مهارات بناء الموضوع

يتطلب بناء الموضوع الجيد مجموعة من المهارات الفردية ، لكي يستطيع الكاتب أن يخرج بمحتوى مميز وشيق يسعى القراء إلى متابعته ، وتتطلب مهارات بناء الموضوع أن يكون لدى الشخص موهبة جيدة في الكتابة ، على أن يتم تدعيم هذه الموهبة بالدراسة ، وإليك كيفية تصميم مخطط الموضوع ، وما هي أبرز مهارات بناء الموضوع .

تصميم مخطط الموضوع

التخطيط الجيد هو أساس نجاح أي شئ ، فلابد قبل البدء في عمل ما أن تضع الخطوات المنهجية التي يجب السير عليها للوصول إلى الأهداف المنشودة ، لأن الفوضى لا تخلق إلا عمل غير مكتمل .

وعند الشروع في كتابة موضوع ما ، لابد أن تضع مخططًا لكيفية تكوين وترتيب الموضوع ، ويمكنك تصميم مخطط الموضوع بسهولة عن طريق الالتزام بما يلي :

تحديد الافكار

الخطوة الأولى في كتابة أي موضوع تتضمن تحديد الأفكار المتعلقة بهذا الموضوع ، ثم البدء في اختيار الأنسب منها ، وتنقيتها للوصول إلى الأفكار الفريدة التي يمكن التحدث عنها ومناقشتها .

تحديد الاهداف

قبل البدء في كتابة الموضوع عليك أن تسأل نفسك جيدًا ما هو الهدف الذي تريد الوصول إليه من كتابة هذا الموضوع ، هل الموضوع يأتي بغرض التسلية والترفية ، أم أنك تريد نشر فكر مختلف ، أو التأثير على مجموعة من الجهات لإتخاذ قرار معين ، وغيرها من الأهداف الأخرى التي يجب معرفتها جيدًا لتسخير الكلمات لتحقيقها .

اختيار العنوان

عنوان الموضوع بمثابة الغلاف الذي يخبرك عما بداخل الكتاب ، ويعبر الموضوع عن الفكرة الأساسية التي يريد توصيلها من خلال العنوان ، ويسعى العديد من الكتاب إلى الإبداع قدر الإمكان في العنوان ، لأنه وسيلة التشويق الأولى التي قد تجبرك على قراءة الموضوع أو الابتعاد عنه .

البدء في الكتابة

في هذه المرحلة يجب عليك تجميع أفكارك التي تريد العمل عليها ، ورسم صورة ذهنية لترتيب وتكوين الموضوع ، ثم البدء في عمل ما يسمى بالعصف الذهني ، وكتابة موضوع مبدأي يسمى ” مسودة ” ، قبل الوصول إلى الصيغة النهائية للموضوع .

اجراء التعديلات

بعد كتابة الصيغة النهائية للموضوع يجب عليك مراجعته جيدًا لإجراء التعديلات المطلوبة عليه ، والخروج بصورة نهائية لا غبار عليها ، وقد يقوم الكاتب هنا بتعديل بعض الأفكار ، أو تغيير تسلسل الموضوع ، أو إضافة أفكار ومعلومات جديدة .

تقييم الموضوع

من أهم الخطوات التي تثري العمل الكتابي التقييم الجيد ، وهنا يمكن للكاتب أن يقوم بتقييم نفسه ، أو يستعين بشخص آخر يثق في مهاراته لمناقشة الموضوع في صورته النهائية ، وإذا تطلب الأمر القيام بتعديلات بسيطة فعليه تغييرها .

النشر

وهي المرحلة الأخير من كتابة الموضوع ، حيث يقوم فيها الشخص بعرض الموضوع على الجمهور المطلوب الوصول إليه ، لكي يتمكن من الوصول إلى الأهداف الحقيقية من الموضوع ، وتتعرض طرق النشر ، فقد تكون ورقية أو إلكترونية .

مهارات بناء الموضوع

يتكون أي موضوع من بنية أساسية تحتوي على :

العنوان

وهو من أهم مكونات الموضوع ، ويتطلب اختيار العنوان التحلي بمهارات كتابية جيدة ، كما أنه يحتاج إلى دقة في اختيار الألفاظ ، فهو كما أشرنا سابقًا قد يكون المحفز الأول للقارئ على قراءة الموضوع ، أو قد يجعلك تغفل عن الموضوع ولا تهتم بقرائته .

المقدمة

تعد المقدمة بمثابة عرض مختصر وتشويقي لما يحتوي عليه الموضوع من أفكار ومعلومات ، على أن لا تتضمن المقدمة كافة الأفكار حتى لا يكتفي بها القارئ ، لذا يجب كتابة المقدمة بعناية شديدة .

الفقرات

تتضمن الفقرات كافة تفاصيل الموضوع الذي يعرضه الكاتب ، وقد تكون الأفكار مرتبة زمنيًا ، أو تعتمد على تسلسل الأحداث ، أو تتضمن العودة إلى الخلف ثم مناقشة الحاضر مرة أخرى ، حسب ما يراه الكاتب مناسبًا لطبيعة الموضوع .

الخاتمة

هي آخر شئ يتم كتابته في الموضوع ، ويصل فيها الكاتب إلى الهدف من الموضوع ، وقد تتضمن بعض التوصيات أو الحلول ، وقد تكون بمثابة نافذة جديدة على سلسلة من الموضوعات الأخرى التي سيتم مناقشتها لاحقًا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى