انواع طفايات الحريق

خلق الله سبحانه وتعالى النار للإنسان حتى يستفيد منها في حياته وفي كثير من الأشياء وقد اكتشفها الإنسان في العصر القديم ، وبالرغم من أنها مفيدة ألا أنها من الممكن أن تؤدي إلى الكثير من الكوارث في حالة اشتعالها ، وقد تأتي على الأخضر واليابس ، ولذلك في عصرنا الحالي يتم اتخاذ الكثير من الاحتياطات للحد من أخطار اشتعال النيران في أي مكان سواء كان منزل أو بناية حكومية أو أي منشأة ، ولهذا السبب يجب توافر طفايات الحريق لإطفاء النيران في حالة اشتعالها لا قدر الله .

المقصود بطفايات الحريق

هي أداة على شكل أسطوانة ، وبداخل هذه الأسطوانة مادة تخمد النيران في حالة اشتعالها ، فهذه المادة تتفاعل مع النيران فتعمل على إخمادها ، ويوجد بها ذراع للتشغيل ، وكذلك مفتاح أمان يحافظ على المادة التي توجد بداخلها ، ويوجد بها أيضًا خرطوم يقوم بنقل المادة من داخل الطفاية إلى فوهتها ، وعند خروج هذه المادة تستغرق من 10 ثواني إلى 15 ثانية .

مواصفات طفاية الحريق

المواصفات التي يجب أن تتوفر في أي طفاية حريق لتكون جيدة :

  • لابد من أن تكون طفايات الحريق معتمدة وبها جميع المواصفات العالمية لطفايات الحريق .
  • يجب أن تناسب المكان الموجود به مع التأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستعمال .
  • يجب التأكد من أن الطفايات ممتلئة بالكامل .
  • لابد من التدريب على استعمال الطفايات ، وذلك للاستعداد لمعرفة كيفية التعامل معها في حالة نشوب الحرائق .

انواع طفايات الحريق

طفايات الرغوة

يتم استخدام هذا النوع من الطفايات للسيطرة على الحرائق الناتجة عن الكيروسين والبنزين والزيوت ، ويتم من خلالها عزل المادة المشتعلة عن تفاعلها مع الأكسجين ، وذلك في محاولة لخنق النيران وعدم إمداد هذه النيران بالهواء الذي يساعد على زيادة اشتعالها ، وفي العادة يتم استخدام هذا النوع من الطفايات في السيارات والمكاتب ، وطريقة عملها يكون عن طريق عمل تفاعل بين الماء وبعض المواد العضوية ، لتنتج الرغاوي بمجرد الضغط على مفتاح الدفع الموجود بالأنبوبة .

طفايات الماء

طفايات الحريق الممتلئة بالماء هي أكثر أنواع الطفايات انتشارًا ، ويتم تعبئة هذه الأسطوانات تحت ضغط غاز خامل ويتم استخدام هذا النوع من الطفايات في إطفاء الحرائق الناتجة عن اشتعال المواد الصلبة ، وهذه المواد هي عبارة عن مواد كربونية في الأصل .

فهذه الحرائق تنتج من حريق الأوراق أو الأخشاب أو البلاستيك أو الأقمشة ، ويتم إخمادها بهذا النوع الطفايات لأن الماء يحتوي على عنصر تبريد وهذا العنصر يستطيع أن يتسرب بسهولة في مسام المواد الكربونية ، فيعمل على إطفائها .

طفايات ثاني اكسيد الكربون

وهنا يتم تعبئة هذا النوع من الأسطوانات بغاز ثاني أكسيد الكربون ، وذلك تحت ضغط قد يصل إلى 800 رطل لكل بوصة والغرض هنا من هذا الغاز حجز الهواء عن المناطق المشتعلة وذلك لخنق الحرائق وإخمادها .

طفايات الهالون

وهذا النوع من الأسطوانات يكون مملوءا بمزيج من كل من غاز الفلور والكلور والبروم ، وعلى الرغم من أن هذا النوع له فاعلية في إطفاء الحرائق ، إلا أنه ينصح الخبراء بعدم استخدام هذا النوع إلا في حالات الضرورة القصوى وذلك في حالة عدم توفر الأنواع الأخرى ، وذلك لأن هذا النوع له تأثير سام على الإنسان وتأثير ضار جدا على البيئة فهو يؤثر على ثقب الأوزون ولذلك فهذا النوع من الطفايات الآن محرم دوليًا .

طفايات البودرة الجافة

يعتمد هذا النوع من الطفايات في ملئها بمساحيق تكون مضادة للحرائق الناتجة من المعادن ، وخاصة التي تشتعل في المناجم أو في مصانع المعادن ، مع العلم أن لكل معدن مادة معينة تقوم بإطفائه ولهذا تم اختراع هذا النوع للحد من الحرائق التي تنتج عن المعادن .

طفايات البودرة السائلة

هذا النوع يكون ممتلئ بالمواد الكيميائية والتي تتفاعل تحت الضغط لتخرج الرغوة تجاه الأشياء المشتعلة وتعزلها عن الأكسجين حتى تقوم بإخمادها ولا يمكن استخدام هذا النوع في إطفاء حرائق الأجهزة الإلكترونية أو الكهربائية ، ويتم استخدامها فقط في إطفاء الدهون والزيوت المشتعلة ويفضل أن تستخدم في المطاعم والمطابخ .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى