دور القدوة الحسنة في صناعة الاجيال

القدوة الحسنة من أهم الركائز التي يقوم عليها أي مجتمع ناجح أخلاقيًا وإنسانيًا ، فهناك العديد من الشخصيات في المجالات المختلفة يصبحون بمثابة الدافع الرئيسي للوصول إلى أعلى المراتب ، وبالطبع فأن أسمى قدوة حسنة لنا جميعًا في كافة أمور الحياة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، الذي ضرب لنا أروع الأمثلة في التعامل مع الآخرين وفقًا لمبادئ سامية لا خلاف عليها .

دور القدوة الحسنة في بناء الاجيال الصالحة

كلمة قدوة مشتقة من الفعل يقتدي ، وهو يعني التشبة بشخص ما طواعية دون إجبار ، والسعي للسير على نفس خطواته لإحراز تقدم ما في مجال محدد ، والوصول إلى مكانة مميزة بين الجميع .

وتساهم القدوة الحسنة بشكل كبير في بناء المجتمعات وتقدمها ، وخلق أجيال صالحة تتطلع إلى المستقبل بشكل مشرق ، وتبذل كافة الجهود للوصول إلى الأهداف المنشود تحقيقها ، والابتعاد عن كل ما هو سيء وقد يسبب ضررًا بالغًا سواء للشخص أو المجتمع .

ولكي يتم بناء أجيال صالحة لابد من الترويج للشخصيات الذين يمثلون قدوة جيدة للآخرين ، وعرض قصص نجاحهم بكافة الوسائل الممكنة ، وخلق حالة من الحب والرغبة في نفوس الأطفال والشباب لكي يصبحوا مثلهم بل وأفضل .

اهمية القدوة الحسنة

ترجع أهمية القدوة الحسنة إلى أنها بمثابة المصباح الذي يضيء الطريق لكل شخص هائم ، لا يعلم ماذا يفعل أو إلى أين يتوجه ، حيث أن كل شخص عندما يفكر في حياته وما يريد أن يكون عليه ، يبدأ في البحث عن مثال حقيقي يريد أن يكون مثله ، وهنا قد تتمثل القدوة في الأب أو الأم أو الإخوة أو العلماء أو الشخصيات المشهورة ، وبعدها تبدأ مرحلة السعي نحو تنفيذ ما قاموا بإتباعه .

ومن أهم الأشياء التي تمثلها القدوة الحسنة خلق مجتمع أخلاقي بالدرجة الأولى ، حيث أن الشخص الجيد لابد وأن تكون أخلاقه تخضع لمبادئ الدين الإسلامي ، ولديه قدر كبير من الإنسانية والاحترام .

ومن أهمية القدوة الحسنة للمجتمع هو أنها بمثابة ترويج للإيجابيات التي يجب نشرها للتخلص من العادات والمعتقدات والأخلاقيات السلبية التي تهدم المجتمع ، واتباع الأساليب الصحيحة في كافة نواحي الحياة ، بما يكفل استقرار المجتمع .

صفات القدوة الحسنة

القدوة الحسنة تتمتع بالكثير من الصفات الجيدة ، والتي من المستحب أن يتطلع كل فرد لأن يمتلك ولو القليل منها ، حيث أنها صفات ترسم ملامح جمال الروح وقوة العقل ، وتوضح مدى إيمان الشخص بالفضائل والأخلاق التي أمرنا الله أن نتحلى بها ، ومن أهم صفات القدوة الحسنة :

  • الأخلاق الطيبة .
  • التفاني والإخلاص في العمل .
  • حب الخير للجميع .
  • تجنب الاشتراك في أذى الآخرين .
  • التحلي بالفضائل والمبادئ الإيجابية .
  • التواضع وعدم التكبر .
  • الابتعاد عن النفاق والادعاء .

حديث عن القدوة الحسنة

هناك العديد من الأحاديث النبوية التي تتحدث عن القدوة الحسنة وأهميتها ، وعن عائشة رضي الله عنها : ” أن الرسول صل الله عليه وسلم كان يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه ، فقالت عائشة : لما تصنع هذا يا رسول الله وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟ قال : ( أفلا أحب أن أكون عبدًا شكورًا ) فلما كثر لحمه ، صلى جالسًا ، فإذا أراد أن يركع قام فقرأ ثم ركع ” .

وعن عبد الله بن عمر قال الرسول صل الله عليه وسلم : ” يا أيها الناس ، توبوا إلى الله فإني أتوب في اليوم إليه مائة مرة ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى