رهاب الازدحام

رهاب الازدحام أو أجورافوبيا ( Agoraphobia ) والذي يعرف بعدة أسماء أخرى ، مثل رهاب الحشود أو رهاب الميادين ورهاب الخلاء كذلك ، وهو أصعب أنواع الفوبيا التي يمكن أن يعاني منها شخص ما ، حيث يعاني الشخص المصاب بفوبيا الازدحام من خوف شديد وغير عقلاني أثناء وجوده في الأماكن العامة والمزدحمة ، وهذا النوع من أنواع الفوبيا هو موجود لدى 3% من الأشخاص فقط ، وقد يتعرض المصابين برهاب الازدحام إلى فقدان السيطرة على النفس عند الوجود وسط الحشود ، والجدير بالذكر أن النساء هن الأكثر تعرضا لرهاب الازدحام .

اسباب رهاب الازدحام

لا يولد الطفل ولديه رهاب من الازدحام ، ولكن على الأغلب يأتي هذا الرهاب من تعرضه لبعض الموافق ، مثل :

التعرض لصدمة

على سبيل المثال يمكن أن يكون الشخص يصاب بالارتباك والخوف بسبب الصخب والفوضى في المناطق المزدحمة ، أو قد يكون قد تعرض لمشكلة عند وجوده في مكان مزدحم مثل حدوث إصابة ما ، أو قد يكون قد فقد شخص عزيز لديه بسبب الازدحام والحشود .

التعرض لموقف محرج

من أسباب رهاب الازدحام كذلك التعرض لموقف محرج في مكان به حشد من الناس ، فعلى سبيل المثال قد يتعرض شخص ما لموقف محرج عند قيامه بالخطابة في الإذاعة المدرسية ، مثل حشرجة الصوت أو السعال أو غير ذلك ، في أثناء أن جميع العيون تراقبه مما يجعله يتحاشى هذا الموقف طيلة حياته بسبب ما تعرض له من حرج ، وبرغم ذلك فإن البعض يمكنهم تخطي مثل هذه المواقف دون أن تؤثر على حياتهم الطبيعية .

مآسي الحشود في التاريخ

قد يكون سبب خوف شخص ما من الازدحام هو تاريخ سابق سمع به أو شاهده ، مثل ما يحدث في بعض مدرجات كرة القدم ، عندما يتدافع الجمهور ويقع البعض منهم ، فتسحقهم الأقدام فيصاب البعض بإصابات بالغة ويتوفى البعض الآخر ، وكذلك التدافع في الحرائق أو غيرها ، مثل هذه الأحداث مجرد السماع عنها قد يتسبب في تجنب شخص ما للوجود وسط حشد طيلة حياته ، وقد يصل الخوف لديه إلى خوف مرضي وفوبيا مرضية .

اعراض رهاب الازدحام

يوجد بعض الأعراض التي تدل على أن شخص ما يعاني من رهاب الازدحام ، ومن أهم هذه الأعراض تجنب الوجود وسط تجمعات اجتماعية ، سواء تجمعات الأسرة أو الأصدقاء ، وأيضا الإصابة بالتوتر والاضطراب عند الوجود أو حتى المرور بمناطق التجمعات ، وتظهر عليه بعض الأعراض الجسدية مثل زيادة معدل ضربات القلب وضيق التنفس والتعرق والغثيان والقيء ونوبات الذعر ، والشعور باضطرابات في المعدة والجهاز الهضمي ، وأيضا الارتجاف أو الارتعاش عند الوجود في مكان مزدحم .

التغلب على رهاب الازدحام

هناك بعض الطرق التي تساهم في التغلب على مشكلة رهاب الازدحام ، وهذه الطرق تشمل :

تنظيم التنفس والتأمل

يساعد التنفس بعمق في تنظيم الجهاز العصبي وفي الحصول على الاسترخاء ، كما تساعد تمارين التأمل واليوجا في الشعور بالتحسن وفي التغلب على القلق والتوتر .

العلاج بالتعرض

يمكن للشخص الذي يعاني من فوبيا الازدحام أن يساعد نفسه في التغلب على مشكلته ، وذلك بتعريض نفسه إلى الموقف الذي يتحاشى الوجود فيه ، وذلك بمحاولة التواجد وسط الحشود بشكل تدريجي ، ويمكنه الاستعانة بشخص يثق فيه لمساعدته في ذلك .

اللجوء الى الاخصائي النفسي

في بعض الحالات يجد الشخص أنه بحاجة إلى الطبيب النفسي للتحدث معه بشأن مخاوفه ، والذي سوف يساعده على إيجاد حلول لها ، سواء بالعلاجات الدوائية أو بالعلاج المعرفي السلوكي ، فقد يلجأ الأخصائي النفسي أيضا إلى العلاج بالتعرض في علاج رهاب الازدحام .

العلاجات الدوائية

هناك بعض العلاجات الدوائية التي تساعد في التخلص من اضطرابات القلق والفوبيا ، ولكن لا يمكن للمريض تناولها من تلقاء نفسه دون استشارة الطبيب ، ومن أهم أدوية علاج رهاب الازدحام الأدوية التي تخفف القلق والتوتر ، ومن أمثلتها ليكسموميل وليزانكسيا أو زاناكس ، بالإضافة إلى بعض الأدوية المضادة للاكتئاب مثل سيروبليكس وديروكسات ، ولكن هذه الأدوية لا ينبغي الاستمرار عليها لمدة طويلة فلها مخاطر على المدى البعيد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى