فوائد إنزيم ومكملات CoQ10

إنزيم Q10 المعروف أيضًا باسم CoQ10 وهو مركب يساعد على توليد الطاقة في الخلايا ، وينتج الجسم هذا الإنزيم بشكل طبيعي ، لكن إنتاجه ينخفض مع تقدم العمر ، لذا يمكن الحصول عليه من خلال المكملات الغذائية أو الأطعمة ، وقد تم ربط عدد من الحالات الصحية مثل أمراض القلب واضطرابات الدماغ والسكري والسرطان بوجود مستويات منخفضة منه ، ولكن ليس من المؤكد حتى الآن إذا كانت مستويات CoQ10 المنخفضة تسبب هذه الأمراض .

ما هو CoQ10

CoQ10 هو مركب يصنعه الجسم ويخزن في الميتوكوندريا في الخلايا ، والميتوكوندريا هي المسئولة عن إنتاج الطاقة ، كما أنها تحمي الخلايا من الأكسدة والبكتيريا أو الفيروسات المسببة للأمراض .

اسباب نقص CoQ10

  • تقدم العمر .
  • نقص التغذية ونقص فيتامين B6 .
  • العيوب الوراثية في تركيب CoQ10 .
  • أمراض الميتوكوندريا .
  • الأكسدة بسبب الشيخوخة .
  • الآثار الجانبية للعلاجات .

فوائد إنزيم CoQ10

أظهرت الأبحاث أن CoQ10 يلعب عدة أدوار رئيسية في الجسم ، منها :

يساعد في علاج قصور القلب

غالبًا ما يكون قصور القلب نتيجة لأمراض القلب الأخرى ، مثل مرض الشريان التاجي أو ارتفاع ضغط الدم ، وهذه الحالات يمكن أن تؤدي إلى زيادة الضرر التأكسدي والتهاب الأوردة والشرايين ، وفي دراسة أجريت على 420 شخصًا يعانون من قصور القلب ، حسّن العلاج باستخدام CoQ10 لمدة عامين من أعراض المرض لديهم ، وقلل من خطر الوفاة ، فقد تبين أن العلاج باستخدام CoQ10 يمكن أن يساعد في استعادة المستويات المثلى لإنتاج الطاقة ، ويقلل من الأكسدة ويحسن وظائف القلب ، وكل ذلك يمكن أن يساعد في علاج قصور القلب .

يساعد في زيادة الخصوبة

تنخفض خصوبة الإناث مع تقدم العمر بسبب انخفاض عدد وجودة البويضات ، ومع التقدم في العمر يتباطأ إنتاج CoQ10 ، مما يجعل الجسم أقل فعالية في حماية البويضات من الأكسدة ، ويبدو أن مكملات CoQ10 تساعد على عكس هذا التراجع المرتبط بالعمر في جودة وكمية البويضات .

وبالمثل يكون الحيوان المنوي الذكري عرضة لتأثيرات الأكسدة ، مما قد يؤدي إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية ، وضعف جودتها مما قد يسبب العقم ، لذا خلصت العديد من الدراسات إلى أن التكميل باستخدام CoQ10 قد يحسن نوعية الحيوانات المنوية ونشاطها وتركيزها عن طريق زيادة الحماية من مضادات الأكسدة .

يساعد في الحفاظ على شباب البشرة

البشرة أكثر عضو معرض للعوامل الضارة التي تسهم في ظهور الشيخوخة ، هذه العوامل يمكن أن تكون داخلية أو خارجية ، فبعض العوامل الضارة الداخلية تشمل الاختلالات الهرمونية ، ومن العوامل الخارجية العوامل البيئية مثل الأشعة فوق البنفسجية .

يمكن أن يؤدي تطبيق CoQ10 مباشرة على الجلد إلى تقليل الضرر الناجم عن العوامل الداخلية والخارجية عن طريق زيادة إنتاج الطاقة في خلايا الجلد وتعزيز الحماية من مضادات الأكسدة ، ويتم تطبيق CoQ10 مباشرة على الجلد لتقليل الأضرار التأكسدية الناتجة عن الأشعة فوق البنفسجية وتقليل عمق التجاعيد ، كما أن الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من CoQ10 يكونون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد .

يقلل من الصداع

عندما تعمل الميتوكوندريا بشكل غير طبيعي فإنها تؤدي إلى انخفاض الطاقة في خلايا الدماغ وحدوث الصداع النصفي ، وبما أن CoQ10 يعيش بشكل رئيسي في الميتوكوندريا في الخلايا ، فقد ثبت أنه يحسن وظيفة الميتوكوندريا ويساعد في تقليل الالتهاب الذي قد يحدث أثناء الصداع النصفي ، وقد لوحظ نقص CoQ10 في الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي ، علاوة على ذلك يبدو أن CoQ10 لا يساعد في علاج الصداع النصفي فحسب بل قد يمنعه أيضًا .

يساعد في اداء التمرين

يمكن أن يؤثر الإجهاد التأكسدي على وظيفة العضلات ، وبالتالي أداء التمارين ، ووجد أن CoQ10 يساعد في ممارسة التمارين عن طريق تقليل الإجهاد التأكسدي في الخلايا ، وتحسين وظائف الميتوكوندريا ، وفي الواقع ، حققت الدراسات على آثار CoQ10 على النشاط البدني ، وأظهرت أن تناول مكملات CoQ10 يوميا لمدة 60 يوما تؤدي إلى انخفاض الضغط التأكسدي .

يساعد في مرض السكري

يمكن أن يسبب الإجهاد التأكسدي تلف الخلايا ، مما قد يؤدي إلى أمراض التمثيل الغذائي مثل مرض السكري ، وقد ثبت أن CoQ10 يحسن حساسية الأنسولين وينظم مستويات السكر في الدم ، كما يساعد CoQ10 في الوقاية من مرض السكري عن طريق تحفيز تحلل الدهون وتقليل تراكم الخلايا الدهنية التي يمكن أن تؤدي إلى السمنة أو السكري من النوع الثاني .

الوقاية من السرطان

من المعروف أن الإجهاد التأكسدي يسبب تلفًا للخلايا ويؤثر على وظيفتها ، فإذا كان الجسم غير قادر على مكافحة الأكسدة بشكل فعال ، فقد تتلف بنية الخلايا ، مما قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان ، وCoQ10 يعمل على حماية الخلايا من الإجهاد التأكسدي ويعزز إنتاج الطاقة الخلوية ويعزز من صحتها ، ومن المثير للاهتمام أن مرضى السرطان لديهم مستويات منخفضة من CoQ10 ، ولذا تشير إحدى الدراسات أن التكميل باستخدام CoQ10 قد يساعد في تقليل فرصة تكرار الإصابة بالسرطان .

مفيد لصحة الدماغ

الميتوكوندريا هي مولدات الطاقة الرئيسية لخلايا الدماغ ، وتميل وظيفة الميتوكوندريا إلى الانخفاض مع تقدم العمر ، ويمكن أن يؤدي الخلل التام في الميتوكوندريا إلى موت خلايا الدماغ وأمراض مثل الزهايمر والشلل الرعاش ، حيث يكون المخ حساسًا جدًا للضرر التأكسدي بسبب محتواه العالي من الأحماض الدهنية وارتفاع الطلب على الأكسجين ، وقد يقلل CoQ10 من هذه المركبات الضارة وربما يبطئ من تطور مرض الزهايمر والشلل الرعاش .

يحمي الرئتين

من بين جميع أعضاء الجسم تكون الرئتين أكثر ملامسة للأكسجين ، مما يجعلها عرضة للأضرار التأكسدية ، ومع زيادة الأكسدة في الرئتين وضعف الحماية من مضادات الأكسدة ، وتكون المستويات منخفضة من CoQ10 ، كل ذلك يؤدي إلى أمراض الرئة مثل الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن ، وقد أظهرت دراسة أن تناول مكملات CoQ10 تقلل الالتهاب لدى الأفراد المصابين بالربو ، كما أظهرت دراسة أخرى تحسينات في أداء التمرينات لأولئك الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن بعد تناولهم للمكملات ، وقد لوحظ ذلك من خلال تحسين أكسجة الأنسجة ومعدل ضربات القلب .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى