الفرق بين البحث العلمي والبحث التربوي

ينشغل طلبة الماجستير والدكتوراة بإعداد رسائلهم التي يجب أن يتبعوا فيها الخطوات اللازمة لكتابتها بشكل علمي ، لذلك يجب عليهم اختيار المنهج المثالي ، وكيفية اختيار الأدوات والعينات الخاصة بالبحث العلمي ، وما يستلزمه من أساليب وأدوات إحصائية وبعض الأمور ، التي تشتمل على البحث التربوي ، وهذا ما سوف نتناوله من خلال هذا المقال ، الذي نوضح فيه تعريف البحث العلمي والتربوي ، وأهم خصائصهم والفرق بينهم وذلك في السطور التالية .

تعريف البحث العلمي

يمكن تعريف البحث العلمي على أنه العملية الاستقصائية التي تتميز بالتنظيم بشكل دقيق لتوصيل المعلومات ، والتحقق منها وتطويرها بمختلف الطرق والمناهج ، التي تؤدي للتأكيد على مصداقيتها .

مراحل تطور البحث العلمي

  • مرحلة الصدفة : وهي أول مرحلة للبحث العلمي ، فكان الإنسان يُرجع جميع الظواهر التي يشاهدها في حياته لمجرد الصدفة ، بدون التفكير في الأسباب المؤدية لحدوث هذه الظواهر .
  • مرحلة المحاولة لإيجاد الحلول : وفي تلك المرحلة كان الإنسان يعمد إلى تكرار بعض المحاولات للتعرف على مسببات الظاهرة ، وكان يخفق في بعض الأحيان ولكنه كان يواصل المحاولة لإيجاد الحلول ، وبذلك وضع بعض الأساسات أو القواعد العامة التي مكنته من الاعتماد عليها بعد ذلك فيما يخص تطوير البحث العلمي .
  • مرحلة المجادلة والحوار : وفي تلك المرحلة كانت البداية ثورة العلماء على السلطات المتمثلة في الحكام والأنظمة الدينية ، ورفضهم الآراء التي لا تتبع العقل ، وكان العقل بالنسبة لهم هو المحدد للظواهر ، وذلك من خلال اتباع المنطق في طريقة تفكيرهم .
  • مرحلة التركيز على الدين والسلطة : في تلك المرحلة كان ما يهم الإنسان هو اتباع آراء الحكام وما يقومون به من أفعال ، أو من يمتلكون السلطات الدينية حتى مع خطأ هذه الآراء ، ولكن كان من الواجب الالتزام بها .
  • الطريقة العلمية : وكانت البداية فيها بالعلوم الطبيعية ، ومن ثم العلوم الإنسانية ، حيث أن العلماء كانوا يتبعون الفروض ويجمعوا البيانات للوصول للنتائج التي تؤيد أو تنفي هذه الفروض .

خصائص البحث العلمي

  • البحث العلمي هو عبارة عن نظام هادف بشكل متكامل ، يربط بين الإمكانات الموجودة للوصول للغايات المشروعة والمرسومة الخاصة بالحاجات الإنسانية والمشكلات ، للتوصل للتطور والتقدم .
  • هناك بعض المتطلبات للبحث العلمي منها توافر العناصر البشرية المؤهلة بشكل علمي للتميز في النواحي العلمية والأكاديمية .
  • وجود دعم مادي مناسب للأنشطة الخاصة بالبحث العلمي .
  • التنسيق والتعاون على جميع المستويات الرسمية ، والفردية ، والدولية للتطوير من البحث العلمي .
  • توفير جميع التسهيلات اللازمة للبحث العلمي ومنها المصادر المعلوماتية الحديثة ، والخدمات المكتبية ، واتباع القواعد العلمية الحديثة في البحث .
  • يعتبر البحث العلمي جهد ونشاط شخصي يدور حول الإنسان ، لذلك فهو وسيلة وغاية في نفس الوقت ويتوقف عليه المستوى الخاص بالتقدم العلمي .
  • يجب أن يقوم البحث العلمي على بعض القواعد ، والقيم ، والطرق ، والأصول المنهجية العلمية ، والتي تتطور بشكل مستمر ، فالبحث العلمي لا يرتبط بأي شكل من الأشكال بالمزاجية والفوضوية .

تعريف البحث التربوي

يُعتبر البحث التربوي هو من أحد فروع البحث العلمي ، وهو الدراسة الدقيقة التي تهدف لتوضيح المشاكل التعليمية والتربوية وطريقة حلها ، وتتعدد الطرق والوسائل الخاصة حسب طبيعة هذه المشاكل .

اهداف البحث التربوي

هناك بعض الأهداف للبحث التربوي والتي نذكر منها :

  • استكشاف المعلومات الجديدة التي يمكن من خلالها تعزيز فهم الأبعاد الخاصة بالعملية التعليمية ، بحيث يمكن دفع هذه العملية للأمام والعمل على تطويرها .
  • يتم التعرف عن طريق البحث التربوي على نقط الضعف والقوة بالأبحاث التربوية للتمكن من التطوير منها .
  • المساعدة في التطوير من الأنظمة التربوية ، والرفع من كفاءتها بدرجة كبيرة .
  • مساعدة المعلم في التعرف على الطرق المفيدة التي من اللازم استخدامها بالدروس التعليمية التي يُلقيها على الطلاب .
  • يساعد البحث التربوي في التطوير من النواحي الكمية والنوعية ، الخاصة بالمخرجات التعليمية .

وبهذا الشكل نجد أن البحث التربوي من أجزاء البحث العلمي ، فعن طريق كلاً من البحث العلمي والبحث التربوي يمكن للباحث القيام بالتطوير من العلوم ودفعها نحو طريق التقدم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى