اعراض التبويض

لا تحدث أعراض التبويض لدى كل امرأة تمر بمرحلة التبويض ، وعدم وجود أعراض لا يعني أن السيدة لا يحدث لديها تبويض ، ومع ذلك هناك بعض التغييرات الجسدية التي يمكن البحث عنها والتي قد تساعد على تحديد التبويض .

ما هو التبويض

التبويض هي عملية شهرية تحدث عندما يقوم أحد المبيضين بإنتاج بويضة ، بعد ذلك تنتقل البويضة عبر قناة فالوب حيث يمكن أن تقوم أو لا تقوم بتخصيب خلية منوية ، وهذه هي النقطة الرئيسية للدورة الشهرية ، وما يحدث بعد التبويض يعتمد على ما إذا كانت الخلية المنوية قامت بتخصيب البويضة أم لا ، فإذا كانت الخلية المنوية قد قامت بتخصيب البويضة ، فإنها تنتقل إلى الرحم حيث تزرع نفسها في البطانة ، مما يؤدي إلى حدوث الحمل .

اعراض التبويض

تختلف علامات التبويض من امرأة إلى أخرى ، ومن الممكن ألا تعاني بعض النساء من أعراض التبويض ، بالإضافة إلى ذلك فإن وقت التبويض يختلف من امرأة لأخرى ،  فبعض النساء يحدث لديهن التبويض في نفس اليوم من دورتهن كل شهر ، وبعضهن يحدث لديهن التبويض في أيام مختلفة كل شهر .

الخطوة الأولى في تحديد وتتبع أعراض التبويض هي تضييق النافذة الزمنية التي قد يحدث فيها التبويض ، ثم الانتباه إلى العلامات التي قد تشير إلى التبويض ، ويرتبط الحمل بالتبويض ، وتستغرق بعض السيدات بعض الوقت لمعرفة التبويض وعلاماته وكيفية تتبعه حتى تتمكني من الحمل بشكل أسرع وأسهل .

اعراض التبويض الرئيسية

 ومن أهم أعراض التبويض ما يلي :

التغير في سائل عنق الرحم :  يعتبر سائل عنق الرحم الذي يشبه ” بياض البيض ” علامة على قرب التبويض أو التبويض ، وليس كل سائل عنق الرحم يبدو هو نفسه لدى جميع السيدات ، ويحدث التبويض عادة في اليوم الذي تحصل فيه المرأة على أكبر كمية من السائل المبلل ، وهناك منتجات متوفرة للمساعدة في تحسين إنتاج سوائل عنق الرحم إذا كانت هذه مشكلة .

التغير في درجة حرارة الجسم : بالنسبة لمعظم النساء قبل التبويض تكون درجة حرارة الجسم لديها ثابتة إلى حد ما ، وكلما اقتربت من التبويض قد يكون لديها انخفاض طفيف في درجة الحرارة ، ولكن يعقب ذلك زيادة حادة في درجة الحرارة بعد التبويض ، والزيادة في درجة الحرارة هي علامة على حدوث التبويض ، وإن تتبع درجة حرارة الجسم بدقة على مدى بضعة أشهر يمكن أن يساعد على التنبؤ بموعد حدوث الإباضة .

التغير في وضعية عنق الرحم أو ثباته :  يمر عنق الرحم بالعديد من التغييرات أثناء التبويض ، حيث سيكون عنق الرحم ناعمًا ، وعاليًا ، ومنفتحًا ، ومبللًا أثناء التبويض ، وبالنسبة لمعظم النساء سيستغرق الأمر بعض الوقت حتى تتمكن من التمييز بين ما يشعر به عنق الرحم عادة والتغيرات التي يمر بها أثناء التبويض .

يمكن دراسة وتتبع هذه العلامات الثلاثة الرئيسية للتبويض ، بحيث يمكن التنبؤ بدقة عند حدوثه ، وساعدت طريقة التوعية بالخصوبة العديد من النساء على استخدام هذه العلامات لمنع الحمل أو تحقيقه .

اعراض التبويض الثانوية

هناك علامات أخرى للتبويض قد تواجهها النساء بالإضافة إلى أعراض الإباضة الرئيسية الثلاثة ، وتسمى هذه العلامات الثانوية وقد لا تحدث بشكل ثابت ، هذا إن وجد  بالنسبة للعديد من النساء ، وقد تشمل أعراض الإباضة هذه :

  • تشنج خفيف أو ألم على جانب واحد من الحوض .
  • قشعريرة في الثدي .
  • انتفاخ البطن .
  • زيادة الرغبة الجنسية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى