زيت جوز الهند المجزأ

زيت جوز الهند هو من الدهون الصحية ، حيث إنه غني بالعديد من الأحماض الدهنية التي يمكن أن يكون لها تأثيرات قوية على عملية التمثيل الغذائي لدى الإنسان ، ويتكون زيت جوز الهند المجزأ بشكل رئيسي من اثنين من الأحماض الدهنية متوسطة السلسلة .

ما هو زيت جوز الهند المجزأ 

زيت جوز الهند المجزأ هو زيت مصنوع من زيت جوز الهند العادي ، وتعتبر كل من زيوت جوز الهند العادية والمجزأة مصدرًا رائعًا للدهون الثلاثية متوسطة السلسلة ، مما يوفر أحماض دهنية تحتوي على 6 إلى 12 ذرة كربون ، ومع ذلك ، فإن تركيبتها من الأحماض الدهنية مختلفة إلى حد كبير ، ففي حين أن الحمض الدهني الرئيسي في زيت جوز الهند هو حمض اللوريك الذي يحتوي على 12 كربون ( C12 ) ، تمت إزالة معظم أو كل هذا الحمض الدهني من زيت جوز الهند المجزأ ، كما تم التخلص من الأحماض الدهنية طويلة السلسلة الموجودة في زيت جوز الهند .

وبالتالي ، فإن الأحماض الدهنية الرئيسية متوسطة السلسلة  في زيت جوز الهند المجزأة هي :

 C8 : حمض الكابريليك أو حمض الأوكتانويك .

C10 : حمض الكابريك .

ويتم نقل هذه الأحماض مباشرة إلى الكبد من الجهاز الهضمي ، حيث يمكن استخدامها كمصدر سريع للطاقة ، يمكن أيضًا تحويلها إلى أجسام كيتونية ، وهي مركبات قد يكون لها تأثيرات علاجية لدى المصابين بالصرع ، كما يتميز زيت جوز الهند المجزأ بأنه عديم الطعم وعديم الرائحة ، وعادة ما يكون أكثر تكلفة من زيت جوز الهند العادي .

كيف يصنع زيت جوز الهند المجزأ

يتم إنتاج زيت جوز الهند المجزأ عن طريق عملية تسمى التجزئة ، وتستخدم التجزئة لفصل أنواع مختلفة من الدهون الموجودة بشكل طبيعي في بعض الزيوت ، وغالبًا ما يتم تصنيع منتجات جديدة للمستهلكين ،  فعلى سبيل المثال ، يحتوي حمض اللوريك والأحماض الدهنية طويلة السلسلة على نقاط انصهار أعلى من حمض الكابريليك وحامض الكابريك،  لذلك سوف تصبح صلبة بسرعة عندما تبرد .

ويتم تجزئة زيت جوز الهند عن طريق تسخين الزيت فوق نقطة انصهاره ، وبعد ذلك  يترك ليبرد ، ويتم فصل الجزء الصلب من الزيت عن السائل .

فوائد زيت جوز الهند المجزأ

  • قد يساعد زيت جوز الهند المجزأ على إنقاص الوزن : قد يساعد اتباع نظام غذائي غني بزيت جوز الهند على تخفيف الوزن ، وقد أشارت معظم الدراسات أن زيت جوز الهند يساعد على فقدان الوزن لأنه يعمل على الحد من الجوع والسعرات الحرارية المستهلكة ، ويساعد على حرق المزيد من الدهون ، كما أن زيت جوز الهند أقل عرضة للتخزين كدهون في الجسم .
  • انخفاض مقاومة الأنسولين : وجدت دراسة صغيرة أن تناول MCTs الموجود في زيت جوز الهند المجزأ قد يقلل من مقاومة الأنسولين ، ويحسن عوامل الخطر الأخرى لدى مرضى السكري والوزن الزائد .
  • علاج الصرع : الأطفال الذين يعانون من الصرع قد يستفيدون من نظام غذائي الكيتون المخصب مع MCTs ، وقد يسمح لهم إضافة MCTs بتناول المزيد من الكربوهيدرات والبروتين ، مما يجعل النظام الغذائي أسهل في الالتزام به .
  • تحسين وظائف المخ : ذكرت إحدى الدراسات أنه في بعض الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر الخفيف إلى المعتدل ، قد تحسن وظائف MCTs وظائف المخ .
  • معظم زيوت جوز الهند المجزأة لا تحتوي على حمض اللوريك ، إلا أن حمض اللوريك هو مكون رئيسي من زيت جوز الهند ، ففي الواقع يشتمل الزيت على حوالي 50٪ من حمض اللوريك وهو أحد أغنى المصادر الغذائية لهذه الدهون المشبعة في العالم ، وقد تم ربط حمض اللوريك بالعديد من الفوائد الصحية ـ فهو يقتل البكتيريا ، والفيروسات ، والفطريات الضارة مع الحماية من الأمراض المختلفة .

كيف يتم استخدام زيت جوز الهند المجزأ

يتم تسويق زيت جوز الهند المجزأ تحت ثلاثة أسماء مختلفة هي :

  • زيت جوز الهند المجزأ : ويستخدم هذا الزيت بشكل أساسي في أغراض العناية المنزلية والشخصية المختلفة ، مثل مرطب البشرة ، ومكيف الشعر ، وزيت التدليك .
  • زيت MCT : يستخدم غالبًا كمكمل غذائي ، مع 1-3 ملاعق كبيرة يوميا كجرعة معتادة .
  • زيت جوز الهند السائل : يتم الإعلان عن هذا الزيت كزيت طبخ صالح للأكل .

اضرار زيت جوز الهند المجزأ

يبدو أن استهلاك زيت جوز الهند المجزأ آمن بالنسبة لمعظم الناس ، ومع ذلك كانت هناك تقارير عن أشخاص يعانون من أعراض الجهاز الهضمي نتيجة تناولهم هذا الزيت وتشمل الأعراض التي يتعرضون لها تقلصات في المعدة ، والإسهال ، والقيء ، ويبدو أنها شائعة بشكل خاص في الأطفال ، وعلى الرغم من أن هذه الأضرار نادرة للغاية ، فإن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية لزيت جوز الهند ، قد يتعرضون لردود فعل سلبية عند استهلاك زيت جوز الهند المجزأ .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى