الام العضلات في الحمل

آلام العضلات هي من المشكلات الشائعة التي تعاني منها أغلب الحوامل ، وذلك لأن جسم الحامل يتغير ويتكيف مع نمو الجنين ، حيث ترتخي العضلات والأربطة للسماح للرحم بالتمدد ، والذي ينتج عنه الشعور بالألم والتشنج في العضلات ، ويبدأ الشعور بهذه الآلام منذ الثلاثة أشهر الأولى للحمل ، ويستمر حتى نهاية الحمل ، وغالبا ما يحدث في الظهر والأطراف السفلية وخاصة في الساقين .

هل الم المفاصل والعظام من اعراض الحمل

يعتبر ألم المفاصل والعضلات والعظام والشد العضلي من الأعراض الأكثر شيوعا أثناء الحمل ، حيث تعاني الحامل من تقلص أو شد لا إرادي ، يحدث بشكل فجائي ويرافقه ألم حاد ، وبرغم كونه من الأعراض الطبيعية التي تحدث لمعظم الحوامل ، إلا أنه في بعض الحالات يستوجب استشارة الطبيب ، وذلك في حالة تكرار الأعراض بشكل غير طبيعي ، وأيضا إذا لاحظت الحامل وجود تورم أو احمرار في منطقة الألم ، وكذلك إذا لم تشعر الحامل بالراحة بعد اتباع الطرق التقليدية لتخفيف الألم .

اسباب الم العضلات في الحمل

من المحتمل أن يرتبط ألم وتشنج العضلات في الحمل بعدة أسباب ، مثل الحمل الزائد الناتج عن وزن الجنين ، حيث أن هذا الحمل يضغط على العضلات والمفاصل في جسم الحامل ، علاوة على تورم الأنسجة الرخوة الذي يصيب 80 % من الحوامل ، بالإضافة إلى ارتخاء الأربطة بين المفاصل والعضلات ، نتيجة إفراز هرمون الريلاكسين وذلك من أجل السماح للرحم بالنمو واستيعاب حجم الجنين ، وهذا الارتخاء في الأربطة يؤدي إلى حدوث الألم في العضلات ، وهو من أكبر أسباب آلام العضلات في الحمل .

طرق تخفيف الام العضلات في الحمل

هناك طرق يمكن أن تساعد في تخفيف آلام العضلات أثناء الحمل ، ومن أهمها ما يلي :

ممارسة الرياضة وخاصة تمارين التمدد ، فهي تساعد على منع الشد العضلي والألم في الساق ، وكذلك المشي فهو مفيد جدا للحامل ولمساعدتها على التخلص من تشنجات العضلات وآلامها ، ولكن يجب عليها استشارة طبيبها حتى يسمح لها بممارسة التمارين والمشي .

تناول مكملات الماغنسيوم فقد أشارت الأبحاث إلى أن الماغنسيوم يساعد في منع تشنجات الساقين ، ولكن من الأفضل استشارة الطبيب قبل التفكير في تناول المكملات الغذائية .

تناول بعض الأطعمة التي تساعد على تخفيف الألم والتشنج ، وهي الأطعمة الغنية بعنصر الماغنسيوم ، والتي من أهمها الحبوب الكاملة والفواكه المجففة والمسكرات والموز والكيوي والشمام .

الحفاظ على ترطيب الجسم باستمرار ، حيث أن العضلات تحتاج إلى الترطيب الدائم لمنع تشنجها ، ويكون ذلك بشرب الكثير من الماء ، وحتى تعرف الحامل إذا كانت تحصل على الماء الكافي لجسمها أم لا يمكنها ملاحظة لون البول ، فإذا كان صافيا أو أصفر فاتح فهذا دليل على أن الجسم يحصل على احتياجاته من الماء ، أما إذا كان البول أصفر داكنا فإن هذا دليل على عدم حصول الجسم على كميات كافية من الماء .

تناول مكملات الكالسيوم ، حيث أشارت الدراسات إلى أن انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم يتسبب في حدوث التشنج والألم في العضلات والعظام ، ولذا يجب على النساء الحوامل جميعهم الحصول على 1000 ملليجرام يوميا من الكالسيوم ، والتي يصفها الطبيب للحامل على الأغلب منذ بداية الشهر الرابع من الحمل .

تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم يساعد أيضا على تخفيف آلام العضلات ، ومن أهم هذه الأطعمة منتجات الألبان مثل الحليب والزبادي والجبن .

اختيار الأحذية المناسبة هو أمر ضروري أيضا للحامل ، ويساعدها على التخلص من ألم العضلات في الظهر والساقين إلى حد كبير ، بعكس الأحذية ذات الكعب العالي فهي تسبب زيادة ألم العضلات والعظام لدى الحامل ، ولذا فتنصح الحامل باختيار الأحذية الطبية المريحة التي توفر لها الدعم .

كما تنصح الحوامل أيضا بالنوم على الجانب الأيسر لتحسين الدورة الدموية ، وبالتالي تقليل الألم والتشنج .

وأيضا فإن هناك وسائل أخرى مثل رفع الساق أثناء الجلوس والتدليك تساعد على تخفيف آلام العضلات في الحمل ، وكذلك الكمادات الدافئة أو الاستحمام في الماء الدافيء المضاف له ملح إبسوم ، وأيضا وضع الثلج على موضع الألم لتخفيف الألم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى