضع يديه ليسند على الجدار ، مع الضغط على الحائط بمنتهى القوة ، والعودة للخلف ثانية ، ويتم اتباع هذا التمرين العديد من المرات حتى يقل الألم .
  • يتم استخدام تمارين الـ push ups في معالجة مرض الأبهر ، ويتم فيها استلقاء المصاب على بطنه ، مع وضع يديه فوق الأرض ، مع رفع صدره ويديه لفوق والنزول مرة أخرى ، وتجنب ملامسة الصدر للأرض أو أي جسم مستوي .
  • هناك تمرين آخر ويكون عبارة عن ضم الرجلين من تحت ، مع الوقوف في مواجهة الحائط ، ويكون الوجه بعيد في حدود عشرون سم من الحائط ، مع فتح الذراعين ووضع كف اليدين على الحائط ، مع الدفع باتجاهه مع عدم ملامسة الصدر للحائط ، ويتم اللجوء لهذا التمرين العديد من المرات للتوصل للنتائج المرجوة .
  • يمكن استخدام طريقة المساج للمساعدة في الحد من آلام الأبهر ، وذلك من خلال تدليك منطقة الشعور بالألم بواسطة الزيت ، الذي يتم استخدامه لعمل المساج حوالي أسبوع ، وعند الشعور بعقدة بالجسم خلال التدليك ، وهي مكان الالتواء يجب التركيز على هذا الالتواء أو العقدة ، مع فركها بواسطة الأصابع حتى يتم إزالتها .
  • كذلك يمكن اللجوء للحجامة الجافة للحد من آلام الأبهر ، ويكون من خلال وضع الزيت المخصص على الظهر ، وبعد ذلك يتم وضع كوب ساخن بشكل مباشر على الجلد من الناحية المفتوحة للكوب ، وبعد فترة قصيرة يحدث أن يبرد الهواء في الكأس ، ويتم شفط العضلات والجلد للأعلى ، مع تمرير الكوب بهدوء فوق مكان الشعور بالألم ، مع التحريك من الظهر من الأعلى وحتى الأسفل ، ولا تحتاج هذه الطريقة للكثير من الوقت ، بل فقط بعض الدقائق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى